حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,5 ديسمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 40914

ما خفي قبل 131 عاما .. "شعرة" أسطورة الهنود الحمر كشفته

ما خفي قبل 131 عاما .. "شعرة" أسطورة الهنود الحمر كشفته

ما خفي قبل 131 عاما ..  "شعرة" أسطورة الهنود الحمر كشفته

28-10-2021 03:07 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

عينة من شعر زعيم الأميركيين الأصليين الشهير في القرن التاسع عشر سيتينغ بول ساعدت العلماء على تأكيد أنه الجد الأكبر لرجل من ولاية ساوث داكوتا وذلك باستخدام طريقة جديدة لتحليل الأنساب العائلية بعينات من الحمض النووي مأخوذة من أناس تُوفوا منذ فترة طويلة.



وقال باحثون، الأربعاء، إن الحمض النووي المأخوذ من الشعر، الذي كان محفوظا في معهد سميثسونيان في واشنطن، أكد العلاقة العائلية بين سيتينغ بول الذي توفي في عام 1890 وإيرني لابوينت (73 عاما) المقيم في ليد بولاية ساوث داكوتا.

وذكر لابوينت، الذي لديه 3 أخوات: "أشعر أن بحث الحمض النووي هذا طريقة أخرى لتأكيد نسبي لجدي الأكبر"، وتابع قائلا: "الناس كانوا يشككون في علاقتنا بأسلافنا حسبما أتذكر".

وهذه المرة الأولى التي يُستخدم فيها الحمض النووي من شخصية تاريخية توفيت منذ فترة طويلة لإظهار صلة النسب بينها وبين فرد على قيد الحياة، في خطوة تتيح عمل ذلك مع آخرين باستخدام الحمض النووي من رفات مثل الشعر أو الأسنان أو العظام.

وطور الطريقة الجديدة علماء بقيادة إيسكي ويلارسليف، مدير مركز مؤسسة لوندبك لعلم الوراثة الجغرافية في جامعة كمبردج.

واستغرق العثور على طريقة لاستخراج حمض نووي يمكن استخدامه من الشعر 14 عاما وكان الشعر قد فسد بعد حفظه في درجة حرارة الغرفة قبل أن يسلمه معهد سميثسونيان إلى لابوينت وشيقيقاته في عام 2007.


وقال ويلارسليف إنه قرأ في مجلة عن تسليم خصلة الشعر من فروة رأس سيتينغ بول إلى لابوينت وإنه تواصل معه.

وأضاف ويلارسليف وهو المُعد الرئيسي للبحث المنشور في مجلة ساينس أدفانسز "طلب مني لابوينت استخراج الحمض النووي منه ومضاهاته بحمضه لإثبات النسب".

ومضى يقول: "أخذت عينة ضئيلة جدا من الشعر وكانت تحوي القليل جدا من الحمض النووي. واستغرق منا تطوير طريقة يمكن من خلالها مضاهاة الحمض النووي لأناس على قيد الحياة بقدر ضئيل جدا من حمض نووي قديم مرورا بعدة أجيال وقتا طويلا".

ونجح سيتينغ بول الذي كان اسمه باللغة المحلية تاتانكا-أيوتانكا في تجميع قبائل سيوكس في السهول الكبرى ضد المستوطنين البيض الذين يستولون على أراضي القبائل وضد قوات الجيش الأميركي التي تحاول طرد السكان الأصليين من أرضهم.

وقاد محاربي الأميركيين الأصليين الذين قضوا على القوات الاتحادية بقيادة جورج كاستر في معركة ليتل بيغهورن التي هي ولاية مونتانا الأميركية الآن.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 40914

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم