حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,17 أكتوبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 10266

التعديل الوزاري إقرار بالفشل

التعديل الوزاري إقرار بالفشل

التعديل الوزاري إقرار بالفشل

10-10-2021 11:30 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : علي الشريف
لم تمر حكومة على الاردن في اخر عشرين عاما الا وشهدت تعديلا وزارات بإخراج وزراء وادخال غيرهم فما الذي يعنيه هذا الامر في بلد منكوبة بوزراء الصدفة.

هل يعني هذا الامر ان الرئيس المكلف فشل باختيار التوليفة الوزارية او انه كان يضع الرجل الغير مناسب في المكان الغير مناسب ام ان الريس مقطوع وصفه لذلك لا يتبدل ولا يتعدل.

ام يعني ان هناك ادوار لرجال انتهت وحان وقت تبديلها ام ان المراضاة يجب ان تطال اكبر عدد من المحاسيب والاصدقاء والرفاق والجار والجار الجنب.

منذ فترة وانا اقرا ان هناك تعديلا وزاريا قادم على حكومة الاخ بشر الخصاونة وانا بكل امانة لا اعلم كم عدد المرات التي تعدلت فيها هذه الحكومة اليائسة البائسة .

هل يعقل ان تتعدل حكومة في الاردن وخلال اقل من عام ثلاثة او اربع مرات ولا يتغير شيء على صعيد العمل الوزاري وبالتأكيد لن يتغير شيء .

طيب اذا كان الرئيس المكلف قد فشل ثلاثة او اربع مرات باختيار عدد من الوزراء ضمن طاقمه الوزاري فهذا يعني ان الريس غير مؤهل بالمنطق لإدارة بلد والتعديل المستمر هو اقرار بفشل الاختيار بدل المرة مرات.

هل ثمة حاجة مثلا لتغير وزير الشباب او التربية او الداخلية ما دام هناك غيرهم لا شغلة ولا عملة تحت مسمى وزراء الدولة او وزراء الصدفة او العلاقات .

هذه الحكومة لا تحتاج لتعديل لأنها تعدلت بدل المرة مرات انما باتت تحتاج لتغيير جذري من الراس للساس فحتى دولة الرئيس نحن لا نراه الا وقت اصدار اوامر الدفاع التي لا تلتزم بها الحكومة او تعديل هذه الاوامر .

الحكومة تحتاج لتغيير شامل فهي اساسا لا اتفاق بين وزاراتها ولنأخذ مثلا وزارة الصحة تحذر من التقارب وتحث على التباعد ودولة الرئيس يفتتح مهرجان جرش بحضور عشرة الاف شخص متلاصقين هو يخاف على سمعة المهرجان ولا يخاف على صحة الانسان .

الحكومة غابت عن اكثر الاحداث التي تهم الاردن سياسيا ولم نسمع منها شيء حتى ان الديوان الملكي العامر هو من كان يقوم بالمهمة فهل هذه حكومة تحتاج للتعديل ام للتبديل.

والاهم من كل ذلك فالمهمة بتحسين الوضع الاقتصادي كانت في صلب كتاب التكليف السامي لهذه الحكومة فهل يمكن ان نقول ان الوضع الاقتصادي تطور ام تراجع اكثر عند حكومة لا شغل لها الا اصدار اوامر الدفاع ورفع اسعار المحروقات حتى احرقت جلد المواطن فاصبح طرزان .

بكل صراحة ملينا كثر التعديل ومللنا اكثر من الوعود بالسمن والعسل ولم نجد حتى البصل واحترنا والرحمن لا شك في امر هذه الحكومة وفي افعالها هل هي حكومة الاردن وتعلم حقيقة وضع المواطن ام انها حكومة بلد اخر ( واحنا مخربطين)







طباعة
  • المشاهدات: 10266
برأيكم .. هل التعديل الرابع على حكومة الخصاونة ناجح من حيث الأسماء؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم