تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,6 أغسطس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 8682

ما هو مصير إدارة الوحدات؟

ما هو مصير إدارة الوحدات؟

ما هو مصير إدارة الوحدات؟

06-07-2020 07:15 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - تترقب جماهير نادي الوحدات الأردني، ما ستحمله الأيام القليلة المقبلة، التي ستشهد تحديد مصير مجلس الإدارة.
وتقدم رئيس الوحدات السابق يوسف الصقور، بشكوى رسمية لدى المحكمة، ظنًا منه أن الانتخابات الأخيرة شهدت تجاوزات حالت دون محافظته على منصب الرئيس، الذي ظفر به منافسه بشار الحوامدة.

وحسم الحوامدة صراع المنافسة على رئاسة النادي، متقدمًا على منافسه الصقور بفارق 9 أصوات فقط.

وتشكل هذه القضية، حالة قلق مستمرة لجماهير الوحدات، فصدور القرار النهائي من قبل القضاء الأردني، سيتزامن مع بدء العد التنازلي لاستئناف الدوري، وثمة مخاوف من تأثير ما يحدث على نتائج الفريق.

ويسلط كووورة في هذا التقرير، الضوء على آخر التطورات المتعلقة بهذه القضية:

التنازل بشروط

أطلق اللاعبون القدامى بالوحدات، مبادرة لبذل كل الجهود الممكنة لإقناع يوسف الصقور بالتنازل عن القضية، وتقريب وجهات النظر والصلح بين الأطراف المتنازعة.

ولم تأت هذه المبادرة حتى الآن بأي نتيجة رغم حالة التفاؤل التي سادت خلال الأيام الماضية، بعدما تسربت معلومات تفيد بأن هذه الخطوة ستبعد الوحدات عن مغبة اللجنة المؤقتة.

الصقور ربط تنازله بالاعتذار من جانب إدارة الوحدات الحالية، وطلب من الحوامدة، وعضو مجلس الإدارة عوض الأسمر، بنشر اعتذار له على صفحاتهما الخاصة على فيس بوك.

ووفقًا لمصادر خاصة لكووورة، فإن الموافقة على شروط الصقور، قد تكون صعبة إن لم تكن مرفوضة.

المؤشرات التي تدل على صعوبة الموافقة على شروط الصقور، عدم صدور أي رد من الطرف الآخر رغم أنه لم يتبق سوى ساعات قليلة من المدة المحددة لإمكانية التنازل عن القضية.

وأعلن الوحدات، أمس الأحد، بأنه سيقوم اليوم الإثنين، بنشر مقابلة مع رئيس النادي، بشار الحوامدة.

ويتزامن توقيت مقابلة الحوامدة مع التصريحات الصحفية الأخيرة للصقور، والتي وضح خلالها شروطه المطلوبة للتنازل عن القضية.

تناقضات

من خلال تواصل كووورة مع عدد من أعضاء مجلس الإدارة الحالية، فقد حصل على رأيين متناقضين، الأول يؤكد أن الصقور لو سحب الشكوى قبل الغد، فإنه لا قرار قضائي سيصدر بخصوص القضية، وكأن شيئاً لم يكن.

وأكد عضو آخر، أن الأمور تبدو غامضة، فالصقور قد يسحب شكوته من المحكمة، لكن قد يكون هناك حق عام.

وسبق للصقور والحوامدة، التأكيد في تصريحات سابقة، ثقتهما المطلقة في نزاهة القضاء الأردني.





القرار النهائي

لو افترضنا أن الصقور لن يتنازل عن القضية، فإن موعد الحكم النهائي في القضية، سيصدر يوم 14 تموز الجاري.

وأشيع طوال الفترة الماضية أن الحكم النهائي للقضاء، سيكون أقرب لإلغاء نتائج الانتخابات، وتشكيل لجنة مؤقتة من وزارة الشباب، تتولى إدارة شؤون الوحدات لمدة 3 أشهر وألا تتجاوز السنة.

ويرى آخرون أن كل الاحتمالات واردة، سواء باستمرار الإدارة الحالية أو تشكيل لجنة مؤقتة.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 8682

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم