حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الجمعة ,15 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4929) زائر
طباعة
  • التعليقات: 30
  • المشاهدات: 25333

احذروا غضب الشعب .. فالمواطن لم يعد يمتلك قوت يومه

احذروا غضب الشعب .. فالمواطن لم يعد يمتلك قوت يومه

احذروا غضب الشعب  ..  فالمواطن لم يعد يمتلك قوت يومه

27-08-2010 08:20 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : هاشم الخالدي

 

 

انا لست عالما بالاقتصاد او لنقل بالعمق الاقتصادي والتحليل الرقمي ، لكنني اقرأ احيانا عناوين وتفاصيل من خلال تجوالي اليومي على اكثر من مائة موقع اخباري تحمل في طياته اخبارا اقتصادية ومحلية وعالمية .

 

 

سأتحدث تحديدا عن قرار وزير الصناعة والتجارة الذي اصدره عصر الخميس الماضي والقاضي برفع اسعار المشتقات النفطية بنسية 5 % وهو رقم هائل وضخم مقارنة مع الارقام التي يتم تداولها عالميا ، ولا ادري هل اصبح الشعب الاردني بالنسبة للحكومات هو النفط الحقيقي الذي يجب امتصاصه وزعزعة جيوبه الفارغة اصلا .... هل هناك من يتآمر على هذا الشعب كي يوصله الى مرحلة الغضب والاحتقان ..... هل هناك من لا يعبئ بهذا الغضب الذي يكبر يوما بعد يوم الى ان نفاجئ ذات يوم لا سمح الله بانه تحول كما بركان ايسلندا .

 

 

في التحليل الرقمي الذي ظهر على موقع forexpros.ae . يتضح ان التسعيرة التي بنت الحكومة عليها رفع الاسعار كانت بنسبة 83,4322 دولار لبرميل الواحد اما هذا الشهر فقد ارتفعت بنسبة بسيطة هي 84،1294 دولار للبرميل اي ان سعر البرميل ارتفع فقط بواقع دولار واحد ، فكيف بالله عليكم يتماشى هذا الرفع مع نسبة رفع الحكومة التي قررت انها 5% على كافة اسعار المحروقات .

 

 

في صحيفة الاقتصاد الالكترونية الصادرة اليوم السبت ثمة خبر يشير الى ان النفط يهبط لاقل مستوى في 3 اشهر وانه يتوقع ان ينخفض الى 73دولار للبرميل االواحد ، فهل سنفاجئ الشهر المقبل بقرار حكومي يقضي برفع اسعار المحروقات بواقع 5% اضافية. >>

 

ما نريده هو ان تتعامل وزارة الصناعة والتجارة بشفافيه مع المواطنيين بخصوص هذه القضية التي اصبحت كالنكتة الساخرة اللاذعة التي يتداولها المواطنون بسبب الضغط النفسي الذي يواجهونه امام لهيب الاسعار.

فليس من المنطق والمعقول ان تبقى الوزارة مختبأة خلف تبرير ان لجنة التسعير تقرر رفع الاسعار وخفضها بناء على عقود الشراء التي تعود ل27 يوما ماضية , فاذا كان الامر كذلك فنرجوا من وزير الصناعة ان يوعز لهذه اللجنة 'السوبر مان ' ان تقوم بشراء عدة عقود مع انخفاض اسعار النفط عالميا هذا الاوان والا اصبحنا امام مشهد اخر واستفزاز اخر مفاده ان عدم الشفافية التي تنتهجها هذه اللجنة مردة الى قرار حكومي يقضي باستنزاف المواطنيين ماليا من اجل سد عجز موازنة الدولة الذي يصل الى مليارات الدوارات .

 

 

اريد من كل مسؤول في هذا الوطن الحريص على كينونة الدولة الاردنية الواحدة ان يطلع على التعليقات المنشورة في موقع سرايا حول رفع اسعار المشتقات النفطية والذي بالتأكيد سيصل الى قناعة بأن الشعب الاردني بات محتقناً الى حد الانفجار من قرارات حكومة سمير الرفاعي المستفزة لجيوب المواطنين .

 

 

 

المواطن الاردني لم يعد قادرا على الصبر ولم يعد قادرا على ايجاد لقمة العيش وسط تزايد المسؤوليات المادية الملقاة على عاتقه وانحدار مستوى راتبه الشهري الذي لايكاد يسد رمق اطفاله.

 

 

الاردني لم يعد قادرا على استيعاب منح ابناء المسؤولين رواتب خيالية والتغطية على فساد اخرين نهبوا ملايين الدنانير من خزينة الدولة ودفع عشرات الالاف على مياومات ابن فلان وابن علان... بينما لا يملك طفله الرضيع زجاجة حليب بات بامس الحاجة اليها وكسرة خبز تبكي طفلتة لايجادها في اروقة المنزل ...... دون فائدة... اللهم اني بلغت .... اللهم فاشهد

 






طباعة
  • التعليقات: 30
  • المشاهدات: 25333
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
27-08-2010 08:20 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم