حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,22 أبريل, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 21735

النائب الذنيبات يوضح حديثه حول مقارنته المعالجة في إسرائيل عوضا عن مستشفى معان .. فيديو

النائب الذنيبات يوضح حديثه حول مقارنته المعالجة في إسرائيل عوضا عن مستشفى معان .. فيديو

النائب الذنيبات يوضح حديثه حول مقارنته المعالجة في إسرائيل عوضا عن مستشفى معان ..  فيديو

04-03-2021 09:58 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

يوسف الطورة - برر النائب الدكتور غازي الذنيبات ما نسب إليه بحديث مجتزء من لقاء جمع عدد من نواب محافظة الكرك بوزير الصحة على هامش زيارة إلى مستشفى الكرك الحكومي ، ردا على إجراء مركز الوزارة نقل أطباء مقيمين إلى مستشفى معان الميداني.

وأوضح النائب الذنيبات في منشور على صفحة الشخصية ان قرار مركز وزارة الصحة اقر مؤخرا نقل خمسة عشر طبيبا مقيما من مستشفى الكرك الحكومي إلى مستشفى معان الميداني ، يتابعها الزام مرضى المحافظة المعالجة في مستشفى معان ومستشفيات المحافظات الأخرى امر غير مقبول.

وقوبل حديث مصور نسب للنائب الدكتور غازي الذنيبات ، مقارنته المعالجة في إسرائيل عوضا عن المعالجة الطبية في مستشفى معان ، استهجان الشارع المعاني ، رافقها مطالبات مجلس نقابة أطباء المحافظة تقديم اعتذار فيما نسب إليه، عوضا عن اللجوء لتسجيل قضية لما تضمنها من إساءة الكادر الطبي في المحافظة.

وتاليا ما نشره النائب الذنيبات على صفحته الشخصية :

هاتفني الاخوة الأفاضل نواب معان تيسير كريشان (ابو انس)، واخي شادي فريج، والاخ الدكتور محمد الهلالات، والاخ الكبير سليم المعاني، والاخ المحترم موسي المعاني ونخبة طيبة من الاهل والاصدقاء معاتبين بخصوص ما نشرته بعض المواقع من حديث مجتزأ من لقائنا مع معالي وزير الصحة في مستشفى الكرك، عن المستشفيات الميدانية، وكان الحديث موجها لمعالي وزير الصحة ان الكرك بحجمها، وتاريخها تستحق ان يكون فيها مستشفي ميداني، وان نقل خمسة عشر طبيبا مقيما من الكرك لمستشفى معان، ومن ثم نقل المرضى من الكرك للمعالجة في المحافظات الاخرى، سواء مستشفى معان او غيره هو غير مقبول .
واما ما لم ينقل من كلامي ان معان والعقبة والمفرق ومحافظات الشمال كلها تستحق ان يكون فيها مستشفيات وينقصها خدمات، لكن الكرك ايضا تستحق العدالة.
بلا تزلف ولا مجاملة، ودونما حاجة للتبرير، انا ليس بيني وبين اي شخص في محافظة معان الا المودة والاحترام، وما كان خطاب موجه للحكومة، ومن اراد ان يفهم الكلام على غير مقصوده فهذا شأنه، ولم يصدر مني اي اساءة لمعان واهل معان،، تظل معان هي معان الأبية، واهلها الطيين لا نعرف الا انهم اهل النخوة، والفزعة، والرفقة الطيبة ( رغم عتب ليس هذا وقت الحديث فيه) وتظل محافظات الاردن من العقبة الى عقربا واحدة لا تقبل القسمة على اثنين،،، مع خالص المحبة للجميع.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا










طباعة
  • المشاهدات: 21735

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم