حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,14 أكتوبر, 2019 م
  • الصفحة الرئيسية
  • فن
  • نداء شرارة لـ"سرايا " : سعيدة بالغناء امام جلالة الملك وفي الاردن أصوات جميلة أفتخر بها
طباعة
  • المشاهدات: 37189

نداء شرارة لـ"سرايا " : سعيدة بالغناء امام جلالة الملك وفي الاردن أصوات جميلة أفتخر بها

نداء شرارة لـ"سرايا " : سعيدة بالغناء امام جلالة الملك وفي الاردن أصوات جميلة أفتخر بها

نداء شرارة لـ"سرايا " : سعيدة بالغناء امام جلالة الملك وفي الاردن أصوات جميلة أفتخر بها

16-07-2019 11:11 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

موسى العجارمة - مبدعة أردنية عشرينية العمر وستينية الثقافة والخبرة ، استطاعت أن تقدم صورة مميزة عن الفتاة الاردنية من خلال مشاركتها في برنامج (ذا فويس ) الذي حصلت من خلاله على لقب احلى صوت .

تميزت بشجن صوتها العذب ،عرفها الجمهور بإحساسها العالِ وقدرتها على تطويع الموهبة الى حالة من الإبداع والتميز بزمنٍ كثر به الدخلاء الى الفن ، كانت صادقة بفنها ومرهفة بحسها ، ومتألقة بإطلالتها الفريدة التي تركت من خلالها أثراً كبيراً للمشاهد العربي وحصلت على إشادة خاصة من ابرز فناني الوطن العربي.

تمكنت من حفر اسمها بماء الذهب كونها تعتبر ان التحدي لا ينتظر اطلاقاً  والحياة لن تعود إلى الوراء، ومهما كان القادم مجهولاً؛ لابد ان نبصر بأعيننا  للأحلام والطموح ؛لأن قاعدتها بالحياة: "غداً يوم جديد، وغداً أنت شخص جديد " .

الفنانة نداء شرارة 

 

 من اعمالها : سهرانة انا ،حبيتك بالثلاثة ،كلك إلي ،انا اردنية ،ابن النشامى ،كلام في كلام ،هب السعد ،يجرحني ،بتخون ،درجات ،يجرحني باطباعة ،ضيعنا الحب ،يا نور .

 

زارت الفنانة نداء شرارة وكالة سرايا الاخبارية ، و دار الحوار التالي :

 


1- قمتِ مؤخراً بالغناء أمام جلالة الملك عبدالله الثاني ، حدثينا عن هذه التجربة؟


فخورة جداً بهذا الانجاز، وسعيدة  بالغناء امام جلالة الملك والملكة وسمو ولي العهد ،بالفعل بلغتُ اقصى  أحلامي  وهذه ثانِ محطة فارقة لي بعد نجاحي في ذا فويس ، وحقيقة الغناء امام جلالة الملك كان الحدث الأهم بالنسبة لي ؛ لانه بصراحة لم أكن متخيلة يوماً كمية المحبة التي رأيتها والتفاعل مع الاغنية والسعادة التي رسمتها على وجوه الناس ، بالفعل حملني ذلك مسؤولية كبيرة ، والانسان بالعادة عندما يقدم انجاز مهم كهذا، يتطلب منه ان يكون حذراً بخطواته القادمة  .

 وأود ان أوجه شكر للقائمين على هذا العمل منهم: الاستاذ طلال ابو الراغب الذي ليس من سهل الامر ان اوفيه جزءً من حقه ، بالفعل هو إنسان رائع لطالما قدم جهوداً جبارة بالمساهمة بترويج السياحة الاردنية بطريقة رائعة جداً ،طلال ابو الراغب انسان راقي والتعامل معه جميل عندما كنت اسجل الاغنية في الاستديو شعرت بأن والدي جانبي ولا بد الاشارة الى الكاتب الرائع صفوان قديسات الذي كتب مراحل الاردن بهذه القصيدة وللأمانة قام بأستخدام افضل المفردات الشعرية بالاغنية ،وأشكر الملحن والموزع احمد رامي للمجهود الكبير الذي بذله لانجاز العمل ، وجميع طاقم العمل الذي قدم مجهوداً كبيراً حتى خرج العمل امام جلالة سيدنا بهذه الصورة الراقية ،وبفضل الله حظى بنجاح كبير وطلب اعادته اكثر من مرة .



2- يستعد الجمهور الاردني لإستقبال مهرجان جرش ، الذي من المنوي ان تحيي  نداء شرارة احدى ليالي هذه الدورة :

أ- ماذا تخبرينا عن تحضيراتك للمهرجان  ؟

شاركت في مهرجان جرش على المسرح الجنوبي قبل حوالي عامين ، هذا الموسم جاءت مشاركتي تشجعياً للعملية السياحية في الاردن  والمساهمة على تطوير المهرجان أيضاً، لذلك قبلت المشاركة على المسرح الشمالي وعلماً بأن هذه الدورة ستشهد مشاركة نخبة من نجوم العرب على المسرح الشمالي منهم: لطفي بشناق، وعبير نعمة ، بالتالي مشاركتي على الشمالي جاءت دعماً للمهرجان ، ولنثبت للجميع بأن المسرح الشمالي لا يقل شئناً عن الجنوبي ، والفنان الاردني مهما كانت مكانته عندما يشارك بمهرجان داخل وطنه لا بد ان يكون داعماً بشتى الوسائل ، واصلاً مهرجان جرش بهذا الموسم جاء بحلة جديدة ؛ وهناك موازية واضحة بين المسرح الجنوبي والشمالي ؛ انما الفرق الوحيد يكمن بحجم المسارح فقط  ،متمنية ان تشهد الدورات القادمة استقطاب لأكبر قدر ممكن من النجوم العرب على المسرح الشمالي وان يصبح هذا المسرح بأهمية المسرح الجنوبي ، وهذه خطوة إيجابية جداً لاعطاء اكبر قدر ممكن من الفرص .

وصدقاً ما بعد مشاركتي السابقة بالمهرجان على المسرح الجنوبي كنت حريصة على التواجد مرة اخرى عندما طرح  علي  الرؤية الجديدة للمهرجان والتي تتمثل بموازية المسرحين ببعضهم البعض ،قمت بالمشاركة على الفور وأتمنى ان اقدم افضل ما عندي لأن كل بقعة على هذا الوطن تمثلني. 



برامج الهواة



3- استطعتِ تحقيق معادلة صعبة في برنامج (ذا فويس ) ، والمحاربة من اجل الحصول على اللقب كون هكذا  برامج تحتاج  لفستان جميل وتسريحة شعر مميزة  ، ظهرتِ كمحجبة واعتمدتِ على خامة صوتك  ، اخبرينا عن هذا التحدي ؟

دائماً اقولها ان كان هناك وسيلة تحبب الناس بي وتجعلهم يرغبون سماعي هي فقط خامة صوتي التي فرضت نفسها  ، وعندما ذهبت للبرنامج كان لا بد ان اثبت صوتي وأفصل بين شكلي الخارجي وموهبتي وليس تقليلاً من شكلي الخارجي ، ولكن اليوم نحن في زمن الصورة ، ومع ذلك المشاهد مازال متمسكاً بالفن الحقيقي ، وللأمانة لو أني فتاة غير محجبة ليس لدي شيء اقدمه سوى صوتي. 

وبعيداً عن الحجاب لم يكون لدي تخوف 1% من صوتي ، واذكر عندما كنت مع والدتي بالطائرة قلت لها على ما يبدو ان سفري سوف يأخذ وقتاً كبيراً من معلمة ذوي احتياجات خاصة أخذت اجازة من عملها لتسافر ولتعود حاصلة على اللقب ، لم اذكر بيوم من الايام اني قمت بترتيب حياتي على ان أكون يوماً فنانة لأني اتممت دراستي والتحقت بسوق العمل ولم يكون لدي الوسائل والسبل للخوض بهذه المجال لأن اسرتي محافظة جداً ،  ولم يكون لدي الوسائل لتحقيق ذلك حيث ان الجو العام لأسرتي بعيد كل البعد عن الفن لأن والدتي مدرسة وانا واختي مدرسات أيضاً ، ولا يوجد لدينا فنان بالعائلة لكي يرشدني على الخطوات الأولى بالفن.


وعندما قدموا لي اصدقائي طلب الالتحاق ببرنامج (ذا فويس) كانت هذه اللحظة فاصلة تحول وتحدي كبير ولكن كنت متخوفة كثيراً لأني لم أدرب صوتي حينها ، واحياناً عندما يكون لديك امر وضعته على الرف لسنوات طويلة يصبح لديك شك به، كيف الرسام الذي توقف عن الرسم لسنوات ويخوض بعدها مسابقة في الرسم ؛ هذا ما حدث معي بالفعل ، ولكن عندما وقفت على المسرح لأول مرة شعرت آنذاك بأني أمتلك شيء لا بد ان اقدمه وما بعد ذلك دخلت بالتحدي الاكبر ما بين المؤيد والمعارض ومن هذه النقطة اكتمل التحدي بالنسبة لي ،وانا بطبعي دائماً متوكلة على الله عز وجل ،وعقب حصولي على اللقب وعودتي للاردن هناك اشخاص كانوا معارضين لذلك ولكن اليوم بفضل الله لا يوجد لدي معارضين والحمد لله لقيت استحسان كبير وجميل .


4- هل برايك برامج الهواة تضع الفنان على قارعة الطريق وما تبقى من جهوده الذاتية ؟

اغلب الفنانين الذين تخرجوا من هذه البرامج اختفوا تدريجياً بعد انتهاء البرامج التي شاركوا بها ، وعدا انهم لم يستثمروا الفرصة ويحافظوا على ثمار نجاحهم واصلاً الفنان عندما يكون بالبرنامج لا يعلم ماذا يحدث بالخارج وعندما يتخرج من البرنامج يتفاجئ بأن هناك شريحة كبيرة من الناس معجبه به ومن هنا يبدأ الفنان يركن على هذه القاعدة الجماهيرية ولم يكون يعلم انه في عصر الـ"ميديا" وكل يوم يظهر ناشط جديد على السوشيال ميديا وأصوات جديدة تصبح مشاهير بثوانِ قليلة .

لو نعود لعامين للخلف ونستذكر نجوم السناب الشاب الذين قدموا اعمال عديدة بهذا القطاع ؛ اليوم باتوا في الزوال والشهرة التي كانوا يتمتعوا بها تلاشت ، لأنه لم يعد للسناب شات قاعدة كبيرة كما كان بالسابق، اليوم اصبحت الانستغرام منتشرة والفيس بوك الذي يعد المنبر الساخر للوطن العربي ، نجد اليوم أموراً تصبح ترندات بظرف دقائق معدودة ، بالتالي لا نستطيع ابداً ان نراهن على شخصية ما ان تبقى مذكورة بين الناس ،نعم هناك معجبين اوفياء يبقوا مع الفنان ولكن القاعدة التي كان يتمتع بها ستتلاشى مع الايام بحال توقفه عن تقديم دوره بأنجاز الاعمال الفنية التي ترتقي بموهبته ، والمشاهد يرغب برؤية محتوى قيم لكي يبقى مع الفنان الذي احبه ، وباختصار الفنان عبارة عن سيرة ذاتية .


وفي الاردن هنالك اصوات جميلة للغاية افتخر بها ، ولا استطيع القول بأنها لم تحصل على الفرصة لأن الفرصة لا بد من البحث عنها ،مثلاً عندما حصدت على لقب ذا فويس ؛ عادة الفنان الذي يحقق الفوز يعمل بالعام الذي حصل به على اللقب ، وبعدها يجلس بمنزله ،عقب انتهاء برنامج ذافويس جلست بالمنزل حينها لكي احضر لاعمالي الغنائية واكتب وألحن وأسجل بالاستديوهات و كنت اظهر بلقاءات تلفزيونية فقط لأني فضلت ان تكون اطلالتي الاولى مدروسة .

وانا بطبعي متأنية بخطواتي وحتى بالإطلالات الإعلامية دائماً رب العالمين مسخر لي الافضل ، وانا اليوم بصدد التحضير للمشاركة ببرنامج هام جداً في مصر يتطلب ان يكون الفنان خبرته كبيرة ،ودائماً قاعدتي بالحياة :الانسان عندما يقدم عمل خير تجاه شخص ما ؛ ليس من الشرط ان يجده من الشخص الذي احسن إليه انما الله يسخر لنا أناس  تساعدنا على تحقيق ذاتنا ،وانا دائماً الله يسخر لي الغرباء لمساعدتي وهذا ما يثير تعجبي دائماً .



5- تعرضت نداء شرارة لسلسلة شائعات عديدة كان منها : الزواج وخلع الحجاب :

أ- كيف تعاملتِ مع هذه الشائعات التي باتت شبة روتينية لنداء شرارة ؟

نعم صحيح الاشاعة اصبحت روتين بالنسبة لي ، ومع ذلك لا اقف عندها أو أعيرها اي اهتمام ،والحياة علمتني الكثير وعملي كمدرسة ساعدني كثيراً عندما يكون هناك افراد سلبيين محيطين بي ليس لدي الاستعداد ان اسمع او اجادل احدهم ،نعم انا إنسانة طيبة جداً ولكن بذات الوقت يجب ان اكون صارمة للغاية وقاسية احياناً عندما اطالب بحقي ، وانا هكذا طبعي وهذه حياتي وحتى على السوشيال ميديا احرص ان اكون مهذبة لانه ليس من الضروري كل شيء اشاركه مع المعجبين ، واصلاً حياتي الشخصية ملكي والجانب المهني  ملك المشاهد ، واحياناً يقال لي : لماذا انتِ غير نشيطة على السناب الشات برغم من العدد الهائل على حسابك؟ ،لأنه بصراحة ليس من سهل الامر كل موقف أواجهه بحياتي اشارك به الاخرين وعلماً بأنني استقبل كافة الاراء وحريصة على الرد لجميع الرسائل التي اتلقاها لأنه بصراحة  انا بخيلة مع معجبيني على السوشيال ميديا بالتالي لا بد من الرد على جميع الرسائل التي اتلقاها بالقدر المستطاع .

واذكر من الشائعات التي وقفت عندها "زوج نداء شرارة رافض دخولها الفن " ،ضحكت وقالت :لو اني متزوجة بالتأكيد ليس هناك مصلحة  باخفاء الامر ، يبدو هذه الشائعات  كان مصدرها موقف والدي عندما رفض  مشاركتي بالبرنامج كحال أي اب اردني يخاف على ابنته وهذا طبيعي جداً لأن الاهالي بشكل عام يحرصون دائماً على معرفة تحركات ابنائهم بأدق التفاصيل ، وبفضل الله اولياء امورنا غرسوا بنا الثقة وقاموا بتربيتنا بأفضل الوسائل وانا تحديداً عاشرت الحياة العملية منذ الصغر يبدو ان اهلي شعروا بأنه لا خوف علي من المشاركة ، كون لدي خبرة بالحياة وشخصيتي قوية ،وبالتالي هذا هو مصدر الاشاعات المتكررة بهذا الخصوص ، وبالنسبة للحجاب لا احبذ ذكر الامر لأنه بفضل الله نجحت بهذه المرحلة وتخطيتها . 




6- هل صحيح بأن نداء شرارة عرض عليها من أحدى الجهات الانتاجية ان تتبنى كافة اعمالها مقابل خلع الحجاب ، وانتِ رفضتِ ذلك ؟

نعم في بداية مشواري الفني واجهت ذلك ، واصبحت لا اعلم من يحبني ومن يكرهني ، وكثير من الناس وحتى اقرب الاشخاص لي طلبوا مني بعد حصولي على اللقب ان اخلع الحجاب ،وبصراحة من خلال عملي بالقطاع التعليمي والفني اتتضح لي ان هناك رابط مشترك بين الناس في جميع القطاعات وهي ظاهرة "اللت والعجن" التي اجتاحت المجتمع ،عندما ينشر لي مقطع فيديو أجد العديد من التعليقات الإيجالية ويكون هناك تعليقات سلبية قليلة احياناً والذي يثير تعجبي ان هناك اشخاص يعملوا اشارة "منشن " لي على التعليقات السلبية لكي يزعجوني وبالتالي من هنا نتعرف على الناس الذين يتمنون الخير لك او الشر وصدقاً انا لا التفت لهذه المسائل .

اعمالك


7- شهدت اغنية حبيتك بالثلاثة نجاح كبير وهام ،لماذا لم ينتج لهذه الاغنية فيديو كليب وأرتايتِ بتقديمها على  موشن جرافيك ؟ 

لم  ينتابني هذا الشعور بصراحة ،وأغنية حبيتك بالثلاثة تتطلب حركة كبيرة وغير اني  فتاة ملتزمة لكن شخصيتي كلاسكية جداً ولا استطيع تقديم الاغنية هذه كفيديو كليب ،وانا دائماً عندما اقدم فيديو كليب أفضل ان يكون لأغنية كلاسيكية ، وأعتقد حبيتك بالثلاثة لو انتج لها فيديو كليب لكانت حققت مشاهدات عالية جداً  .

وانا رأيت الانسب انتاجها بهذا الشكل واصلاً لضيق الوقت كان من الصعب انجاز فيديو كليب لها والاغنية تم انجازها سريعاً واذكر عندما قمت بتسجيلها استغرقت معي وقت لا يتجاوز الساعة وبعدها خضعت الاغنية لعمليات فنية لا تتجاوز الاسبوع ، ولا بد ان اتقدم بالشكر الجزيل لمؤلف الاغنية الصديق أحمد حسن راؤول والملحن الرائع سامر ابو طالب ،وبفضل الله الاغنية نالت صدى واسع وحققت انتشار كبير ونالت على المحبة الشعب المصري .

ومتوقعة ان تنال صدى اكثر بالفترة الماضية كما حدث مع اغنية سهرانة انا التي نالت صدى جميل للغاية ،اذكر عندما كنت بمصر رأيت شارع مغلق كان جميع الناس المتواجدين يرددون اغنية سهرانة انا، وأذكر عندما شاركت بحفل مع الفنان تامر عاشور جميع الحاضرين الذين يقدر عددهم بالالاف رددوا الاغنية ،وصدقاً اقولها :الشيء الذي نقدمه بأخلاص  مهما  مر عليه الزمان الا ما ياخذ حقه يوماً ما .


8- ما رأيك بما يحدث اليوم مع الاغنية الوطنية الاردنية ؟

هناك العديد من الاغاني الوطنية يوقف عندها بصراحة ،وهناك فنانين يقدموا اغاني جميلة تحترم أمثال: مكادي نحاس ، وديانا كرزون التي قدمت اغاني وطنية رائعة وكان منها لم يأخذ حقه ولكن للأمانة عندما نستمع اليها نجد هناك قيمة فنية تحترم ،ويحيى صويص ابدع باغنية يا نغمة شوق يا عمان ،وهناك اشخاص فضلوا اللجوء للاغاني التي يقال عنها بالعامية :"بتعمل جو" ،وقاعدتي دائماً اي فنان يرغب بتقديم اغنية وطنية بحسه العالِ يكون قادراً على انجاز افضل اغنية بالعالم ،لانه عندما يطلب منه ان يصف الوطن بالتأكيد سيستعين بافضل العبارات وارق المفردات ،هناك اعمال تجارية لا اريد اعطاء رأيي بها حتى لا اظلم أحد ،ولكن مطلبي من الجميع ان يركزوا بالاغنية الوطنية ،وانا قدمت اغنية بعنوان (انا اردنية ) لم تحظَ بالفرصة المناسبة كونها كانت كلاسيكية او من الممكن انها لم تحصل على الجهد المطلوب من ناحية التسويق لأنها كانت ثقيلة ومكلفة وتم انجازها باوركسترا رائعة ، يبدو اني ظلمتها من ناحية التسويق ،ولكن بالخطوات القادمة سأقوم بالتركيز عليها ان شاء الله .



9- ما هي الاصوات الاردنية التي تلفت انتباه نداء شرارة ؟

هناك اصوات جميلة تحترم للأمانة وتأثرت بها منذ صغري مثلاً الفنانة امل شبلي صدقاً هي من الفنانين الذين نشعر بالحزن لتغيبهم عن الساحة الفنية ؛هذه الفنانة يجب ان تكون متصدرة بكافة المنابر وناهيك عن سيرتها الذاتية الحافلة بالانجازات يكفي التراويد التي قدمتها بالمسلسلات البدوية وبمعنى اخر عندما نستمع لخامة صوت امل شبلي سنجد الناي والبداوة والصحراء .

وهناك اصوات جميلة اخرى مثل: غادة عباسي وديانا كرزون تمتلك صوت رائع وبحياتها لم تتساهل بانجاز الاغنية الوطنية وهذه ما يجعلني احترمها جداً كون لديها اغاني وطنية ثقيلة ،وايضاً يحيى صويص هذا الشاب مجتهد جداً لديه خط خاص به .



10- شاركتِ بعدد من الاعمال الفنية العربية وتركتِ بصمة واضحة بها ، برأيك ماذا ينقص الساحة الفنية الاردنية حتى توازي الساحة الفنية العربية ؟

هناك دول عربية تخصصت بالفن ، ولو نعود للوراء سنجد ان معظم الاعمال الفنية كانت تسجل بالاستديوهات الاردنية ، نحن في الاردن نحتاج فقط لإعادة الألق الذي كنا نتمتع به ،لأن الاعمال الفنية الاردنية كانت تتابع بجميع الدول العربية ،والدليل مسلسلي العلم النور وابو عواد هذين العملين تركوا علامة فارقة وبصمة مميزة بتاريخ الفن لدرجة بأن الشوراع  كانت تشهد حالة سكون تام اثناء فترة عرضهم ،وحتى مهرجان جرش الذي كان بوابة لجميع النجوم ؛ نحن نحتاج اليوم لاعادة الألق الذي كنا نتمتع به ، ونحن كمستمعين ومشاهدين لا بد ان نقدر الفن ودور الفنان ، يعني اليوم نرى مسلسلات بدوية تحترم وتشاهد عربياً وطبعاً هذا لا جديد كون الاردن قدم العديد من هذه الاعمال التي كانت تضم عدد من نجوم العرب ،بالتالي علينا ان نحترم هذه الجهود وندعم الفن وليس الفنان لأن الفنان يبدع بجميع الاماكن.  





11- كونك متمكنة من تقليد السخصيات هل فكرتِ خوض التجربة بمجال التمثيل ؟

موهبتي الاساسية بالاضافة للكتابة هي الغناء ، للأمانة التقليد امر احب تأديته فقط وبحياتي لم اعتبره شيء مميز ، انما احبذ القيام به في جلسات اجتماعية بين العائلة والاصدقاء ، ولم اقوم بتجييره لغايات العمل وبالتأكيد سأسعى ان اقدم شخصيات وكركترات جديدة وليس شخصيات على ارض الواقع ، وهذه المسألة ستخدمني بتقديم ادواراً جديدة وشخصيات مختلفة ؛ انا من هذا المبدأ افكر ،واصلاً عندما طلب مني ان أقلد بأحد البرامج لم أكن حينها مهيئة نفسي للتقليد انما قبل الحلقة بوقت قصير طلب مني الاستاذ هشام حداد انا اقوم بذلك واستطاع اقناعي  بأنجاز هذه الفقرة كونه يرى ان التقليد جزء جميل بشخصيتي و للامانة جميع الحاضرين بالبرنامج صعقوا حينها على الرغم من اني لم اقوم بالتحضير للفقرة .

وللامانة انا لا احبذ ان أكون دائما (trend) ولا ارغب ان اكون ضمن هذا الاطار ولكن احياناً تضظر لذلك عندما تكون متواجد ببرنامج ما بناءً على رغبتهم وإلحاحهم الشديد تقدم هذه الفقرة ،وهنالك برامج تحترم رغبتي بعدم التقليد ،واصلاً لو انا مهوسة شهرة لكنت أمتهن هذا الجانب عبر قناة خاصة بي على (youtube) وقدمت من خلالها عدة شخصيات ومن هذا الجانب تلقيت عدة عروض ،ولكن لا ارغب الخوض بهذا الجانب لأن صوتي أهم من كل شيء .

12- من قدوة نداء شرارة في الفن ؟

الفنانة عبلة كامل التي اعتمدت على موهبتها ولم تضع يوماً مكياج على وجهها ،إنسانة بارعة لديها القدرة على لفت الانظار بموهبتها القوية ، بحياتنا لم نراها بشعة ، نظراً لحسها الكبير ، هذه الانسانة المذهلة التي تعتمد على ادواتها كممثلة لدرجة بانها لا تصفف حواجبها ، نظراً لموهبتها والمشاهد لم يلتفت يوماً لهذا الامر بها كون حضورها واحترامها اثبت نفسه بشدة ، وللامانة ان اعشق خطها ،وسعيدة جداً بأن ما يحدث معها يحدث معي ببعض الاحيان عندما اقف على المسرح مهما كنت مرتدية من الملابس الناس دائماً تلتفت لصوتي وليس شكلي .

صدقاً النماذج الفنية التي تقدم موهبتها وليس شكلها تحترم أمثال السيدة ام كلثوم كونها فنانة ليست بقمة الجمال ولكن اثبتت نفسها وكانت هرم لجميع الاجيال وكذلك الامر مع الفنان عادل امام الذي ترك بصمة لن تنسى بالوطن العربي ، والفنان عندما يعتمد على الشكل والانبهار بالتأكيد ستكون فترة نجاحه بسيطة لأن هذه المرحلة لا تدوم وسيرة الفنان الذاتية هي من تبقى معه.

 

 
13- تردد عبر وسائل التواصل الاجتماعي ان الفنانة نداء شرارة سحبت البساط من الفنانة ديانا كرزون ،ما رأيك ؟


لا أبداً ،الفنانة ديانا كرزون بمجالها وانا بمجالي ،وانا لا احبذ هذه المقارنات وللأمانة على الصعيد الشخصي هناك ود واحترام متبادل بيننا ، وبالتأكيد كل إنسان يتميز ويتفوق دائماً امنياتنا له بالخير .


14- الفنانة ديانا كرزون بتصريح لسرايا قالت:" انا نجمة الاردن الاولى بالغناء" ،هل توافقين ذلك ؟

الفنانة ديانا كرزون ترى نفسها نجمة الاردن الاولى اين المشكلة ؟ ،انسانة عملت بالفن لمدة 15 عاماً من طبيعي جداً ان نرى نفسها نجمة الغناء الاولى في الاردن ، ومن الطبيعي بعد علمها  طيلة هذه السنوات وتقديمها اعمال مميزة ان تقول ذلك ،وكل انسان بالحياة يرى نفسه الاول من منظوره الخاص .

واذكر باحد اللقاءات الإعلامية سئلت من منافس نداء شرارة حينها كان جوابي :انا منافسي اجده فقط بالمرآة ،انا انافس نفسي فقط لان الانسان لكي يتميز عليه ان يكون خارج المنافسة ، نعم هناك منافسة شريفة ولكن لكي تتميز عليك ان تخرج من هذه الدائرة .




15 -عندما تقفين على المرآة كيف ترين نفسك ؟

منذ بدء مسيرتي وانا بفضل الله احصد نجاحات جميلة وحققت قاعدة جماهيرية مهمه اسعى ان اقدم صورة الفتاة الاردنية بابهى صورة كون الفنان خير من قام بتمثيل وطنه ،وحرصي الدائم ان اضع اسم الاردن بين عيوني واليوم انا بصدد التحضير للمشاركة بحفل في دولة الكويت سأقوم بتمثيل بلدي الاردن وهذا الشيء يجعلني دائماً بقدر من المسؤولية واسعى بالفخر الكبير تجاه وطني الاردن .

وللامانة عندما اقف امام المرآة هناك امور تتعلق بطموحاتي لم احققها بعد ، وأسعى لتحقيقها على ارض الواقع ،وهناك حلم اكبر من الغناء للأمانة ،هو الخوض بمجال الكتابة كوني انهيت كتابة ثلاث روايات:  ذاكرة بلا سند، وغفوة شتاء ،ورواية اخرى لم اضع لها مسمى بعد ،سأقوم باطلاق هذه الروايات بالوقت المناسب . 



16- قدمتِ مشروع فلسطيني قيم للغاية مع زميلك الفنان محمد بشار بعنوان: كلك الي ،ماذا يعني هذا المشروع لنداء؟

أولاً أريد الحديث عن الفنان محمد بشار بالفعل انه ملحن رائع وشريك مميز قام بتحلين الاغنية وقام بتوزيعها خالد مصطفى ،محمد بشار عدا انه يمتلك صوتاً جميلاً وكان من مؤسسي قناة طيور الجنة ،محمد بشار اليوم يتألق كثيراً واستطاع ان يتعاون مع اليسا كملحن باغنية انت ومعي ،بالفعل انه زميل رائع ومميز .

واغنية كلك إلي كانت من إنتاج تلفزيون فلسطين وانا واحدة من الفنانات حريصة على تقديم اغاني لفلسطين الحبيبة ، وكان لي تجربة سابقة بتقديم اوبريت (الاردن غير) الذي كان يتحدث عن دور الهاشمين في القدس .


17- بعيداً عن الفن نداء شرارة الى من مشتاقة اليوم ؟

مشتاقة لطفولتي لكي اعوض الايام التي كنت بها طفلة اكبر من عمري عندما كنت اترك اللعب واذهب الى الكتابة كوني متعلقة جداً بها منذ الصغر ،كنت اكتب اموراً من مخيلتي ،وللعلم مازالت احتفظ بجميع الاوراق التي كنت اكتب عليها ،لدي مكتبتي الخاصة التي تحتوي على اوراق متناثرة مكتوب عليها عبارات مضحة ومبكية احياناً .

لو اعود لطفولتي سأقوم بتغيير عدة امور وسأطلب من كل طفلة ان تتمتع بطفولتها على اكمل وجه. 

 


18- اخبرينا عن جديدك؟

استعد للسفر من أجل تسجيل البومي الجديد ،هذا الالبوم سأقدم من خلاله عدداً  من الاغاني التي سيكون بعضاً منها من كلماتي ،وهناك سنغل جديد استعد لاطلاقه قريباً 

 

19- كلمة أخيرة لوكالة سرايا الاخبارية ؟

اشكركم جزيل الشكر على مجهودكم الكبير الذي تبذلوه ،وانا دائماً اقرئ موادكم الصحفية ،سرايا من الصحافة المحترمة التي يحتذى بها ،شكراً لاهتمامكم بالفنان الاردني والعربي. 

 

 


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






* يمنع إعادة النشر دون إذن خطي مسبق من إدارة سرايا
طباعة
  • المشاهدات: 37189

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم