حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,13 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 16147

انكسار كأس الماء أدى الى مشاجرة كبيرة

انكسار كأس الماء أدى الى مشاجرة كبيرة

انكسار كأس الماء أدى الى مشاجرة كبيرة

06-07-2022 04:21 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - الكاتبة مها أحمد -
جاءت صديقة لي تشكو ما حصل معها حيث قالت
لم أرى هدوء وحب كالذي كان
بين أبي وأمي
ولا أذكر إن أبي قام وأغضب أمي أو العكس وكنت أقول لأبي أنني أحسدكم يا أمي وأبي لاني لم أرى يومآ أنكم تتشاجرون مع بعض أو أحدكم أغضب الثاني
وتكمل صديقتي قصتها

وكأني فعلا قمت وحسدتهم حيث حصل شجار بين أبي وأمي والسبب إن قبل 30 سنة عندما تزوج أبي أمي قامت جدتي وأعطت أبي هدية زواجه وهي عبارة عن كاسات ماء مع أطباق مرسوم عليهم روميو وجوليت وقالت له أحتفظ بهم ولا تستعملهم زوجتك إلا للضرورة وفعلا
قامت أمي بوضعهم فى بوفيه ولم أرى يوميا إن أمي قامت بأستعمالهم وكأنهم فقط للنظر

وفي يوم قامت أمي بغسل الأطباق والكاسات وفجأة حصل شيء لم يكن في الحسبان وقعت كأس ماء من يد أمي وأنكسرت وكانت جدتي أم ابي عندنا وقامت بغضب على أمي وقالت لها الا تعلمين أن كاسات الماء غاليات وأني أشتريت الكاسة الواحدة بمبلغ غالي
وانتي بكل سهولة تكسرين الكاسة هنا قامت أمي بالدفاع عن نفسها وقالت إنها لم تكن تقصد كسر الكاسة

وهنا أشتد النقاش بين جدتي وامي حلفت جدتي أنها سوف تترك المنزل وأنها لن تزور بيتنا وذهبت أمي غاضبة الى الغرفة المجاروة وهنا تدخل أبي لحل المشكلة ووعدها إن لا يتكرر هذا مرة أخرى
ولكن رفضت جدتي إعتذار أبي
وخرجت وهى غاضبة

وهنا غضب أبي من أمي وقال لها إلا تعلمين أن أمي لم تغضب مني طوال عمرها كيف غضبت مني وأنتي السبب ومن هنا أشتدت المشاكل بين أبي وأمي وخرجت أمي إلى بيت جدتي رافضة العودة للمنزل
وأبي رافض الصلح لأنها هي السبب في غضب جدتي
وانا واقعة بين أمي وأبي
حيث تقوم أمي بالإتصال بي أعملي كذا وأبي يقول لي لا تردي على أمك وهكذا،،، ونفسي أعمل صلح بين أبي وأمي ولا ادري كيف حيث رافضين الاثنين الصلح قلت اقول لكي مشكلتي ياصديقتي لتجدي الحل لها أنتي والقراء

هذه مشكلة صديقتي ما رأيكم بها قلت أنشرها لتقولوا لي رأيكم فيها


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 16147
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
06-07-2022 04:21 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم