حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,16 يناير, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 34561

هند صبري ودرة التونسية عبر الفيس بوك: نعم للثورة، لا للفوضى!

هند صبري ودرة التونسية عبر الفيس بوك: نعم للثورة، لا للفوضى!

هند صبري ودرة التونسية عبر الفيس بوك: نعم للثورة، لا للفوضى!

16-01-2011 05:38 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - نتجت حالة قلق واهتياج وعدم استقرار او امان في تونس، بعدما هرب الرئيس التونسي، فأصابت بعض الفنانات التونسيات الموجودات بالخارج حاليا، حالة من القلق جراء عدم تمكنهن من الاطمئنان على عائلاتهن هناك نتيجة حالة الفوضى والانفلات الأمني التي عمت البلاد بعد الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي، حيث قررت كل من درة وهند صبري استخدام شبكة الانترنت للاطمئنان على عائلاتهن فبعثت الممثلة التونسية درة عبر صفحتها على موقع "الفيس بوك" رسالة إلى والدتها وكتبت: "ماما أنا مش عارفة أوصلك بالتليفون لا أنتي ولا بابا من فضلك كلميني"، ولم تجد الممثلة هند صبري وسيلة للتعبير عن قلقها وتخوفها على سلامة عائلتها إلا أن تكتب عبر صفحتها الشخصية "من فضلكم لا تطلقوا النار".

 

وبالرغم من أن يوم 13 يناير يوافق عيد ميلاد الممثلة درة إلا أنها احتفلت به بطريقة مختلفة هذا العام، و كتبت عبر صفحتها: "13 يناير، يوم لا ينسى في تاريخ بلادنا، و من اجل غد أفضل فلنهتف سويا: لا للعنف، نعم للثورة، لا للفوضى، نعم لحقوق المواطنين التونسيين الشرعية، لا للتدمير، نعم لشعب تونسي حر و مسئول، لا للقمع، نعم لتونس".

 

واستعانت درة بمقولة شهيرة للمناضل "غاندي" الذي يقول: "يجب أن تكونوا انتم التغير الذي تودون تحقيقه في العالم"، وأشارت إلى أن الشعب التونسي الآن يحتاج لوجود الأحزاب السياسية  حتى لا تعم الفوضى مجددا، وكتبت ايضا : "ربنا يبارك في تونس و مصر والعرب".

 

كما أعلنت الفنانة هند صبري عن موقفها تجاه الأحداث في تونس بعدما تم الإعلان عن مغادرة الرئيس زين العابدين بن علي للبلاد، وكتبت عبر صفحتها الشخصية علي موقع "تويتر" "Game Over"  أو " انتهت اللعبة" تعبيرا عن سعادتها لرحيل الرئيس المخلوع عن الأراضي التونسية.

 

 

وكشفت هند عن حقيقة توقيعها على وثيقة كانت تضم أسماء العديد من الفنانين المؤيدين لترشيح الرئيس لفترة رئاسة أخري في 2014، وأشارت إلى انه تم ضم اسمها إلى القائمة دون رغبتها في ذلك، من قبل أحد المسئولين في نظام الرئيس المخلوع.

 

وكتبت أيضا: "المكان: تونس.. الحدث: شعب عربي ينتزع حريته رغم أنف الجميع.. النتائج: سوف يدخل الشعب التونسي التاريخ المعاصر من أوسع أبوابه، وسيلتحق بصف الأمم المتقدمة، وسيقف له العالم بأسره وقفة تحية وإجلال.. إذا الشعب يومًا أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر.. صدقت يا شابي"، وأعربت عن سعادتها بأن ابنتها ستولد في "تونس حرة".

 

 

 


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 34561
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
16-01-2011 05:38 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم