حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,28 سبتمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 14144

أمسية ثقافية أدبية وعرض فلكلوري للفرقة اليونانية في الطفيلة

أمسية ثقافية أدبية وعرض فلكلوري للفرقة اليونانية في الطفيلة

أمسية ثقافية أدبية وعرض فلكلوري للفرقة اليونانية في الطفيلة

05-07-2014 01:22 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - أقامت مديرية ثقافة محافظة الطفيلة بالتعاون مع نادي معلمي الطفيلة أول من أمس أمسية ثقافية أدبية إلى جانب عرض فلكلوري شعبي للفرقة اليونانية الدولية، في قاعة مركز الملكة رانيا العبدالله، بمشاركة أدباء وشعراء ومثقفين من المحافظة، ضمن فعاليات الطفيلة مدينة الثقافة الأردنية للعام الحالي.

وأقيمت الفعالية تحت رعاية قدامى معلمي الطفيلة تكريما لجهودهم المميزة التي بذلوها في إيجاد جيل متعلم وفق مدير ثقافة الطفيلة سالم الفقير، مشيرا إلى أن فعالية الأمسية الأدبية التي أقيمت إلى جانب العرض الفلكلوري اليوناني جاءت ضمن فعاليات وبرامج الطفيلة مدينة الثقافة الأردنية بغية تفعيل الحراك الثقافي في الطفيلة، وتعريف أبناء المجتمع المحلي بالفلكلور الشعبي لدولة اليونان فيما جرى تقديم دروع وهدايا تذكارية للفرقة اليونانية، بدعم من مؤسسة إعمار الطفيلة وسيدات المجتمع المحلي.

وأضاف الفقير خلال الفعالية التي شارك فيها الشاعران عبدالرزاق الرواشدة، وزكريا الزغاميم أن فعاليات شهر رمضان المبارك تنوعت بين الأمسيات الشعرية والمعارض الفنية وحملات رمضانية تحت شعار "فطر صائما وأطعم جائعا"، وتنفيذ جدارية تفاعلية تحت عنوان اترك بصمة للفنان أحمد المرافي، لافتا إلى تميز الأنشطة والفعاليات التي نفذت وستنفذ خلال الأشهر المقبلة بمشاركة المنتديات والملتقيات والجمعيات الثقافية والخيرية في محافظة الطفيلة.
وعلى هامش الفعالية جالت الفرقة اليونانية بمناطق سياحية عدة داخل محافظة الطفيلة أبرزها محمية ضانا للمحيط الحيوي مبدين إعجابهم بالبيئة السياحية في المنطقة، مشددا على عمق العلاقات المتينة بين الأردن واليونان.

وكان قبل ذلك قد نظم الفنان التشكيلي جمال المحيسن وبالتعاون مع وزارة الثقافة معرضا فنيا لرسوماته التشكيلية في قاعة نادي معلمي الطفيلة، ويستمر لمدة ثلاثة، ويأتي المعرض ضمن فعاليات الطفيلة مدينة للثقافة الأردنية للعام 2014.

واشتمل المعرض وفق المحيسن على لوحات جسدت أشكال ووجوه تعود إلى الحدود المعتمة والمضيئة، في آن واحد، وهي تطالب من الناظر إليها بالتركيز والتأمل عبر نهج فني لا يدين لأي فن آخر، من حيث نظريات الفن وفق الفنان المحيسن، مشيرا إلى أن معرضه يهدف إلى إحياء الفن لخدمة الوطن، حيث تضمن لوحات تعبر عن العودة إلى الجذور وحضن الوطن.

وأشار المحيسن إلى أن اللوحات التي تم عرضها اتخذت لها أبعاد توضح تراكمات تجربة الفنان الذاتية، التي تخمرت قيمتها الجمالية حتى أنتجت لوحات تعبر عن إحساسه الخاص من خلال فن تعبيري عكس مكنوناته واتخذت البعد الإنساني مستخدما في ريشته ألوان الكرليك البلاستيكية والأخرى المائية.

وأضاف خلال افتتاح المعرض الذي حضره حشد من المهتمين بالشأن الثقافي والفني أن له مسارا فنيا إبداعيا في تأليف لوحاته مرتكزا على مذاق تعبيري خاص لجهة الرؤية والتلوين، وفق ما يشير إليه بعض النقاد والفنانين، وظلت ريشته مغموسة بألوان الحب والحياة إلى جانب خطوط لوحاته ذات الارتباط الوثيق مع اللون والأرض والإنسان.

يذكر أن الفنان المحيسن تخرج في جامعة بغداد العام 1979 من كلية الاقتصاد وعمل موظفا في الجهاز الحكومي لمدة تجاوزت 26 عاما وهو عضو في رابطة الفنانين التشكيليين ومتفرغ لهوايته في رسم اللوحات التشكيلية التعبيرية.

وكانت قد أعلنت الطفيلة مدينة الثقافة الأردنية 2014 مفردات برنامجها خلال شهر رمضان الحالي، حيث يتضمن ما يزيد على عشرين فعالية فنية وثقافية، تتناسب مع خصوصية الشهر الفضيل، حيث سيكون هناك العديد من الفعاليات الرمضانية ضمن الاحتفالية.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 14144

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم