حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,6 ديسمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 13688

دبي : موظف بنك يستولي على وديعة عميل بمليون درهم ويلوذ بالفرار

دبي : موظف بنك يستولي على وديعة عميل بمليون درهم ويلوذ بالفرار

دبي : موظف بنك يستولي على وديعة عميل بمليون درهم ويلوذ بالفرار

20-07-2019 12:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

باشرت محكمة الجنايات في دبي، أمس، قضية موظف في قسم خدمة العملاء بأحد البنوك الوطنية (عربي - 42 سنة)، متهم باختلاس مليون درهم من حساب عميل في البنك، والهروب خارج الدولة.

وأفاد المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة في دبي، بأنه أودع في حسابه الشخصي بالبنك مبلغ مليون درهم، ثم حوّل المبلغ إلى وديعة في البنك ذاته، وبعد ثلاثة أشهر تلقى اتصالاً من أحد موظفي البنك (المتهم) يخبره فيه بأنه مسؤول الودائع في البنك، وأن الوديعة استحقت بفوائد قدرها 1850 درهماً، مضيفاً أن المتهم طلب منه تسييل الوديعة حتى يتم إيداع مبلغ الفوائد في حسابه، ومن ثم توجه المجني عليه إلى البنك في اليوم التالي، والتقى المتهم، ووقع له على شيكين، الأول بقيمة الوديعة، والآخر بقيمة الفوائد.

وأشار المجني عليه إلى أن المتهم حرر الشيكين بقلم خاص به، وطلب منه التوقيع عليهما، فوقع المجني عليه بقلمه، ثم طلب الأخير صورة ضوئية للشيكين، ولم يتردد المتهم في إعطائه هذه الصورة.

ولفت المجني عليه إلى أنه تلقى رسالة من البنك بعد يومين من توقيع الشيكين، تخبره بأنه تم إيداع مليون درهم في حسابه، لكنه فوجئ في اليوم التالي برسالة أخرى تفيد بأن المبلغ المودع تم سحبه، وبمراجعة البنك تبين أن المتهم سحب المبلغ، بالتحايل عن طريق استخدام قلم في تحرير الشيكين يختفي حبره بعد فترة، ومن ثم غيّر المتهم بيانات الشيكين بعد اختفاء الحبر حتى يتسنى له سحب المبلغ لمصلحته، ثم غادر الدولة في اليوم نفسه. وذكر المجني عليه أنه أبلغ الشرطة بالواقعة، وبعد أيام عدة أجرى البنك معه تحقيقاً داخلياً، ثم أعاد له مبلغ الوديعة (مليون درهم) مرة أخرى.

من جانبه، قال موظف في البنك، في تحقيقات النيابة، إن المتهم الهارب استولى على مبلغ الوديعة بالاحتيال على صاحبها وعلى البنك في آن واحد، عن طريق كسر وديعة أحد عملاء البنك، والاستيلاء عليها عن طريق تغيير بيانات شيكين عليهما توقيع صحيح من صاحب الوديعة، لافتاً إلى أن الموظف (المتهم) متهم أيضاً في قضية اختلاس 1.2 مليون درهم من أحد عملاء البنك، وأثناء التحقيق في القضية الأخيرة، ورد إلى البنك شكوى صاحب الوديعة.

واقترحت النيابة العامة في ملاحظاتها على وحدة مواجهة غسيل الأموال والحالات المشبوهة في مصرف الإمارات المركزي، تشكيل لجنة مشتركة بين المركز والقيادة العامة لشرطة دبي متمثلة في إدارة مكافحة الجريمة المنظمة (قسم مكافحة غسيل الأموال والجرائم المالية)، لإعداد تقرير فني تفصيلي مشترك بشأن هروب المتهم إلى موطنه، وتعويض البنك صاحبي الحسابين، كما اقترحت النيابة أن يسجل البنك بلاغاً جنائياً ضد المتهم لخيانته الأمانة وتكبيد البنك خسائر مالية.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 13688

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم