حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,13 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 16063

الزرقاء : "شارع غريسا" مثال مؤلم على الخراب وهدر المال العام " صور"

الزرقاء : "شارع غريسا" مثال مؤلم على الخراب وهدر المال العام " صور"

الزرقاء : "شارع غريسا" مثال مؤلم على الخراب وهدر المال العام " صور"

11-09-2019 12:06 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - خاص - أكثر من ثلاث سنوات وبلدية الهاشمية تقوم بأعمال صيانة أحد شوارع مناطق اللواء وتحديدا في قرية غريسا، وبعد هذه السنوات عبدته بخلطة اسفلتية نهائية معها أصبح الشارع متميزا خاصة وأنه مسار طبيعي لطلاب المدارس وكم سيوفر عليهم عناء الشتاء.

وقال مواطنون لسرايا إنه وبعد أشهر قليلة من انهاء العمل به جاءت آليات مقاول جديد للمياه وبدأ بحفر جزء من الشارع بحجة مشروع تأهيل جديد، لم يحاول المخططون بالحفر أقصى الشارع والبقاء في حرمه، بل قرر وأد الشارع وحفر خطلة اسفلتية لم تبرد بعد وكلفت خزينة البلدية والدولة الاف الدنانير.

وأرسلوا صورا للشارع التقطت صباح اليوم للشارع وقد قرر القائمون على المشروع حفر الشارع، وحججهم انهم سيعبدون الجزء المحفور مرة أخرى بعد الانتهاء من العمل، لكن السؤال هنا من سيعيد المال الذي أنفق قبل شهور قليلة على خلطة ساخنة.

وبينوا أن الغريب في الأمر أنه وطيلة ثلاث سنوات من صيانة الشارع وحفره لم تتذكر المياه مشاريعها الا بعد الانتهاء منه بخلطة اسفلتية ساخنة، ليس غريبا على المخططين في هذه الدولة مثل ذلك، فآخر همومهم خسارة مال عام وهدره وعدم الوقوف طويلا عنده، ألم يستطع المسؤول الابتعاد عن الشارع الجديد أو على الأقل الحفر على نهاية أطرافه بدل إتلافه بهذه الطريقة.
"ثوب مو الك عالشوك جره" هذا ما قاله الحاج سالم بعد أن رأى الخراب الذي حلّ بشارع كلّف الدولة أموالا طائلة، ويكرر "ثوب الوطن عالشوك جره"، مسترسلا معقول أن هذه هي طريقة العمل بالدولة، البلديات تعبد والمياه تحفر.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 16063

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم