حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,15 نوفمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 19577

اعتصام للمفرق يؤكد الملاحقة القضائية لوزير التعليم العالي و البدارين و حجاج وانصاف موظفي ال البيت

اعتصام للمفرق يؤكد الملاحقة القضائية لوزير التعليم العالي و البدارين و حجاج وانصاف موظفي ال البيت

اعتصام للمفرق يؤكد الملاحقة القضائية لوزير التعليم العالي و البدارين و حجاج وانصاف موظفي ال البيت

12-09-2018 11:04 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - نفذت الفعاليات الشعبية والشبابية في محافظة المفرق وقفة احتجاجية لاستمرار ايقاع الظلم على عدد من موظفي الجامعة من قبل ادارتها ودعم الحكومة لتعسفها واستنكارا للهجمة الاعلامية الظلامية التي وصفت المطالبين بحقوقهم وانصافهم بالدواعش .

واكدوا على استمرارهم في التصعيد طالما ان الفساد مستمر والظلم الذي لحق بعدد كبير من الزملاء والمتمثل بإيقاف رواتبهم بنسبة 100% وكف يدهم عن العمل سارية والهجمة الإعلامية الحاقدة التي تتعرض لها المفرق والتي تصفهم بالدواعش وإصرار رئيس جامعة على المماطلة في إلغاء قرارات كف اليد الجائرة والظالمة وغير القانونية بحق موظفين في الجامعة.

وشددوا على ان الحكومة تصر كما غيرها من الحكومات المتعاقبة وعبر نوافذها المتعددة على تجاهل وتهميش ابناء الوطن المرابطين على الحدود في محافظة المفرق القابضين على جمر الوعود ومسكناته كانوا ومازالو ضحية لسياسات الحكومات المتعاقبة والتي ترتكز على مفهوم المناطقية والمحسوبية والواسطة.

وكشفوا ان الجامعة شهدت وخلال السنوات القليلة الماضية تدهورا جليا واضحا لايخفى على احد تمثلت بتجاوزات صريحة ومكشوفة انتهى كثير منها الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد فضلا عن تراجع المنظومة التعليمية وانخفاض اعداد الطلبة الوافدين وارتفاع حجم المديونية الى 20 مليون دينار وضعف الخدمات التعليمية والادارية التي لايمكن حصرها
وأكدوا ان جميع ملفات الفساد في الجامعة مدعمة بالوثائق متاحة متاحة في اي وقت امام جهة محايدة يقوم اساس عملها على كشف الحقائق والتثبت منها مطالبين بتشكيل لجنة محايدة لتقصي الحقائق ومباشرة عملها بالسرعة الممكنة قبل فوات الاوان .

وقالوا ان رئيس الجامعة لا يزال يسعى إلى تضخيم الأزمة ولا أدل من ذلك إلا كيله للتهم وتلفيقها لبعض الموظفين حتى وصل الأمر إلى اتهامهم بأنهم هددوه بالقتل على عكس ما جاء في التسجيلات والتي تثبت عدم وجود أي تهديد أو اعتداء أو شتم له اوايذاء تعرض له .

ورفض المعتصمون ماصدر عن بعض وسائل الاعلام من نعت ابناء المفرق بالدواعش والارهاب وتتناقله بعض وسائل الاعلام من تعليقات لسياسيين واعلاميين ومحللين تتناول ماحدث في الجامعة على غير هدى ولا حقائق وانما اطلاق الاحكام جزافا دون تحقق من المجريات او البحث عن الاسباب .

وشددوا على ان مواقفهم واضحة ومعلنة وبالتالي لا يجوز اطلاق الاحكام وفق المزاج والاهواء ومقاربتها بالحكم على النوايا والتوقعات والتحليلات او من خلال تسريب روايات ومعلومات لا اساس لها من الصحة.
واكدوا عزمهم على الملاحقة لمن اساء لابناء المفرق عامة ولموظفين الجامعة خاصة حيث سيتم تسجيل دعوى قضائية بحق صحيفة القدس العربي ' بسام البدارين ' ورسام الكراكاتير عماد حجاج اضافة الى وزير التعليم العالي الذي اشعل فتيل الفتنة واجج الموضوع حتى بلغ مابلغ .
واشتملت الوقفة على قراءة ' الفاتحة ' على روح الفقيد الدكتور نايل اذعار الزبيدي الذي وافته المنية قبل ايام وهو يناضل من اجل الحصول على حقوقه الانسانية والعلمية في الجامعة دون فائدة .






طباعة
  • المشاهدات: 19577

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم