تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,5 أغسطس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 83205

تعرف على أسماء الوزراء الذين لا يجيبون على هواتفهم !

تعرف على أسماء الوزراء الذين لا يجيبون على هواتفهم !

تعرف على أسماء الوزراء الذين لا يجيبون على هواتفهم !

11-12-2019 09:43 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - علاء الذيب - لم يعرف بعد اين تذهب تصريحات الحكومة على لسان ناطقها امجد العضايلة الذي اكد في اليوم الاول ان الحكومة منفتحه على الجميع ، وعلى وسائل الاعلام ، وان مبدأ الباب المفتوح هو نهجها التي تسير عليه منذ اليوم الاول لها.

اكثر من عشرة وزراء لا يجب احدهم على هاتفه، وكأنها رسالة واضحة ان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز لم يوعز بالصورة الصحيحة لوزراءه بالرد على هواتفهم من اجل صدق التصريحات لا اكثر.

وبالرغم من ان المعلومات والقرارات التي تتخذها رئاسة الوزراء تسرب اولاً باول عن طريق موظفين ومستشارين في الرئاسة ، الا ان الرزاز لم يعي بعد ان التواصل مع وسائل الاعلام واعطاءهم الاخبار اولاً باول يعفيه من السبق الصحفي الذي يتسابق عليه البعض من حوله.

وزير المياه رائد ابو السعود منذ شهرين وسرايا تحاول التواصل معه للاستفسار عن اكثر من مادة اخبارية وتصريح صحفي ، دون فائدة ، حتى انه لا يكلف نفسه العودة للمكالمات التي على هاتفه .

فاتورة الافطار لوزير المياه التي تكبدتها خزينة الدولة ، لم يخرج من خلالها الا بياناً واحداً ، قيل من خلاله ان هناك تزوير للحقائق دون الاشارة الى صحة المعلومة الحقيقية بالوثائق التي تمتلكها الوزارة بحال وجدت.

ضعف الوزير بالخروج الى وسائل الاعلام يفتح باب التساؤل امام النهج الحكومي الذي يؤكد في كل مرة ان التواصل هو طريق النجاح للحكومة.

اما وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود ، فاتخذ على عاتقه التواصل مع صفحة رئاسة الوزراء فقط ، وعدم التصريح او التلميح الا في اوقات نادرة ، بالرغم من ان اغلب الوزراء ممن تسلموا منصب وزير الدولة كانوا على تواصل مستمر مع وسائل الاعلام ، وكانوا ينقلون الحقائق الغائبة.


اما وزير التخطيط وسام الربضي فمنذ استلامه سدة المسؤولية ، فهاتفه مغلق ، ولا يجيب على اي رقم كان ، وكانها رسالة ان التخطيط ليس بحاجة الى ازعاج من قبل الصحفيين او الاعلاميين ، واكتفى بتصريح واحد منذ ان اصبح وزيراً.

اما وزير الاشغال فلاح العموش ، فاخذ على عاتقه ان يرمي باية تصريحات كانت ، ولجأ الى تكريم فريق الاشغال بالرياضة وان ولا يرد على هاتفه باية صورة كانت ، بالرغم انه كان دائم التواصل مع الجميع ابان تسلمه رئيساً للجنة بلدية الزرقاء ورئيساً لمجلس مفوضي البتراء .

العموش ومنذ ان جاء الى الاشغال لم يطلع احداً على انجازته ، وكل ما يصل الى وسائل الاعلام عن تحويله لعشرات الملفات لمكافحة الفساد تبقى رهينة الرد على هاتفه للتأكد منها.

اما وزيرة الطاقة هالة زواتي ، فلم يعرف السبب بعد عن عدم ردها على الهاتف ، حيث اكدت مصادر ان بعض المدراء والمسؤولين في الوزراة منزعجين منها لعدم ردها على الهاتف او التواصل معهم .

ووفق المصادر فان زواتي ترفض الرد على الصحفيين ايضاً لنصيحة قدمت لها سابقاً بعد تورطها بتصريحات اثارت الرأي العام.

اما وزير الثقافة باسم الطويسي ، فلا يرد على هاتفه ، بالرغم من الاتصالات المتكررة عليه ، اضافة الى وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات

الامر الذي لا بد من طرحه ، اين الناطقين الاعلاميين والمستشارين بتلك الوزرات ، ولماذا لا يتواصلون مع وسائل الاعلام ، فهل يبقى الامر هكذا ام ان الامر بيد الرزاز ولديه القدرة على التغيير.

نهاية وبحسب ما رصدته سرايا من تصريحات للوزراء والمقابلات التي اجراها الوزراء مع الزملاء الصحفيين ، فان وزير النقل خالد سيف وسعد جابر وسلامة حماد ومثنى الغرايبة وامجد العضايلة ، وموسى المعايطة ، ووليد المصري ، ونضال البطاينة ، وطارق حموري ، وايمن الصفدي ، وابراهيم الشحاحدة ، ومحمد الخلايلة ، وبسام التلهوني، هم من اكثر الوزراء انفتاحاً على وسائل الاعلام.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 83205

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم