حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,21 أكتوبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 3892

هندسة العمارة في جامعة البترا تشارك في تطوير متحف فينان

هندسة العمارة في جامعة البترا تشارك في تطوير متحف فينان

هندسة العمارة في جامعة البترا تشارك في تطوير متحف فينان

19-09-2019 10:38 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

شارك طلاب هندسة العمارة بجامعة البترا بالتصميم التشاركي وإعادة تفسير تاريخ الأردن القديم من خلال ورشة عمل فريدة من نوعها لتحسين المتحف لمنطقة فينان والتي تعتبر ارث قديم (نصف مليون عام.

وجاءت مشاركة الطلاب في الورشة بالتعاون مع مشروع بحثي دولي ممول من منحة نيوتن الخالدي البريطانية، والتي شاركت فيها جامعة البترا من خلال نخبة من الباحثين والمحاضرين من الجامعات البريطانية والأردنية (جامعة ريدنج UK، جامعة ليدز UK، الجامعة الأردنية ودائرة الأثار العامة بالإضافة إلى معهد الأثار البريطاني CBRL).

وتقوم فكرة المشروع على إشراك المجتمع المحلي في تطوير المتحف، وتقوية علاقة السكان مع إرثهم، وخصوصا الأطفال، من خلال تنمية السياحة التاريخية والبيئية وجذب السياح والباحثين للمنطقة، بالإضافة زيادة الوعي السياحي لدى المجتمع المحلي.

تركز عمل طلاب هندسة العمارة بإشراف الأستاذ المشارك بجامعة البترا د. فاطمة النمري والأستاذ المساعد د. ياسر أبو هاشم على التصميم التشاركي للمتحف والمنطقة المحيطة به، حيث قام الطلبة بعمل ورش تصميم تشاركية شارك بها أفراد من المجتمع المحلي بإعمار مختلفة بإعادة رسم المتحف بشكل ثلاثي الأبعاد وقدموا حلول تصميمية وإنشائية صديقة للبيئة تتلاءم مع ثقافة واقتصاد المجتمع المحلي بقرى وادي فينان.

وأكد الأساتذة المشرفين على الورشة التي انعقدت بمتحف فينان خلال شهري تموز وآب أن المشاركة الطلابية مع المجتمع المحلي هي تجربة فريدة من نوعها حيث انه تم مناقشة المشاكل التي يعاني منها المجتمع المحلي وأيضَا طرح الأفكار والحلول الممكنة من خلال الحوار المفتوح مع الأهالي والفئات العمرية والاجتماعية المختلفة في قرى وادي فينان. وقد أكد الطلبة على أهمية هذه التجربة بالنسبة لهم في تطوير مهاراتهم في التعامل مع أصحاب المشاريع، وتجربة العمل في مشروع حقيقي، وحل المشاكل بأسلوب واقعي يستند على الحقائق. وتهتم جامعة البترا بأساليب التعليم الحديثة التي تتجاوز حدود الصف التقليدي، وبتعريض الطلبة لتجارب تحسن من مهاراتهم وكفاءتهم وتميزهم في سوق العمل، ويتم التأكيد على التعامل مع مشاريع حقيقية حيث أثبتت التجربة أن مثل هذه المشاريع تميز الخريجين بمهارات إضافية غير موجودة في أساليب التعليم التقليدية.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3892

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم