حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,17 أكتوبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 9732

الاسبوع الخامس: الوحدات يرد شباب الأردن خاسراً .. والفيصلي يتجاوز الرمثا بصعوبة

الاسبوع الخامس: الوحدات يرد شباب الأردن خاسراً .. والفيصلي يتجاوز الرمثا بصعوبة

الاسبوع الخامس: الوحدات يرد شباب الأردن خاسراً  ..  والفيصلي يتجاوز الرمثا بصعوبة

23-10-2010 01:56 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

الاسبوع الخامس: الوحدات يرد شباب الأردن خاسراً ... الفيصلي يتجاوز الرمثا بصعوبة

سرايا - رد الوحدات نظيره شباب الأردن خاسراً بثلاثة أهداف لهدف في قمة الأسبوع الخامس لدوري المناصير لكرة القدم التي احتضن مجرياتها ستاد الملك عبدالله ليلة أمس.

 

شباب الأردن تقدم في نهاية الحصة الأولى بواسطة عمار الشرايدة من ركلة جزاء ليرد عليه الوحدات بثلاثة أهداف في الحصة الثانية حملت امضاء محمود شلبايه وحسن عبدالفتاح وفهد العتال.

 

النتيجة رسخت من حضور الوحدات منفرداً في صدارة الترتيب العام برصيد (13) نقطة فيما تجمد رصيد شباب الأردن عند (7) نقاط فقط.

 

المنصة الرسمية شهدت فور انتهاء المباراة اشكالية بين أنصار الفريقين طوقها رجال الدرك بنجاح قبل استفحالها.

 

ـ النتيجة : فوز الوحدات على شباب الاردن (3 - 1).

 

ـ الاهداف : سجل للوحدات محمود شلبايه د.(58) وحسن عبدالفتاح د.(75) وفهد العتال د.(88) ولشباب الأردن عمار الشرايدة (ج) د.(42).

 

ـ الحكام : ناصر درويش للساحة ، محمد عادل وفيصل شويعر مساعدين ومحمد عرفة رابعاً.

 

ـ مثل الوحدات : عامر شفيع ، محمد الدميري ، عبداللطيف البهداري (محمود وشاح) ، محمد المحارمة ، عامر ذيب ، احمد عبدالحليم ، رأفت علي ، حسن عبدالفتاح ، مالك البرغوثي ، عامر الحويطي (محمود شلبايه) واحمد كشكش (فهد العتال).

 

ـ مثل شباب الأردن : معتز ياسين ، صالح نمر ، عمار الشرايدة ، طارق الكرنز ، مصطفى شحدة ، علاء الشقران ، حازم جودت ، احمد مرعي (عمر عواقله) ، عبدالله ذيب (يوسف النبر) ، كابلنغو ، ماهر الجدع (يوسف الشبول).

 

لم يخف طرفا المواجهة تطلعاتهما الهجومية التي بدت واضحة للعيان على اثر طرحهما لتشكيلتين غياتهما الهجوم ولا شيء آخر.

 

الوحدات أعلن عن نفسه اثر كرة مرفوعة من عامر فاتت المهاجم الحويطي ، حيث كان الأخير يتقدم ألعاب فريقه بصحبة كشكش ، فيما تولى عمليات البناء الهجومي كل من البرغوثي ورأفت علي من العمق ليحتل عامر ذيب وحسن عبدالفتاح طرفا الملعب فيما تأخر البهداري والدميري لقيادة الشق الدفاعي في ألعاب الفريق بصحبة الظهيرين عبدالحليم والمحارمة.

 

شباب الأردن وان بدا عازماً على الهجوم بطرحه كابالنغو واحمد مرعي في الأمام الا أن حراك هذا الثنائي كان مكبلاً بدفاع الوحدات والذي استطاع اعطاب الطلعات الهجومية السريعة لماهر الجدع وعبدالله ذيب من الأطراف ليعاني حازم جودت وعلاء الشقران من الوحدة وعدم القدرة على ايجاد منافذ سالكة نحو المرمى من العمق ، الأمر الذي اضطر رباعي الخط الخلفي نمر والكرنز والشرايدة وشحدة الى البقاء في منطقتهم دون المغالاة في التقدم.

 

الفرص الأولى في الحصة الأولى جاءت خضراء عندما سدد كشكش في أحضان الحارس تبعه كرة عرضية من عامر ذيب ارتدت من رأس البهداري الى خارج الملعب وغيرها من الفرص الأخرى التي لم تصل الى الغاية المنشودة ، لينجح شباب الأردن بعد هذه السلسلة الطويلة من الفرص الخضراء في تحييد خصمه بتحويل وجهة الألعاب الى وسط الميدان ليتبادل الفريقان السيطرة ، ومن هنا نجح كبالننغو في تشكيل ازعاج حقيقي داخل منطقة الوحدات وهو الأمر الذي خلق توازناً في الألعاب التي تواصلت على ذات المنوال لينجح احمد مرعي في الفوز بركلة جزاء عندما تعرض للاعثار داخل المنطقة المحرمة من قبل البهداري انبرى لتنفيذها عمار الشرايدة بنجاح د. (42) من عمر المباراة ، ليعقب الهدف عدة فرص شبابية ضاعت أمام مرمى الوحدات.

 

سعى الوحدات الى التعويض مطلع الحصة الثانية واستطاع الوصول بنجاح الى مرمى الشباب لكن فرصه لم ترق الى مستوى الطموح باستثناء تلك التي صاغها رأفت عندما مرر الى عبدالحليم المندفع من الجهة اليسرى ليسدد كرة قوية ارتدت من جسد الحارس ثم العارضة لكشكش الذي عكسها برأسه قبل أن يشتتها الدفاع.

 

عمد الوحدات الى الدفع بورقة العائد من الاصابة محمود شلبايه بدلاً من الحويطي بهدف انعاش الشق الهجومي في ألعابه ، في المقابل واصل كابالنغو هوايته في ازعاج دفاع الوحدات لينصاع الأخير لمتطلبات الحذر وعدم المجازفة في التقدم.

 

احتدمت الألعاب بشكل غير مسبوق من كلا الفريقين ، الوحدات ضغط بقوة ، ليحتسب الحكم ركلة حرة من خارج المنطقة انبرى لتنفيذها عبدالحليم مباشرة باتجاه معتز ياسين الذي فلتت الكرة من يديه لترتد من العارضة لتجد رأس البهداري تعكسها باتجاه شلبايه الذي زرعها في الشباك هدف التعادل د.(58).

 

شباب الأردن سارع الى لملمة صفوفه ليتقدم عبدالله ذيب ويراوغ الدفاع قبل أن يسدد بتهور بعيداً عن المرمى ، رد عليه عامر ذيب بتسديدة قوية من على قوس المنطقة ارتدت من معتز ياسين قبل أن يخلصها الدفاع ، ليدخل العتال بدلاً من كشكش في الوحدات بعد ذلك.

 

شباب الأردن دفع بعواقله بدلاً من مرعي وهو التبديل الذي هدف الى تحسين وقع الألعاب في وسط الميدان ليرد عليه العتال برأسية انتهت بين يدي الحارس ، لتسنح للشباب أخطر فرصه في المباراة عندما تقدم ذيب ليعكس كرة غمزها حازم جودت لكنها حادت عن المرمى الى خارج الملعب ، فيما تصدى عبدالحليم لتنفيذ ركلة حرة أبعدها الحارس لحساب ركنية.

 

حراك الوحدات الهجومي كان مقدراً له أن يشهد هدف التعزيز على ضوء الأفضلية التي بسطها في الشوط الثاني اذ تقدم شلبايه ليمرر الى رأفت المندفع من الميسرة ليضع الأخير الكرة أمام حسن ليزرعها بيسراه في الشباك هدف التقدم د.(75).

 

منيت ألعاب الشباب بضربة قاصمة في الدقائق الأخيرة عندما خرج مصطفى شحدة بالبطاقة الحمراء لنيله الانذار الثاني وبذلك استطاع الوحدات امتلاك زمام السيطرة على المنتصف لينجح العتال في اضافة الهدف الثالث اثر عرضية عامر ذيب النموذجية د.(88) قبل أن تتوتر الأجواء بين العتال وعواقله لينال كليهما البطاقة الصفراء قبل نهاية المباراة بدقائق معدودات.

 

وفي المباراة الثانية رفع فريق الفيصلي رصيده إلى (10) نقاط بعدما حقق الفوز أمس على فريق الرمثا بهدف جاء من ركلة جزاء بواسطة مؤيد أبو كشك خلال أحداث الشوط الثاني من اللقاء الذي جرى بينهما أمس على ستاد الأمير هاشم بالرمثا في إطار منافسات الأسبوع الخامس لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.

 

في سطور

 

- الحكام : سليمان دلقم وفواز نعيمات واحمد مؤنس ومحمد العبادي

 

- النتيجة الفيصلي (1) - الرمثا (صفر)

 

- الاهداف: سجل للفيصلي مؤيد ابوكشك من ضربة جزاء

 

- العقوبات: اشهر الحكم البطاقة الصفراء بوجه شادي ذيابات ومالك شلوح (الرمثا) وانس حجي وزبن الخوالدة (الفيصلي).

 

- مثل الرمثا: فايز الزعبي ، سليمان السلمان ، مالك شلوح ، محمد السقار (محمد زريقات) ، شادي ذيابات ، رامي سمارة ، داود ابوالقاسم (عمر عبيدات) ، محمد الداود ، مصعب اللحام ، ركان الخالدي وحمزة الدردور.

 

- مثل الفيصلي: زبن الخوالدة ، وسيم البزور ، عبدالاله الحناحنة ، ابراهيم الزواهرة (محمد خير) ، خالد سعد ، حسام شديفات (عصام مبيضين) ، شريف عدنان ، حسونة الشيخ ، عبدالهادي المحارمة ، مؤيد ابوكشك ، انس حجي (علاء مطالقة).

 

وقف سوء الطالع في وجه الاندفاع الهجومي المكثف الذي استهل به لاعبو الرمثا الشوط الأول عندما ناب المدافعون عن حارس الفيصلي بالتصدي لكرات وفرص حمزة الدردور في حين احتاج لاعبو الرمثا إلى قليل من التركيز كون سمة التسرع لازمت أداءهم الهجومي.

 

هذه البداية دلت على أطماع الرمثا في الوصول إلى شباك الفيصلي فبرز مصعب اللحام وداود أبو القاسم ورامي سمارة ومن خلفهم مالك شلوح في قيادة عمليات الفريق الهجومية الأمر الذي ساهم في ارباك لاعبي الفيصلي الأمر الذي فرض على لاعبي الوسط التراجع لتوفير الاسناد للمدافعين ليساهم هذا التراجع بافقاد لاعبي الرمثا الخطورة على المرمى خاصة بعد الفرص التي تحققت في بداية اللقاء عبر تسديدة سليمان السلمان من كرة ثابتة التي أخرجها مدافع الفيصلي ابراهيم الزواهرة من المرمى لحساب ركنية تبع ذلك رأسية جاءت بأحضان الحارس أما أغلى الفرص فكانت من نصيب حمزة الدردور عندما توغل لداخل المنطقة ليواجه الحارس ليسدد كرة سيطر عليها زبن الخوالدة حارس الفيصلي ليعود الأخير ويبعد كرة الدردور على دفعتين.

 

وعانى حسونة الشيخ وحسام شديفات ومحمد خير بديل الزواهرة من ضعف الاسناد بعدما سيطر الواجبات الدفاعية على أداء اللاعبين ، حيث اكتفى الفيصلي خلال هذا الوقت بمحاولتين الأولى عبر تسديدة أبو كشك التي علت العارضة من ركلة ثابتة والثانية حاءت عبر عبدالهادي المحارمة بكرة حولها الحارس لركنية لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

 

ومع مطلع الشوط الثاني سعى الفيصلي الى المباغتة عندما امتد نحو مرمى الزعبي فسدد حسونة الشيخ بجوار القائم وعاد الحناحنة ورفع كرة عرضية وصلت الى المحارمة الذي الذي غمزها برأسه فوق العارضة وكرر المحارمة المشهد السابق مرة اخرى عندما غمز الكرة التي وصلته من انس حجي لكن بجوار القائم.

 

فرص الفيصلي السابقة تعامل معها لاعبو الرمثا بذكاء عندما عملوا على اغلاق منطقة العمق الامر الذي خفف العبء عن حارس المرمى ليرد عليهم لاعبو الرمثا بهجمات خاطفة وسنحت لهم عدة فرص ابرزها تسديدة الدردور الزاحفة بجوار القائم وعاد مصعب اللحام سدد كرة قوية لكن بجوار القائم قبل ان يهدر ابوالقاسم فرصة ثمينة اثر تلقية كرة عرضية من سليمان السلمان ليسددها بجوار القائم.

 

وفي الدقيقة (80) احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الفيصلي اثر تصدي المدافع مالك شلوح للكرة بيده عن وجهه ليتصدى لها مؤيد ابوكشك ويضع الكرة على يمين الحارس الهدف الاول للفيصلي.

 

وقام المدربان بالزج بالاوراق البديلة ، حيث اشرك مدرب الفيصلي عصام مبيضين بدلا من حسام شديفات وعلاء مطالقة عوضا عن انس حجي للمحافظة للمحافظة على منطقة المناورة ورد عليه مدرب الرمثا بادخال عمر عبيدات مكان ابوالقاسم.

 

واندفع لاعبو الرمثا بكثافة نحو مرمى الفيصلي معتمدا على المكرات الطويلة للمهاجمين ركان الخالدي والدردور لكن لاعبي الفيصلي اغلقوا كافة المنافذ المؤدية الى مرمى الخوالدة ولاحت لحمزة الدردور فرصة التعادل عندما سدد كرة قوية زاحفة مرت بجوار القائم مهدرا اغلى الفرص مع اقتراب نهاية المباراة.

 

وازدادت حساسية المباراة والخشونة مع مرور الوقت وكثف الرمثا من هجماته الخاطفة السريعة ، الا ان معظمها تحطم على مشارف منطقة الجزاء ويشوبها التسرع في التسديد لينتهي اللقاء بفوز الفيصلي بهدف دون مقابل.

 

وحقق فريق البقعة فوزا مستحقا على نظيره اليرموك بنتيجة (3 - صفر) في المباراة التي جرت أمس على ملعب البتراء في اطار منافسات الأسبوع الخامس من دوري كرة قدم المناصير للمحترفين.

 

البقعة الذي رفع رصيده إلى (10) نجح في قيادة المباراة بالاتجاه الذي يريده وفرض ايقاعه الهجومي السريع منذ البداية وسط تراجع ملحوظ في اداء اليرموك الذي تجمد رصيده بهذه النتيجة عند حدود (4) نقاط وسط غياب واضح لعملياته الهجومية الخطرة طوال مدة المباراة.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 9732
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-10-2010 01:56 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم