حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,2 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 1687

دراسة: الكويت تتعرض لعواصف ترابية ورملية 4 أشهر سنوياً

دراسة: الكويت تتعرض لعواصف ترابية ورملية 4 أشهر سنوياً

دراسة: الكويت تتعرض لعواصف ترابية ورملية 4 أشهر سنوياً

11-05-2022 08:03 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - قال الصندوق الكويتي للتنمية، في دراسة له، إن الكويت تتعرض لعواصف ترابية ورملية بواقع 4 أشهر من كل عام، مشيراً إلى أن غالبية هذه العواصف خلال الصيف.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن الصندوق، اليوم الأربعاء، أن السبب الأساسي في تعرض الكويت لهذه الظواهر الغبارية يعود إلى موقعها الجغرافي وطبيعتها الجيولوجية، وخصائص تربتها، والغطاء النباتي الموجود بها.

وأشارت الدراسة إلى أن الكويت تخسر 190 مليون دينار (حوالي 620 مليون دولار) سنوياً من جرّاء تعرضها للغبار والأتربة، مؤكدة أن الغبار هو أحد الظواهر الجوية العالمية التي تلحق الكثير من الأضرار بالإنسان والنبات والحيوان، حول العالم.

ونقلت "القبس" عن خبير الأرصاد، فهد العتيبي، أن موسم الغبار هذا العام زاد بسبب حالة عدم الاستقرار الجوي، حيث تواجه الكويت الغبار المحمول بالهواء القادم من وسط العراق والمناطق الجنوبية فيها، إضافة إلى الغبار المحلي الناشط على حركة الهواء غير المستقر.

وأضاف العتيبي في التقرير أن مستوى الغبار يتزايد بين مايو ويوليو، وتتعرض البلاد سنوياً لكل أنواع الغبار لمدة 4 أشهر، أكثرها في الصيف.

ولفت إلى أن موسم الغبار يدخل خلال الفترة الانتقالية التي تبدأ في 21 مايو وحتى 5 يونيو، ويلحقها موسم الصيف الجاف حتى 19 يوليو، وتكون "فترة رياح السموم اللاهبة والعواصف الترابية".

ويبدأ موسم البارح الكبير في 3 يوليو وحتى 15 منه، وهي فترة تسود خلالها الرياح الشمالية الغربية الجافة والحارة وتسمى محلياً السموم، وتنشط هذه الرياح في بعض الفترات فتؤدي إلى حدوث عواصف ترابية شديدة قد ينخفض معها مدى الرؤية إلى أمتار قليلة، لا سيما وقت الظهيرة.

ويغلب أن تحدث العواصف الترابية خلال 4 فترات رئيسية هي من 9 - 12 ومن 17 - 24 يونيو، ومن 1 - 7 ومن 9 - 17 يوليو، بحسب الدراسة.

ويتراوح متوسط درجة الحرارة العظمى بين 42 و46 درجة، وتختفي السحب من السماء تماماً، ويندر خلال هذه الفترة هبوب الرياح الجنوبية الشرقية الرطبة.

وتلي ذلك فترة رياح السموم اللاهبة والعواصف الترابية التي تبدأ في 20 يوليو وحتى الفترة الانتقالية، وتتجاوز درجة الحرارة فيها 50 درجة مئوية.

وفي أكتوبر من العام الماضي، أطلقت الكويت في وقت سابق مبادرة بالشراكة مع الأمم المتحدة تحت عنوان "مشروع التكيف والصمود"، وهو بقيمة 4 ملايين دينار (13.4 مليون دولار).

وتستهدف المبادرة مواجهة ظاهرة الغبار عبر إطلاق أغطية نباتية في جنوب العراق؛ لكونه المصدر الأساسي للغبار الذي يصل الكويت.

وتعمل الكويت أيضاً على تطبيق مشروع إعادة إحياء الأراضي الزراعية التي تصدّر الأتربة باتجاه البلاد للتخفيف من آثارها، خلال السنوات الـ4 المقبلة، وذلك عبر تثبيت التربة والرمال وإعادة مصادر المياه إلى طبيعتها.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1687

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم