حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,4 مارس, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 6363

ريفالدو: ميسي ليس فضائيا .. وباريس الأنسب له

ريفالدو: ميسي ليس فضائيا .. وباريس الأنسب له

ريفالدو: ميسي ليس فضائيا ..  وباريس الأنسب له

21-01-2021 05:26 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

صرح النجم البرازيلي السابق لبرشلونة، ريفالدو، بأن باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، هو الوجهة الأفضل للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد "البلوغرانا" الحالي، في الفترة المقبلة.

وقال ريفالدو في تصريحات لبعض وسائل الإعلام الإسبانية: "باريس سان جيرمان ناد منظم، وميسي هناك سيلعب بجوار نيمار من جديد، ولكن هذه المرة في الدوري الفرنسي الذي من المؤكد أن ميسي سيتألق فيه بسهولة".

وأوضح الساحر البرازيلي السابق: "الدوري الفرنسي أضعف من الدوري الإسباني، ومن الدوري الإنجليزي الممتاز، كما أن ميسي سيستطيع فيه إدارة نفسه بشكل جيد على الصعيد البدني، استعدادا لمباريات دوري أبطال أوروبا الأهم، والحلم المرتقب في حديقة الأمراء، سواء على صعيد إدارة النادي أو جماهير بطل الدوري الفرنسي".

وأشار ريفالدو إلى أن باريس سان جيرمان هو الأفضل للاعب الأرجنتيني، لأنه من الأندية القليلة التي يمكنها دفع راتب ميسي الكبير الذي يتقاضاه حاليا، كما أن انتقاله لصفوف الفريق الباريسي، سيساهم في تقوية الدوري الفرنسي، الذي فقد قوته مقارنة مع الدوري الألماني والإيطالي، وأضاف ريفالدو: "أعتقد أن ميسي لديه الأسباب الكافية ليوافق على عرض باريس سان جيرمان".

وعلق ريفالدو على طرد ميسي أمام أتلتيك بيلباو، قائلا: "ميسي في النهاية ليس فضائيا، إنه إنسان ولديه مشاعر، وكلنا نمر بلحظات غضب، وقد انتابه غضب شديد فتصرف على هذا النحو، وما يحدث يعكس الضغوط التي يتعرض لها".

وكان ليونيل ميسي (33 عاما) قد تعرض للطرد، لأول مرة خلال مسيرته مع برشلونة في الفريق الأول، خلال مباراته أمام أتلتيك بلباو (2-3) في نهائي كأس السوبر الإسباني، بعد تعديه على مهاجم بيلباو، آسيير فياليبري، وتعرض لعقوبة الإيقاف لمدة مباراتين.

وينتهي عقد الساحر الأرجنتيني مع برشلونة في يونيو المقبل، وسط حديث من المرشح لرئاسة النادي والرئيس السابق لبرشلونة، خوان لابورتا، بالإبقاء على اللاعب في قلعة كتالونيا، حال نجاحه في الفوز بانتخابات النادي، المقررة في شهر مارس المقبل.

وكان ليونيل ميسي قد طالب بالرحيل عن برشلونة، خلال الميركاتو الصيفي الماضي، لكنه ظل في أسوار "كامب نو" رغما عنه، بعد أن اشترط الرئيس السابق للنادي جوسيب ماريا بارتوميو، رحيله بدفع الشرط الجزائي في عقده، والبالغ 700 مليون يورو.

وكشفت عدة أندية في الفترة الماضية عن رغبتها في ضم ميسي، وعلى رأسها باريس سان جيرمان الفرنسي، إضافة إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، وكذلك بعض الأندية في الدوري الأمريكي لكرة القدم، مستغلة تصريح سابق للاعب الأرجنتيني عن رغبته في اللعب بالولايات المتحدة الأمريكية قبل إعلانه اعتزال كرة القدم.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 6363

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم