حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,16 أكتوبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4892) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 1967

عيد استقلال الاردن

عيد استقلال الاردن

عيد استقلال الاردن

28-05-2018 02:39 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : ابتسام سليمان الحشوش
مناسبة هي من اغلى المناسبات أقف اجلالا وإكباراً لعظام القادة اهل السقاية والرفادة والسيادة ابطال الاستقلال وسدنة العرش المفدى المدافعون عن ثرى الاردن الطاهر بحزم وعزيمة واصرار الوارثون الاردن النبوي المستقلون بالشخصية الهاشمية المسلمة عن باقي الامم ديناً وعقيدة ومنهج حياة.

قبل سبعون سنة مضت كان الاردن النموذج على موعد مع رافع راية الاستقلال الملك الجد المؤسس عبدالله الاول الرابض بجثمانه الطاهر في قدس الاقداس مؤسس إمارة شرق الاردن والمكمل لرسالة الثورة العربية الكبرى عليه الرحمة والرضوان وتنتقل الراية الى المغفور له الملك طلال واضع الدستور الاردني وحامي حمى الاستقلال الملك الذي استنكر بعقله وقلبه كافة ضروب الاستعمار البريطاني أنذاك.

فاذا بقدرة الله جل جلاله شاءت وارادة تعالى سبقت فينتقل الاردن الهاشمي بالملك الى باني النهضة والجيش العربي المصطفوي رمز الاردنين وعز فخار الاردنيات الملك الذي احبه الاردنيون واحبوه معشوق الملايين من الاردنين والاردنيات الذي بكت السماء على فراقه وبكاه الصغير والكبير والذي ترك فراغاً عظيماً في البيت الهاشمي لكنه يعيش فينا ما حيينا الحسين بن طلال اغلى الرجال وللخير عنوناً ومثال طيب السجايا والاقوال عليه شبابيب الرحمة من الكبير المتعال.

فينتفل شرف حمل المسؤولية الى صاحب الولاية على القدس والمقدسات عميد ال البيت الملك الشاب المتمتع بعنوان الشباب والسائر على نهج والده بحكمة الشيوخ في ادارة شؤون المملكة الهاشمية سيدي ومولاي عبدالله الثاني حفظه الله المعزز لانجازات الهاشميين بالاستقلال والمستقل بشخصيته المرموقة بين قادة الامة العربية قائدة سفينة الاردن الى بر الامان في خضم تيارات الفرقة والخلاف في مسلسل الربيع العربي عرفناه لطوفا عطوفا بشعبه الاردني مليك ينسج من الربيع العربي خيوطا ذهبية يسير بها الاردنيون النشامى في مجالات الاصلاح فالتحية للقضاء النزية الشفاف المتصدي للفساد والمفسدين.

ففي عهد الملك عبدالله الثاني تتطور القوات المسلحة لتشارك في ثمان وثلاثون دولة حفظا للسلام ويستقطب ستون دولة للمشاركة في معرض سوفكس للاسلحة المتطورة وسبعة عشر دولة في الاسد المتأهب لتطوير وسائل الدفاع المشترك وحماية للثغور الاردنية من كيد الاكائدين وحقد الحاقدين.

للاستقلال معانٍ ومعانٍ كلها عز وكبرياء فأنجازاتكم مولاي قلادة لؤلؤية تطوق اعناق الاردنيين وستبقى باذن الله شريفا للعرب تزهو بعباءات الفرح الاخضر والشالات الوردية فابشر سيدي بالاردن اولا في كافة مناحي الحياة سياسية واقتصادية واجتماعية وشبابية يتتطور تطورا منقطع النظير فالاغوار الجنوبية يا سيدي تهديك كل معاني الحب والاخلاص والوفاء ونجدد البيعة بيعة الرضوان للملك الانسان.

قال تعالى (انما يريد الله يذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا) (صدق الله العظيم)









طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 1967

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم