حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,15 نوفمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 7128

وزيرة الثقافة تكرم الفائزين بـ »الإبداع الشبابي«

وزيرة الثقافة تكرم الفائزين بـ »الإبداع الشبابي«

وزيرة الثقافة تكرم الفائزين بـ »الإبداع الشبابي«

05-09-2018 09:18 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - عليها في النصوص ويتصدى للفكر المتطرف والتفكير الظلامي الذي نشهده هذه
الفترة.
وأضافت المصري أن هذه الجائزة أعطت مجالاً واسعاً للإناث باختبار واطلاع المجتمع على
«مسودات البنات السرية» ممهدات بذلك لنتاج ثقافي نسوي، سيما أن جميع الفائزات في
حقل القصة القصيرة من الإناث، وهذا يؤكد أن المرأة كما أوحت للرجل بالشعر ومواضيع
القصائد فأبدع فيها هي قادرة على أن تخلق القطعة الشعرية الأكثر جمالا وعذوبة من
القطعة التي أنتجها الرجل.
وأكدت المصري أننا اليوم أحوج ما نكون للمثقف الرسول بديلا للمثقف الصامت، فالأدوار
التقليدية للمثقف الصامت انتهت طالما أنه يرى كل ما يجري حوله لكنه لا يؤيد ولا يعارض
ولا يقر ولا ينفي، فالثقافة ما لم تخدم المجتمع الموجودة فيه تصبح مجردة من أي قيمة.
وأشارت المصري إلى أن هنالك أنساقاً ثقافية لا يسمح لها المجتمع أن تتطور أكثر مما هي
عليه بحكم العادات والتقاليد والتابوهات المقدسة، وهذا يجعلنا نتفائل بدور وزارة
الثقافة، وحراكها في هذا السياق.
ووزعت وزيرة الثقافة الجوائز على المبدعين حيث فاز بالمركز الأول في حقل الشعر يوسف
خالد يوسف عاصي عن قصيدته « النفس الأخير»، في المركز الثاني تسنيم خالد عبيد
عمايرة عن قصيدتها « تأملات»، فيما قررت لجنة التحكيم حجب جائزة المركز الثالث.
وفي حقل القصة القصيرة فازت بالمركز الأول هبة عمران محمود الطوالبة عن قصتها»
ذكريات لاجىء»، والمركز الثاني تسنيم عبد الستار رضا معابرة عن قصتها « اسمي»،
وبالمركز الثالث: شروق المصري عن قصتها «أيفسد السكر في القهوة نبوءة البصّارة».
وفي حقل الرواية، فازت بالمركز الأول تمارا عماد محمد قوقزة عن روايتها « لا تقرؤوه وأنتم
سكارى»، والمركز الثاني: نادين عبد الهادي القطامين» عن روايتها « العالم من عينيها»،
فيما قررت لجنة التحكيم حجب جائزة المركز الثالث.
وفي حقل الرسم، فاز بالمركز الأول حسام فادي سليم السالم عن لوحة « وجوه «، وبالمركز
الثاني سجى عبد المجيد خالد عبيدات عن لوحة « حزن لا نهائي»، وقررت لجنة التحكيم
حجب جائزة المركز الثالث.

وفي حقل التصوير الفوتوغرافي، فاز بالمركز الأول: هبة صالح محمد عموري عن صورة
«سجن «، وبالمركز الثاني ياسمين جاداالله أحمد العلي عن صورة « بلا مأوى «، وبالمركز
الثالث محمد عصام محمود عرار عن صورة « جمال الظلال في الصحراء» ، أما حقل المسرح
فلم يتقدم أحد للمسابقة.
وتهدف المسابقة التي تبلغ قيمة جوائزها ما يقارب خمسة آلاف دينار، وتعنى بحقول
الشعر، والقصة القصيرة، والرواية ، والرسم، والتصوير الفوتوغرافي إلى الكشف عن
المواهب الإبداعية الشابة، والأخذ بيدها لتكون رافدا حقيقيا للحركة الثقافية في الأردن،
ودعم المواهب الشابة وتقديمها إعلاميا ومعنويا إلى المشهد الثقافي الأردني، وتنمية
روح التنافس البناء بين الأدباء والفنانين الشباب، وتوزيع التنمية الثقافية توزيعا عادلا
يشمل أبناء محافظات المملكة من خلال المشاركة في المسابقة التي أشرف عليها مدير
مديرية الدراسات والنشر مخلد بركات.
وكانت لجنة تحكيم الجائزة الأدبية د. حسن المجالي، ود.نزار قبيلات، وسحر ملص، أما لجنة
الرسم والتصوير فتكونت من حسين نشوان، عماد مدانات، سقراط قاحوش






طباعة
  • المشاهدات: 7128

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم