حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,27 فبراير, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 79433

اجتماع حاشد لقبيلة بني صخر يطالب بإعدام قاتلي "حمزة"

اجتماع حاشد لقبيلة بني صخر يطالب بإعدام قاتلي "حمزة"

اجتماع حاشد لقبيلة بني صخر يطالب بإعدام قاتلي "حمزة"

24-01-2021 09:14 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

اجتمع ابناء عشائر قبيلة بني صخر اليوم الأحد في ديوان عشيرة الجحاوشة في منطقة الذهبية، للمطالبة بإعدام قاتلي الشاب حمزة مطلق الجحاوشة، وبحث تداعيات القضية التي هزت الرأي العام خلال الأيام الماضية

واوضح غالب الجحاوشة أن الشاب حمزة استقبل شخصين في منزله، وأكرمهما وقدم لهما واجب الغداء، ثم غادر معهما في سيارتهما لمنطقة مجهولة لمدة ساعتين، لافتا إلى ان حمزة وجد بعد ذلك قرب منزله غارقا بدمه، وتم اسعافه من قبل ذويه

وأشار الجحاوشة إلى أن تقرير المستشفى بين وجود آثار ربط بحبال متواجدة على جسم حمزة، وعدة ضربات على رأسه، وعدة طعنات في جسده، مبينا أن المستشفى أجرى للمغدور عدة عمليات في الجمجمة والدماغ، ولكن بعد 12 يوما فارق الحياة

ولفت إلى ان اهالي الجناة أرسلوا جاهة الى عشيرة الجحاوشة قبل وفاة الشاب حمزة، وأخذوا عطوة بالاعتراف بالخطف والشروع بالقتل، حيث إن القوات الامنية ألقت القبض على شخصين منهم، وما زالت التحقيقات مستمرة

وكانت عشيرة الجحاوشة قد وكلت الشيخ طراد المسلط الفايز متحدثا باسم قبيلة بني صخر، للرد على أي جاهة قادمة للقبيلة بخصوص قضية الشاب حمزة، حيث ستتشكل لجنة بعد جاهة الثلاثاء المقبل تضم عددا من ابناء القبيلة لمتابعة مجريات القضية في المؤسسات الرسمية والحكومية كافة

واقترحت عشائر بني صخر خلال الاجتماع ان تضم اللجنة عددا من النشطاء والحقوقيين والوجهاء من ابناء القبيلة، وذلك لمتابعة القضية والضغط والمطالبة قانونيا ومؤسسيا في تطبيق عقوبة الاعدام وتنفيذها بأسرع وقت على الجناة

وأبدى الحضور عتبهم الكبير على مؤسسات الدولة بسبب عدم تحركها والوقوف مع قضية الشاب حمزة الجحاوشة، مقارنة مع قضية فتى الزرقاء التي شهدت دعم من قبل مؤسسات الدولة، وذلك لتنفيذ حكم الإعدام في اسرع وقت بحق قاتلي حمزة، كما حصل مع قاتل ناهض حتر، الذي اعدم بعد تنفيذ جريمته بوقت قياسي

وأشاد الحضور بدور القوات الامنية وقدرتهم على القاء القبض على الجناة بعد ست ساعات من جريمتهم، وتطبيق الجلوة على اهالي الجناة قبل ايام

ونوهوا إلى ان هناك 28 نصًا تشريعيا أردنيًا تعاقب بالإعدام شنقا حتى الموت، كلها جرائم بشعة موجهة ضد المجتمع، والعهد الدولي لحقوق الانسان يبيح للدول تطبيق الاعدام على الجرائم البشعة والمرعبة ولا يمنع ذلك

وأشاروا إلى أن المغدور ابن البادية الوسطى أكرم ضيوفه ولكن استدرجوه وغدروه وقتلوه، إذ تسمى هذه الحادثة في القانون العشائري "دغيلة" وتعني؛ إذا تم قتل شخص دغل فهو بأربع رقاب، وكلمة دغل تعني استدراج المغدور وقتله خلوة، مطالبين أخذ حق حمزه حيث تقدر في 8 رقاب

وأكد الاجتماع ان ابناء قبيلة بني صخر تقف مع الوطن دائما ومع تطبيق القوانين والأنظمة المرعية، مهما كانت الظروف والمواقف

وكان الحضور اقترحوا جلوة اهالي الجناة الاثنين، كما اقترحوا حضور جاهتين منفصلتين عن كل قاتل، وعدم توكيل محامين للجناة، واعطاء الجاهة التي ستقدم يوم الثلاثاء المقبل عطوة سنة لا تشمل الجناة، وتبرؤ أهالي الجناة من أبناءهم بسبب جريمتهم النكراء، وكتابة يافطات في الشوارع ونشر في الصحف اليومية تذكر انهم تبرؤوا من أبنائهم المجرمين، وتحويل القضية إلى محكمة أمن الدولة


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 79433

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم