حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,16 مايو, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 12022

مصادر فلسطينية: أبو مازن أبلغ مركزية فتح بأنه في مرحلة الختام لحياته السياسية!

مصادر فلسطينية: أبو مازن أبلغ مركزية فتح بأنه في مرحلة الختام لحياته السياسية!

مصادر فلسطينية: أبو مازن أبلغ مركزية فتح بأنه في مرحلة الختام لحياته السياسية!

22-04-2021 09:46 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - فجرت شبكة فلسطين بوست الإخبارية خبرا مدويا نقلا عن ما أسمته مصادر مطلعة داخل لجنة فتح المركزية مفاد الخبر أن الرئيس عباس إستهل إجتماعه الأخير مع اللجنة المركزية لحركة فتح بإعلان عدم نيته الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة ، وبأنه مصمم على إجراء الانتخابات التشريعية بدون الإلتفات إلى النتيجة التي سوف تحصل عليها قائمة مركزية فتح في الانتخابات .

وتوقع أبو مازن حسب المصادر برلمانا فلسطينيا تعدديا لا أغلبية فيه لأحد مؤكدا بأن هذه ضمانة لخروج آمن للشعب الفلسطيني من الإنقسام وأن هذا كل ما يريده ، مضيفا بأنه ينهي عهده في العمل السياسي بتوحيد الشعب الفلسطيني تاركا المجال لمركزية فتح لتحديد شكل تحالفاتها ضمن البرلمان القادم حيث قال لهم حرفيا حسب المصادر : أنتم أحرار قراركم في شكل ومضمون تحالفاتكم بعد الانتخابات التشريعية وأعدكم بأنني لن أتدخل فيها ، وسأنتظر بصمت حتى عقد الانتخابات الرئاسية ومغادرتي للمشهد السياسي في يوليو القادم .

وتابع المصادر بأن عباس طلب من اللجنة المركزية لفتح أن تختار عضوا من أعضائها بعد الانتخابات التشريعية لكي يترشح للانتخابات الرئاسية وتشير المصادر بأن كل المعطيات تذهب إلى ترجيح ترشيح فتح لرئيس الوزراء محمد اشتية للرئاسة , حيث أن الرجوب والعالول ممنوعين من الترشح للانتخابات الرئاسية لأنهم أعضاء في المجلس التشريعي القادم وحسب القانون يجب ان يمر شهرين على عضوية أي نائب منتخب في التشريعي قبل استقالته للترشح لمنصب آخر ، والترشح للانتخابات الرئاسية يبدأ بعد اسبوعين فقط من الانتخابات التشريعية .

وتختتم المصادر حديثها بالتأكيد على أن أبو مازن ظهر عاجزا وضعيفا في الإجتماع الأخير بشكل لم يعهد عنه من قبل ، ورجحت المصادر بأن أبو مازن فشل في إقناع الدول الأوروبية والعربية بتأجيل الانتخابات , وأنه شعر بأنه جرى توريطه في إصدار مرسوم الانتخابات ليتفاجئ بعدها برفض حماس للقائمة المشتركة وبشراكة غير معلنة بين حماس والبرغوثي ودحلان وفياض ترعاها مصر وهدفها تغيير النظام السياسي الفلسطيني بشكل كامل وإعادة بنائه على أن يكون البرغوثي رئيسا وأن يشكل دحلان مع القدوة ومروان وفياض الحكومة القادمة من نوابهم في التشريعي وبدعم من حماس .


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 12022

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم