تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,26 نوفمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1025

المسلماني: حريتكم اكذوبه ونبينا معلم الانسانيه التسامح ..

المسلماني: حريتكم اكذوبه ونبينا معلم الانسانيه التسامح ..

المسلماني: حريتكم اكذوبه ونبينا معلم الانسانيه التسامح ..

25-10-2020 11:30 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - ان اعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي الكريم عليه الصلاه والسلام يشكل انحطاط اخلاقي وانهيار في القيم التي أسست عليها أفكار الحريه والتسامح .

الإسلام دين التسامح وقد علمنا المعلم الاول الرسول الكريم ان نحترم كافة المعتقدات وان لا نسيء لاي دين وان التجاوز والتعدي على رسولنا الكريم يعد مناقضا لما يدعون به من إحترام الحقوق وحق كل انسان في حماية معتقداته وديانته.

التطاول على الرموز الدينية والرسل يمثل شاذ لا يدخل ضمن مفهوم حرية الرأي والتعبير وهو نوع من التطرف العنصري الذي يعزز الكراهية والعنف ويهدم كل تقدم يحرزه العالم في مجال حوار الأديان وتعزيز التعايش بين البشر.

لابد من أن يقف العالم اليوم في وجه دعاة العنصرية والتطرف وان يجرم اي إساءة للأديان والرموز الدينيه لانها تمثل اعتداء على معتقدات الآخرين واهانه لمقدساتهم ومساس بدينهم وهو ما ترفضه كافة الأديان والمواثيق الدوليه.

من يسيء لرموز دينيه ويشجع على ذلك لا بد من نبذه فهو يعاني من أمراض نفسيه وعقد قد يكون من الصعب وجود علاج لها .

ديننا الحنيف دعانا للتسامح ونبذ التعصب واحترام معتقدات الاخرين وعدم الاساءه الي رموز دينيه ولا نقبل من اي احد ان يمس رموزنا الدينيه بحجة الحرية المشوهه.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1025

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم