حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,8 ديسمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 13103

سرقوا طفولتي والآن يسرقون شبابي!

سرقوا طفولتي والآن يسرقون شبابي!

سرقوا طفولتي والآن يسرقون شبابي!

18-07-2019 10:18 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - السلام عليكم ضاقت بي الدنيا وكرهت الحياة من تسلط اخي وكثرة الصراخ بمنزلها وحبسني بين أربعة حيطان جربت العديد من مرات الانتحار واخذت للمستشفى انا الان أحضرت جسديا غائبة الروح انهكتني النميمة والبغض من الجيران اريد ان انتقل الرحمة الله لكن اخاف ان الذي نفسي لا اعرف معنى الضحك صحيح عمري ٢٢ولكن ذلك الطفل المحروم لازال في قلبي يريد اخذ حقه بعدما كبر عمري انا منهكة لا اعرف ما بني ولا اين انا ولا من اكون اقسم لكم نسيت نفسي وكل من اعرف اعرف شي واحد هو الانتقال من عالم الوحوش الذين سرقو طفولتي والان بسرقة شبابي منافع حياة ابسط الأمنيات مثل الخروج للتنزه ممنوعة انا لا اريد ان اضل أكثر من هكذا اريد ان ارحل لان طفولتي رحلت والان شبابي راحل فما نفع حياة لي اب وام عجوزين لا حولة ولا قوة لهما هذا ما جعل تسلط اخوتي ذكور٢يزداد بحجة أنهما متكلفان المصروف البيت ولله مليت من حياة في قفص الصدأ كل يوم اسمع كلام جارح اذا طلبت بحياتي مثل البناة.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 13103
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
18-07-2019 10:18 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم