تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,11 أغسطس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 6110

إستقرار على أسعار النفط بالأسواق العالمية

إستقرار على أسعار النفط بالأسواق العالمية

إستقرار على أسعار النفط بالأسواق العالمية

13-01-2020 08:58 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار النفط في نطاق ضيق موضحة تباين في الأداء خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداد خام برنت للجلسة الرابعة على التوالي من الأعلى له منذ 22 من أيار/مايو وارتفاع خام نيمكس لأول مرة في ستة جلسات وسط ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثانية على التوالي من الأعلى له منذ 26 من كانون الأول/ديسمبر وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر منتج ومستهلك للنفط عالمياً.



وفي تمام الساعة 04:31 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النفط "نيمكس" تسليم شباط/فبراير 0.02% لتتداول عند مستويات 59.05$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 59.04$ للبرميل، بينما تراجعت عقود خام "برنت" تسليم آذار/مارس 0.31% لتتداول عند 64.94$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 65.13$ للبرميل، في حين انخفض مؤشر الدولار الأمريكي 0.08% إلى مستويات 97.34 مقارنة بالافتتاحية عند 97.41.



هذا ويترقب المستثمرين حالياً كشف وزارة الخزانة الأمريكية عن قراءة الموازنة الفيدرالية والتي قد تعكس تقلص العجز إلى ما قيمته 15.0$ مليار مقابل 208.8$ مليار في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بينما تتطلع الأسواق في وقت لاحق من هذا الأسبوع من قبل الاقتصاد الأمريكي للكشف عن بيانات التضخم ومبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة أكبر دولة صناعية عالمياً.



على الصعيد الأخر، تترقب الأسواق الجمعة المقبلة لكشف المكتب الوطني للإحصاء للصين أكبر مستورد للطاقة عالمياً وثاني أكبر اقتصاد في العالم وثاني أكبر دولة صناعية عالمياً، عن القراءة المعدلة موسمياً للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع والتي تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 1.4% مقابل 1.5% خلال الربع الثالث الماضي، بينما قد تظهر القراءة السنوية للمؤشر ذاته استقرار وتيرة النمو عند 6.0% دون تغير يذكر عن القراءة السنوية السابقة للربع الثالث.



وفي نفس السياق، من المرتقب أن يكشف أيضا المكتب الجمعة عن القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة والتي توضح تباطؤ وتيرة النمو إلى 7.9% مقابل 8.0% في القراءة السنوية السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر، بينما قد تظهر القراءة السنوية للإنتاج الصناعي استقرار وتيرة النمو عند 6.2% دون تغير يذكر عن القراءة السنوية السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر، وذلك مع الكشف عن قراءة مؤشر معدلات البطالة لشهر كانون الأول/ديسمبر.



بخلاف ذلك، يتوجه اليوم نائب رئيس الوزراء الصيني ورئيس فريق التفاوض الصيني في المحادثات التجارية إلى واشنطون في زيارة تنقضي الأربعاء المقبل، وفقاً لما أفادت به وزارة التجارة الصينية، ومن المرتقب أن يوقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسئولين صينيين على المرحلة الأولى من الصفقة التجارية التي طال انتظارها بين الولايات المتحدة والصين والتي تهدف لتهدئة التوترات التجارية بين واشنطون وبكين في البيت الأبيض في 15 من هذا الشهر.



ويذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي دعت 200 شخص على الأقل إلى البيت الأبيض لحضور حفل التوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري المكون من 86 صفحة والذي لم تتضح تفصيله بعد، ما يثير بعض الشكوك حول مدي شمول الصفقة وما إذا كان سيتم تنفيذ اتفاقية المرحلة الأولى بالكامل من قبل الطرفين، مع العلم، أن واشنطون احتفظت بحقها في إعادة فرض الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية الواردة إليها إذا ما اعتبرت أن الصين لم تلتزم بالصفقة.



على الصعيد الأخر،فقد تابعنا في نهاية الأسبوع الماضي أعرب المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتج بيرول عن توقعاته باستقرار أسعار النفط الخام برنت خلال 2020 عند مستويات 65$ للبرميل، مرجعاً ذلك لارتفاع فائض المعروض النفطي بالأسواق العالمية مع نمو معدلات الإنتاج النفطي من قبل بعض الدول من خارج منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، من بينهم النرويج وكندا، بالتزامن مع ضعف الطلب العالمي على النفط من جراء تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.



ويذكر أن العقود الآجلة لخام نيمكس ولخام برنت أنهت الأسبوع الماضي أطول مسيرات مكاسب أسبوعية في تسعة أشهر مع تراجعها لأول مرة في سبعة أسابيع، كما عكست العقود الآجلة الأسبوع السابق أسوء أداء لخام نيمكس منذ منتصف تموز/يوليو، ولخام برنت منذ منتصف أيلول/سبتمبر، وذلك في أعقاب انحصار المخاوف حيال التوترات الجيوسياسة في الشرق الأوسط وبالأخص اندلاع حرب بين الولايات المتحدة وإيران.



ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر الجمعة الماضية، فقد تراجعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع 11 منصة إلى إجمالي 659 منصة خلال الأسبوع المنقضي في العاشر من هذا الشهر، موضحة تراجعها للأسبوع الثالث على التوالي، ويذكر أن إدارة معلومات الطاقة الأمريكي أفادت مؤخراً بارتفاع الإنتاج النفطي الأمريكي للأعلى له على الإطلاق إلى نحو 12.9 مليون برميل يومياً.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 6110

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم