حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,14 ديسمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 13850

ماذا لوسقطت الحكومة

ماذا لوسقطت الحكومة

ماذا لوسقطت الحكومة

19-02-2018 08:56 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : تمارا الدراوشه

نُدرك تماماً ومتيقنين من ذلك ايضاً ، أنً مجلس النواب لن يفعلها ويحجب الثقة عن الحكومة ، او عن أي من اعضاءها , لكني سأتكلم فيما لو حصل واجمع النواب -وهذا مستحيل - واسقطوا الحكومة ، ماذا سيحصل بعدها، سيتم تشكيل حكومة جديدة ، بوجوه لن تكون غريبة علينا ، لأنهم في الغالب مجموعة أشخاص محددين يتداولون الأدوار في الدولة , ومع ذلك فإن الحكومة القادمة وأياً كان رئيسها ، لن يستطيع أن يُغيًر وضعاً اقتصادياً أقرًته هذه الحكومة ، ولن يستطيع الرئيس القادم إخراجنا من عنق الزجاجة التي وُضِعنا بها بسبب السياسات الاقتصادية المتعاقبة من مختلف الحكومات السابقة ، فالحكومة الحالية حاولت وتحاول إنقاذ ما يمكن انقاذه للحالة الاقتصادية في ضوء الإمكانات المتوفرة التي خلًفتها الحكومات السابقة .
فهل كان بالإمكان افضل ممًا كان , أي هل كانت هناك طرق يمكن فيها انقاذ الإقتصاد الأردني دون اللجوء للقرارات الأخيرة التي اقرتها حكومة الدكتور هاني الملقي ولم تدرسها .
أنا انظر هنا وبعيداً عن كل العاطفة , حتى وإن كانت هذه القرارات جائرة وصعبة على المواطن ، لكنها كانت أفضل ما يمكن أن تفعله الحكومة للمحافظة على الاقتصاد في ظل الظروف التي يعيشها الوطن ، وفي ظل ظروف الدول المحيطة ، إضافة الى تراجع الدعم من الدول الداعمة للأردن .
فلو كان هناك حلاً افضل ، وبعيداً عن رفع الأسعار وفرض الضرائب جديدة , فلماذا لم تأخذ به الحكومة , واضافة الى ذلك اعتقد أنًه وأياً كان رئيساً للحكومة , واراد أن يُخرج الحالة الاقتصادية من عنق الزجاجة , واراد المصلحة العامة بعيداً عن القرارات الشعبوية فإنه لن يجد أمامه طريقاً أخر غير الطريق الذي سلكته حكومة الدكتور هاني الملقي .
لذلك اقول أنًه كان الأجدرعلى مجلس النواب بدايةً عدم الموافقة على قرارات الحكومة وإقرار الموازنة ، أمًا الآن وبعد أن أُقرًت الموازنة ، ووافق على بنودها ، فأنًا نرى أنً التلويح بحجب الثقة عن الحكومة اليوم ماهو إلآ شعارات شعبوية لن تخدم الوطن او تمر على المواطن او حتى تنقذ الحالة الاقتصادية للوطن , هذا أصلا إنْ استطاع النواب وانا اشك بذلك على النجاح بحجب الثقة عن الحكومة .
لكل ذلك فإني أرى أنً الحل ليس بإسقاط الحكومة ، بقدر البحث عن حلول ، والحوار مع الحكومة حول الحلول البديلة لقرارتها إنْ كان هناك حلول منطقية وواقعية وقابلة للتنفيذ , لأن حجب الثقة عن الحكومة او إسقاطها ومجئ حكومة جديدة لن يُغير في الواقع شئ , بل على العكس سيضيف مصروفات واعباء أخرى على الموازنة , الاقتصاد أصلاً في غنى عنها ، وللحديث بقية .






طباعة
  • المشاهدات: 13850

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم