حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,27 نوفمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 18720

الإدلاء السياحيون يحتجون على إلغاء انتحاباتهم بقرار غير مسؤول من قبل وزارة السياحة

الإدلاء السياحيون يحتجون على إلغاء انتحاباتهم بقرار غير مسؤول من قبل وزارة السياحة

الإدلاء السياحيون يحتجون على إلغاء انتحاباتهم بقرار غير مسؤول من قبل وزارة السياحة

15-10-2021 06:21 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - حسين السلامين

نفذ الإدلاء السياحيون في البترا وقفة احتجاجية سلمية أمام مركز زوار البترا الحكومي رفضاً لإلغاء انتخاباتهم المقررة يوم أمس من قبل وزارة السياحة.

وأصدر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية بياناً استنكروا فيه ما جرى يوم الانتخابات التي تم الغائها بقرار غير مسؤول من قبل وزارة السياحة.


وأوضح البيان إن جميع من دخل قاعة الاجتماع كان يرتدي كمامة، وذلك بعد الاطلاع على شهادة المطعوم وتحت إشراف المعنيين.

وقال البيان إنه لم يسمح لمن لم يرتدي الكمامة او من لم يظهر شهادة المطعوم بالدخول، علاوة على الإلتزام بقواعد السلامة العامة والبروتوكول الصحي بخصوص أوامر الدفاع.

وأضاف البيان إنه قد تم إبلاغ نواب لواء البترا قبل الانتخابات بأربعة أيام عن وجود خطة في الوزارة لإفشال الانتخابات، فيما انه قد جرى حديث قبل الانتخابات من قبل بعض المرشحين بوجود نية لإلغاء الانتخابات.

وأوضح البيان إنه قد اُتخذ القرار بإلغاء الاجتماع بعد ٤ ساعات من انعقاده وقبيل انتهاء عملية الاقتراع، وبعد أن رفضت الهيئة العامة تمرير التقرير المالي والإداري للسنة الماضية والذي أعدته اللجنة المكلفة من الوزارة، والتلكؤ بعملية الانتخاب وابطاء سيرها مما خلق حالة تذمر عامه بين الحضور.

ولفت البيان الأنظار إلى إنه حضر إلى مكان الانتخابات لجنة السلامة العامة وبحوزتهم دفاتر المخالفات، وتم السؤال اذا كان هناك عدم التزام بالكمامة والتباعد الاجتماعي، متسائلاً البيان لماذا لم يتم تحرير أي مخالفة بحق المخالفين؟ ولم يتم تنبيه أي أحد بخرق قواعد السلامة العامة.

وبين البيان إن اللجنة المشرفة على الانتخابات وهي المعينة من الوزارة تعمدت تغيير المكان المعتاد لإجراء الانتخابات وكان التنظيم في أسوأ اشكاله لدرجة عدم وجود سماعات او نظام صوتي يتيح لجميع الحضور الاستماع للمناقشة الجارية، مما أدى إلى تزاحم المتواجدين حول لجنة الاقتراع، فيما أن ذلك قد شكل ذريعة لإلغاء الانتخابات بحجة عدم التباعد.

وفي كل مرة تجري الانتخابات وفق ما جاء في البيان يحضر ممثل واحد يراقب سير الانتخابات، فيما انه في هذه المرة تواجد ٤ مندوبين وكان واضح تدخلهم بسير العملية الانتخابية منذ البداية.

وأضاف البيان إن اللجنة المنظمة والمعينة من قبل الوزارة لم تبد أي تعليق او تدخل إزاء كل ما حصل حتى لحظة الإعلان عن إلغاء الانتخابات.


وأشار البيان إلى تدخل مندوبين الوزارة في سير عملية الانتخاب، سيما وأن ذلك مخالف لقانون السياحة والانتخاب وتنحصر مسؤوليتهم في مراقبة سير العملية الانتخابية.


ونوه البيان إلى عملية الاستحواذ على صناديق الاقتراع والفرار بها بطريقة مستفزة لا تليق بموظفي وزارة السياح رغم وجود جهات امنية متواجدة.

وأشار البيان إلى استفزاز مندوبين الوزارة للادلاء المتواجدين في قاعة الانتخاب مراراً لخلق حاله من الفوضى وعدم الانتظام في التصويت، إضافة إلى التهديد بإيقاف الانتخابات قبل بدايتها ولأكثر من مره وخروج مندوبي الوزارة من القاعة مراراً وتكراراً.


ولفت البيان الإنتباه إلى أن القاعة غير مهيئه تقنياً، ولا حجماً لاستقبال اعداد الناخبين من الادلاء والمشرفين والجهات الأمنية وقد تواجد بعض الادلاء في مراب السيارات.

ونوه البيان إلى عدم التزام مندوبين الوزارة بقواعد السلامة العامة، وعدم ارتداء الكمامات واستخدام مكبر صوت واحد و مايكروفون واحد لجميع الموجودين بالقاعة.


وأشار البيان إلى عملية الاستهتار بجهد وعناء مئات الادلاء القادمين من جميع محافظات المملكة للتصويت وتكبد مصاريف السفر والإقامة، حيث قامت وزارة السياحة بضرب عرض الحائط.

وتسأل البيان هل يعلم رأس الهرم في وزارة السياحة ما يدور في الكواليس بين المتنفذين من بعض الأشخاص وموظفي وزارة السياحة؟ متسائلاً البيان أيضاً لمصلحة من التدخل في نزاهة وسير العملية الانتخابية وتحييدها ومحاولة تغيير اتجاهاتها قبل الانتخابات بفترة؟.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 18720

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم