حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,16 أكتوبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 19668

تراجع اشتراكات الخلوي المدفوعة لاحقا 2 % في النصف الأول

تراجع اشتراكات الخلوي المدفوعة لاحقا 2 % في النصف الأول

تراجع اشتراكات الخلوي المدفوعة لاحقا 2 % في النصف الأول

23-09-2013 10:40 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - سجلّت قاعدة اشتراكات الخلوي من فئة الخطوط المدفوعة لاحقاً (الفواتير) انخفاضاً خلال فترة النصف الاول من العام الحالي بلغت نسبته 2%، على ما تظهر بيانات رسمية منشورة على الموقع الالكتروني لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات.

وذكرت الاحصاءات الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بأنّ قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية من فئة (الفواتير) سجلت حوالي 727 ألف اشتراك نهاية النصف الأول من العام الحالي.

واستناداً الى بيانات هيئة الاتصالات انخفضت قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية من فئة " الفواتير" بحوالي 14 ألف اشتراك، وبنسبة بلغت 2 %، وذلك لدى المقارنة باعداد اشتراكات هذه الفئة المسجلة نهاية العام الماضي والتي بلغت وقتذاك قرابة 740.4 ألف اشتراك.
وتنقسم الخدمة الخلوية - التي تشهد سوقها منافسة شديدة بين ثلاث شبكات في السوق المحلية - الى فئتين، فئة الخطوط او الاشتراكات المدفوعة لاحقاً (الفواتير)، وفئة الخطوط او الاشتراكات المدفوعة مسبقاً ( البطاقات )، حيث يتميّز مشتركو فئة " الفواتير" بكثافة وثقل استخدامهم للخدمة، فيما تعد فئة " البطاقات" اكثر ملائمة لذوي الاستخدام الاقل.

الى ذلك ذكرت بيانات هيئة الاتصالات بان فئة الفواتير استحوذت على حصة بلغت 7.2 % من اجمالي اعداد اشتراكات الخدمة الخلوية المسجلة في الممكلة نهاية النصف الأول من العام الحالي والتي اقتربت من حاجز العشرة ملايين اشتراك، والنسة الاكبر الباقية كانت لفئة المدفوع مسبقاً. وللمقارنة كانت حصة اشتراكات فئة " الفواتير" شكلت نسبة تصل الى 8.2 % نهاية العام الماضي، من اجمالي اعداد اشتراكات للخدمة الخلوية بلغت وقتها 8.9 مليون اشتراك. وتشهد الخدمة الخلوية منذ سنوات توسعا وانتشارا متزايدا، وذلك مع توفيرها خدمات التواصل المتنقل، فيما عزز ذلك المنافسة الشديدة بين الشركات وانخفاض الأسعار، والزيادات السكانية في المملكة مع قدوم وافدين ولاجئين من دول مجاورة لا سيّما سورية.

غير أن شركات الاتصالات وخبراء يتوقعون أن تسهم الضريبة الجديدة التي فرضتها الحكومة على الخدمة (بطاقات وفواتير) والضريبة التي فرضت على الأجهزة الخلوية، بتراجع الطلب على الخدمة، الأمر الذي ستتضح صورته ببيانات وأرقام نهاية العام الحالي.







طباعة
  • المشاهدات: 19668

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم