حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,17 أكتوبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 5138

الحجاج يصعدون إلى عرفة .. ووفاة 48 شخصا بجدة جراء السيول

الحجاج يصعدون إلى عرفة .. ووفاة 48 شخصا بجدة جراء السيول

الحجاج يصعدون إلى عرفة ..  ووفاة 48 شخصا بجدة جراء السيول

25-11-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - بدأ حجاج بيت الله الحرام منذ فجر اليوم الخميس 26-11-2009، الانتقال للوقوف على عرفة الركن الأساسي للحج، حيث يمضي الحجاج اليوم في عرفة حتى المغيب حيث تبدأ النفرةُ إلى مزدلفة.

 

وإلى ذلك، أعلن الدفاع المدني السعودي عن وفاة  48 شخصا في منطقة مكة المكرمة بسبب السيول، وإنقاذ 900 آخرين حاصرتهم الأمطار الغزيرة التي هطلت على المملكة أمس الأربعاء. واستخدمت القوات السعودية القوارب المطاطية في عمليات الإنقاذ.

 

وقد أعلنت وزارة الصحة أنها بدأت في تطبيق خطة الطوارئ الميدانية المتكاملة داخل مشعر منى, حيث أعطت جسر الجمرات الجديد أولوية كبرى. وسيتم التواجد الميداني بجوار جسر الجمرات من خلال فرق طبية ميدانية بكامل مستلزماتها.

 

وتم إعداد خطة طوارئ لممر المشاة الذي يبدأ من منطقة عرفة ماراً بمزدلفة إلى أن يصل منطقة منى تحسباً لحدوث أي طارئ، كما حظيت منطقة المشعر الحرام بمزدلفة ن باهتمام كبير نظراً لتواجد أعداد كبيرة من الحجيج ومراقبة ومتابعة الوضع ميدانيا ًمن خلال الفرق الطبية الميدانية وسيارات الإسعاف الصغيرة لنقل الحالات المرضية.

 

ومن ناحية أخرى، تم صباح اليوم استبدال كسوة الكعبة المشرفة الحالية بالكسوة الجديدة جريا على العادة السنوية، حيث تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في مثل هذا اليوم من كل عام باستبدال ثوب الكعبة المشرفة بثوب جديد تتم صناعته بمصنع كسوة الكعبة المشرفة.

 

وتبلغ التكلفة الإجمالية لثوب الكعبة المشرفة 20 مليون ريال وتصنع من الحرير الطبيعي الخاص الذى يتم صبغه باللون الاسود ويبلغ ارتفاع الثوب 14 مترا ويوجد فى الثلث الاعلى منه الحزام وتحته آيات قرآنية مكتوب كل منها داخل إطار منفصل.

 

ومنذ الثانية صباحا بدأت وفود الحجاج تتجه إلى عرفة، وواكبت الجهات الأمنية العملية في ظل مراقبة جوية عبر الطائرات المروحية التي واصلت تحليقها طوال الوقت فوق الطرقات التي يسلكها ضيوف الرحمن.

 

ومع الصباح الباكر كانت المنطقة حول جبل الرحمة قد تغطت تماما. وسيؤدي الحجاج اليوم الخميس صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا بآذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة.

 

ومع غروب شمس هذا اليوم ستبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة ويصلوا بها المغرب والعشاء ويقفوا بها حتى فجر غدا الجمعة العاشر من شهر ذي الحجة لأن المبيت بمزدلفة واجب حيث بات رسول الله صلى الله عليه وسلم وصلى بها الفجر.

 

فيما أوضح الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية ورئيس الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج أن "كافة الترتيبات والتنظيمات الخاصة بنقل الحجاج تأتي انطلاقاً من الرغبة في تنظيم الأمور المتعلقة بخدمات الحجاج من حيث تخفيض عدد المركبات وتعظيم الاستفادة من المركبات ذات الطاقة الاستيعابية العالية التي تدخل مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وعدم ضغط الطرق والشوارع بها بما يكفل سرعة تنقل الحجاج ووصولهم لوجهاتهم براحة وأمان وكذلك الإسهام في تمكين الجهات العاملة في الحج من تقديم أفضل مستوى من الخدمات من خلال تهيئة السبل والطرق المناسبة لهم لسرعة الانتقال والوصول للأماكن التي تتطلب تلك الخدمات مثل خدمات النظافة والإعاشة والتغذية ونقل المرضى والإسعاف وغيرها".

 

وذكر الفيصل أنه خلال أيام الذروة في حج هذا العام سيتم نقل حوالي 300 ألف حاج بين المساكن والمسجد الحرام لكل صلاة من الصلوات الخمس بمسارات مستقلة بأسلوب النقل الترددي وبعدد محدود جداً من الحافلات بدلاً من الضغط على شوارع مكة المكرمة بالأعداد الهائلة من الحافلات وسيارات الرويكب والمركبات الصغيرة التي كانت تقوم بذلك بأسلوب عشوائي غير منظم وتسبب الازدحام والتلوث البيئي في شوارع مكة المكرمة، أي أنه تم بهذا الأسلوب الاستعاضة عن أكثر من (6000) حافلة كانت مطلوبة لنقل هذا العدد من الحجاج بمعدل (50) حاج لكل حافلة أو مايوازي (75) ألف سيارة صغيرة بمعدل (4) ركاب للسيارة .

 

وأكد تطبيق قرار منع المركبات التي تقل سعتها عن 25 راكبا من نقل الحجاج والدخول إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة في موسم حج هذا العام 1430هـ مشيرا إلى التنسيق من قبل الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج مع وزارة الحج في إطار مهامها ومسئولياتها بالتأكيد على شركات ومؤسسات خدمات حجاج الداخل لنقل الحجاج بالحافلات من مدنهم أو من أقرب مدينة لمكة المكرمة.

 

هذا في الوقت الذي وجهت فيه وزارة الصحة حجاج بيت الله الحرام إلى البعد عن مناطق التزاحم خلال تواجدهم بالمشاعر المقدسة لأداء مناسك الحج بجميع المواقع بالمشاعر المقدسة.

 

وبينت الوزارة أن التزاحم يعد وسيطا فعالا لنقل الأمراض إلى جانب ما تسببه من مخاطر على حياة الحاج وخاصة كبار السن والعجزة. وأهابت بالجميع الاهتمام بنظافة الملبس والمكان الذي يعيش فيه حتى لا يكون عرضة للمشاكل الصحية والبيئية وإصابتهم بأمراض الجهاز التنفسي وأمراض الجهاز الهضمي وغيرها من الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى مما قد يمنعهم من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة.

 

من جهة أخرى كشف مدير شعبة تحليل المخاطر بإدارة الحماية المدنية بقوات الدفاع المدني بالحج العقيد عبدالله بن صالح اليوسف عن وجود خطة تفصيلية متكاملة لتأمين سلامة حجاج بيت الله الحرام هذا العام ضد المخاطر الناجمة عن هطول الأمطار والسيول في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والاستعداد التام للتعامل مع جميع الحوادث التي قد تترتب على ذلك .

 

وأوضح العقيد اليوسف في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن خطة تدابير الدفاع المدني في الحج استوعبت نتائج الدراسات والتقارير الصادرة عن الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة والتي تشير إلى احتمالات تزامن موسم الحج هذا العام مع موسم الأمطار مؤكداً وجود متابعة مستمرة لكل المتغيرات المناخية وتحديد المناطق الأكثر عرضة للمخاطر في حال سقوط الأمطار أو حوادث السيول في المشاعر.

 

وبين أن شعبة تحليل المخاطر بإدارة الحماية المدنية بالحج، وفرق الرصد التابعة لها وضعت خارطة واضحة للمواقع المعرضة لخطر السيول في منى وعرفات ومزدلفة وجميع أنحاء العاصمة المقدسة، مشيراً إلى أن الخطة التفصيلية للتعامل مع هذه النوعية من المخاطر والملحقة بخطة تدابير الدفاع المدني بالحج حددت مهام جميع الجهات المعنية في تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية لحماية ضيوف الرحمن من مخاطر السيول والأمطار .

 

وعرفات هو المشعر الوحيد من مشاعر الحج الذي يقع خارج الحرم، وهو عبارة عن سهل منبسط به جبل عرفات المسمى بجبل الرحمة الذي يصل طوله إلى 300 متر وبوسطه شاخص طوله 7 أمتار... فيما يحيط عرفات قوس من الجبال ووتره وادي عرنة ويقع على الطريق بين مكة والطائف شرقي مكة المكرمة بنحو 22 كيلو مترًا وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى و6كيلو مترات من المزدلفة، وبعرفة جبلها المشهور وهو أكمة صغيرة شبيهة بالبرث يصعد عليها بعض الحجاج يوم الوقوف وليس الوقوف علي الجبل خاصة من واجبات الحج.

 

ومن المقرر أن يقوم خادم الحرمين الشريفين عشية السبت المقبل بافتتاح مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة ومستشفى منى الوادي لتقديم المزيد من الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5138
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
25-11-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم