حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,4 ديسمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 2282

تفسير حلم رؤية خروج السجين أو المسجون في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية خروج السجين أو المسجون في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية خروج السجين أو المسجون في المنام لابن سيرين

28-10-2021 12:02 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - السجن هو احتجاز فرد جاني بمقتضى حكم قضائي، وقد وحط السجن ليحمي المجتمع من المذنبين، وليكون عقوبة رادع لجميع من تسول له ذاته أرتكاب الجرائم، كالسرقة والقتل، والإدمان، أو القضايا المخلة بالشرف، ويحدث تنفيذ أحكام السجن بحسبًا لبعض القوانين، فلكل جناية عقوبه خاصه بها تتباين عن إجراء تأديبي الجرم الأخرى، واليوم سوف نعرض لكم معنى وتفسير حلم رؤية خروج السجين أو المسجون في المنام لابن سيرين.

إذا رأت الفتاة العزباء أنها في السجن وتبكي في المنام فذلك يدل على زوال الهم والحزن من حياتها وقدوم الخير والفرح والسرور حيث أن الخروج من السجن من الرؤى المحمود والله أعلم، وإذا رأت الفتاة العزباء أنها تدخل السجن وتبكي في الحلم فهذه بشارة خير وخبر سار لها وأنها سوف تتزوج رجل صاحب سلطة وتري بصحبته سعادة كبيره والله أعلم.

إذا رأت المرأة المتزوجة أنها تغادر من السجن في المنام فذلك يدل زوال الهم وزوال المشكلات والأحزان التي كانت تتكبد من بينهم وقدوم الخير والفرج إن شاء الله، ومشاهدة المرأة المتزوجة أنها في السجن وتبكي، فهو دليل على الفرج العارم، وزوال الاحزان والديون من لدى صاحبة المنام. مثلما يدل مكوث المرأة المتزوجة في السجن على تخلصها من سائر المشكلات الزوجية التي تتكبد منها، وانفراج كل هذه الاحزان.

مشاهدة المرأة المطلقة أنها مسجونة ثم رحلت عن السجن في المنام فذلك يدل على زوال المشاكل والهموم من حياتها وقدوم الفرج والخير والرزق الوفير وأن حياتها سوف تتغير إلى الأفضل والله أعلم، ومشاهدة الرجل أنه مسجون وغادر السجن وهو ميت دل ذاك على الخير لأن الوفاة في السجن مشاهدة حسنة وبشرى للخير. وتبشر الرائي بحسن النهاية والتوبة النصوحة والله أعلم.

إذا شاهد النائم وهو السجين ذاته أنه يغادر من السجن يدل ايضاًً على سماع الأنباء المبتهجة والبراءة. بإذن الله أو قضاء مرحلة السجن على خير وفي سكون، وإذا رأى النائم أن السجين يلقى حتفه، فإن تلك المشاهدة محمود وتفسيرها أن ذلك السجين سيتخلص من الظروف الحرجة والصعاب والمشكلات.

إذا وجهة نظر القرين ذاته وهو في السجن ويبكي بقوة فإن ذاك يدل على أساس أنه سوف يتخلص من الحزن العارم وفك قليل من الكروب والأزمات العنيفة الذي يتخطى بها. أما إذا منظور الفرد انه في نطاق السجن ويبكي فهذا يدل على أساس أنه باستطاعته أن الانتصار على العدد الكبير من العوائق والمشكلات التي يتخطى بها في وجوده في الدنيا.

إذا منظور الفرد ذاته كأنه يقوم بتكسير القيود التي تفيده ضِمن السجن فإن ذلك يبرهن أن القضاء على جميع المشكلات والأزمات والمحن التي يتجاوز بها في عمره العادية. أما إذا رأى أنه يهرب من السجن ويذهب بعيداً، بإن ذاك يدل حتّى ذلك الواحد سوف يتخلص بشكل قاطعً من جميع الشهوات ويتحكم في كل الوساوس التي تجيء من الشيطان ويسير على طول الطريق السليم.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2282

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم