تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,15 يوليو, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 980

مورينيو: اشتاق للكرة ورؤية بسمة الجماهير بعد حياة الاشباح

مورينيو: اشتاق للكرة ورؤية بسمة الجماهير بعد حياة الاشباح

مورينيو: اشتاق للكرة ورؤية بسمة الجماهير بعد حياة الاشباح

01-06-2020 11:09 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام، عن اشتياقه للعودة إلى مباريات الدوري الممتاز الإنجليزي، ورغبته في رؤية البسمة على وجوه جماهير الكرة، بعد حياة الاشباح في ملاعب الكرة.

وقال: "لم نتذوق كرة القدم المحلية منذ أن أنقذت نقطة بالتعادل 1-1 مع بيرنلي في 7 مارس الماضي، بعد الهزيمة بهدف دون مقابل في دوري أبطال أوروبا أمام لايبزيغ الألماني في دوري أبطال أوروبا، وبعدها بثلاثة أيام تقريباً تم تعليق النشاط بسبب فيروس كورونا".

ومع العودة التدريجية إلى التدريب على مدار الأسبوعين الماضيين، فإن أندية الدرجة الأولى تبني قوة كبيرة، وكلها موجهة نحو العودة المتوقعة للدوري الممتاز في منتصف يونيو الجاري، وبالنسبة إلى خوسيه، يعد احتمال اللعب والفوز مرة أخرى أمراً مثيراً، وقال لتلفزيون توتنهام بعد جلسة تدريبية جماعية في هوتسبر واي هذا الأسبوع: "أعتقد الآن أننا نشعر جميعاً بأن المباراة الأولى قادمة".
وأضاف: "أنت تنظر إلى بلدان أخرى، مثل ألمانيا، والتي لعبت بالفعل مباريات كثيرة، وستبدأ البرتغال نهاية

هذا الأسبوع، وإسبانيا نهاية الأسبوع المقبل، وكرة القدم تعود في كل مكان، ونحن اعتدنا أن نكون في عالم كرة القدم الذي لا يتوقف أبداً، حتى في فترات مثل عيد الميلاد، والكرة الإنجليزية، الدوري للعالم، والكل يشعر بغرابة بعض الشيء لأننا لا نلعب، ولكننا ننتظر بصبر الضوء الأخضر للذهاب".

وعلى الرغم من تفاؤله مدفوعاً أكثر بعودة العديد من اللاعبين الذين أصيبوا سابقاً في الأسابيع الأخيرة، حذر مدرب المدرب من أنه يمكن أن تحدث إصابات خلال فترة ما قبل الموسم بشكل فعال، وقال: "أعتقد في كرة القدم، لا ينبغي أن تكون أناني، ولا يجب أن تطلب الكثير، لقد حان وقت العطاء".

وأوضح: "على سبيل المثال، عندما يلعب اللاعبون يورو وكأس العالم، فإنهم بالكاد لديهم عطلة، وليس لديهم موسم ما قبل الموسم، ويأتون مباشرة من العطلة وأحياناً يتدربون أقل من أسبوع للعب أول مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، وفي هذه اللحظة، يشعر الناس بالقلق من محاولة الحصول على ما لم يكن لديهم".
وتابع: "عند الحديث عن إصابات ما قبل الموسم، يعاني منها الجميع في المواسم العادية، ولذلك لا يمكننا أن نتوقع الآن عدم الإصابة هنا، وهناك إصابة، ولا يمكننا أن نطلب أكثر مما توفره لنا السلطات، وهو أقصى قدر من الأمن، وأعتقد الآن أن الوقت حان للعب فقط، وإعطاء الناس ما يريدونه".

وقبل تقديم التقارير إلى مركز التدريب، تم تدريب اللاعبين بشكل فردي من المنزل أثناء التواصل مع زملائهم والمدربين عبر جلسات الفيديو عبر الإنترنت، ويقول خوسيه: كنت أخبر جيف شريفز أننا كنا نأتي إلى الملعب لنغني، أنا شبح أعيش في مدينة أشباح، ولأننا نعتاد على القدوم إلى هنا وهي مليئة بالحياة، والكثير من الناس فجأة تدخل، ولكننا الآن نحن فقط في الملعب".

وأضاف: " كان الأمر صعباً حقاً، وكان الأمر غريباً، ولكن في الوقت نفسه كنا نتمنى دائماً أن تصل هذه الفترة عاجلاً أم آجلاً، وكانت هناك لحظة شعرنا فيها بالخوف عندما نبدأ، وهل انتهى الموسم أم سيبدأ الموسم المقبل في سبتمبر أو أكتوبر أو نوفمبر، من يدري؟، ولكن بعد ذلك، شكوك أقل، والآن يبدو الموسم قادماً، ونحن نريد أن نلعب".


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 980

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم