حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,29 نوفمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 41084

الخط الأحمر مصطلح ما أنزل الله به من سلطان

الخط الأحمر مصطلح ما أنزل الله به من سلطان

الخط الأحمر مصطلح ما أنزل الله به من سلطان

11-08-2014 10:11 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : العقيد المتقاعد:عبدالله سليمان الحنيطي
من يتولى مسؤولية الشأن العام ليس فوق النقد والمحاسبة وإسداء النصيحة على أقل تقديرإذ ليس هناك في أدبيات الإسلام وثقافته أن صاحب القرار مهما كان مستواه خرج نطاق النقد والمحاسبة والذي خارج النقد فقط هو كلام الله وصحيح سنته نبيه وإخوانه من ألأنبياء حتى إن الصحابة الذي تولى منهم الشأن العام والذين هم أفضل البشر بعد ألأنبياء لم يكن إي منهم خارج النقد بل أنهم حثوا العامة على أن لا يصمتوا على أخطائهم إذا اخطئوا وكما سأبين في ثنايا مقالي لاحقا. هناك أدلة دامغة من القران والسنة وسيرة الخلفاء ألأربعة عليهم رضوان الله تثبت فيما لايدع مجال للشك أن للأمة الحق في نقد الحاكم وإسداء النصيحة له مهما كان وهي.
1.القران الكريم.
{ وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}حيث إن إسداء النصيحة للحاكم تأتي من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
2.ألسنه الشريفة .وهناك أمثلة عملية وأحاديث كثيرة جدا في هذا الباب ولكن نأخذ مثالين عمليين تثبتا تقبل نفس النبي للنصيحة ففي معركة بدر اقترح أحد الصحابة تغيير موقع الجيش وكان نفس النبي عليه السلام قائدا للجيش فما كان منه علية السلام إلا الاستجابة للنصيحة الصحابي الجليل وفي معركة أحد كان رأي النبي الكريم أن يتم ملاقاة قريش داخل المدينة وكان رأي الصحابة أن تتم ملاقاة العدو خارج المدينة فما كان من الذي علم البشرية الحرية وقول الحق إلا الاستجابة.انه علية السلام ربى اتباعة على الشجاعة في قول الحق وعلمهم كيف تكون حرية الكلمة ولم يعلمهم وألف حاشاه مسح الجوخ والنفاق والدجل والعبودية لغير الله.
3.سيرة الخلفاء الأربعة.جرى العمل في عهد الخلفاء الراشدين على التسليم للأمة بحق الرقابة على الحكام ولم ينكره احد كما إن إجماع الصحابة حكام ومحكومين في عهد الخلافة الراشدة ليس له الا معنى واحد وهو الفهم الصحيح للكتاب والسنة فهم الذين عاصروا عهد تنزيل الكتاب وعاشوا طريقة النبي عليه السلام في إقامة حياة الناس عليه فالصحابة رضون الله عليهم أفهم الناس لروح الدين وبمقاصد الشرع وعلى التمييز بين الحق والباطل ومن المحال جدا جدا أن يجتمعوا على باطل لقول النبي عليه السلام( إن أمتي لا تجتمع على ضلالة ) فماذا قال الخلفاء الأربعة حين تولى كل منهم الخلافة
أ.أبو بكر رضي الله عنه.(فان أحسنت فأعينوني وان أسأت فقوموني)
ب. عمر ابن الخطاب رضي الله عنه(أحب الناس إلي من رفع إلي عيوبي)
ج.عثمان ابن عفان رضي الله عنه(إن وجدتم في كتاب الله أن تضعوا رجلي في القيد فضعوا رجلي في القيد)
د.علي ابن أبي طالب رضي الله عنه(إن هذا أمركم ليس لأحد فيه حق إلا من أمرتم إلا انه ليس لي أمر دونكم ) .يا أصحاب القرار بدون استثناء في بلدي أمر حتمي أن من يتولى الشأن العام يجب أن يتقبل الانتقاد والنصيحة فقد تقبلها الذي أفضل منكم ومنا فهداكم الله فنحن على استعداد تام على أن نفديكم بكل ما نملك إذا اتبعتم الأحد الأدنى من الحق فليس بيننا وبينكم والحمد لله إي حقد شخصي ولا ثارات كما في بعض دول الجوار ولن نطلب منكم أن تطبقوا المدينة الفاضلة دفعة واحدة أما إذا بقيتم في غيكم سادرون فتأكدوا تماما إننا لن نكون شهاد زور على هذا الغي والفساد الذي تقترفونه


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 41084
مع ارتفاع سعر الفائدة في الأردن .. هل تتوقع ارتفاع اقساط القروض الشخصية ؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم