حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,26 أغسطس, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 9751

مـــــن الصميـــــم

مـــــن الصميـــــم

مـــــن الصميـــــم

13-07-2019 09:22 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : عاطف ابوحجر
يتميز المبدع حيدر كفوف وينال جائزة الهيئة العربية للمسرح لأفضل ممثل دور ثاني ، فلو افترضنا أن حيدر كان في كفة ميزان والجائزة في الكفة الأخرى ، لرجحت كفة حيدر ونزلت كثيرا حتى وصلت إلى قاع الأرض ، بينما كفة الجائزة ترتفع إلى الأعلى حتى تصل إلى سقف المكان لأنها باختصار ، أقل وزنا من القيمة التي وزنتها.

حيدر كفوف ليس ممثلا متميزا فقط ، بل هو مجموعة إبداع تسكن في مجموعة إنسان ، وعندما أقول مجموعة إبداع فأنا أعني شمولية هذا الفنان ، الذي يمثل ويؤلف الموسيقى والكلمات ويعزف على مجموعة آلات ويؤدي تمثيليا كل الشخصيات ويجمع متناقضاتها ، فالشر يصبح جميلا عندما يؤديه حيدر ، والخير يصبح خيرا مطلقا عندما يتقمصه حيدر ، إنه يجيد إدارة إحساسه بتلقائية لا نجدها إلا في إنسان اتسعت تضاريسه فأصبح كهفا عندما نلجه نعجز عن إحصاء الكنوز داخله.

وعندما أقول مجموعة إنسان فإنني أقصد أنه يجمع في داخله العدد اللامتناهي من المواقف والمشاعر الطيبة : (الحب - الحنان - القوة - الضعف - الحزن - الفرح - السكون - الهيجان - الصبر - الرجولة - الفتوة - الشباب - الطفولة - الرقة - الشفافية - الوضوح - الحق - الطيبة - ووووو) .. لن تنتهي أوصافه الإنسانية ومواقفه بل ستنتهي حتما السطور والصفحات.

حيدر كفوف ، لو كان يعيش في بيئة فنية صحية وصحيحة ، لأصبح منذ ردح من الزمان ممثلا أولا ، بل ممثل يحمل بصمة وطنية نباهي بها العالم ، لكن حظه العاثر أوقعه في بيئة يخفت فيها ضوء الشمس أحيانا ويسقط فيها القمر كالمرايا المحطمة. فعندما ذرفت يا حيدر الدموع على الخشبة حبست دموعي ، لكنني لم أستطع أن أمنع قلبي من الأنين ، كنت صرخة مكتومة ، لكن فحيح أنفاسك انطلق ليجلجل المسرح ويتحول إلى ريح طيبة حملت معها سحابا أمطر علينا قيما متعددة من الجمال.

هنيئا لك يا صاحبي أن استطعت إضاءة عود ثقاب في حلكة ظلام دامس ، أرجو من الله أن يحفظك ويعزز إبداعك وفنك ويعجل في شروق شمسك لتأخذ ما تستحقه وتعطي الآخرين ما يستحقون من دهشة وروائع.

إن جاز لي يا أخي أن أنصحك فاقبل مني هذه النصيحة :
حيدر العزيز ، أنت كقطعة رخام نادرة ، لا تسلم نفسك إلا لنحاتين يستطيعون أن يخرجوا الفضاءات المبدعة من جوفها.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 9751

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم