حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,20 أبريل, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 7045

المواطن القطاونه يناشد مدير الامن العام التدخل لاعاده بندقية تراثيه تعود لاجداده

المواطن القطاونه يناشد مدير الامن العام التدخل لاعاده بندقية تراثيه تعود لاجداده

المواطن القطاونه يناشد مدير الامن العام التدخل  لاعاده  بندقية تراثيه تعود لاجداده

26-02-2021 06:28 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - قال المواطن زيد القطاونه من محافظة الكرك إن رسالة عبر تطبيق واتساب ارسلها لصديق له يعده فيها بهدية "بندقية تراثية" ورثها عن اجداده، قادته الى التحقيق لدى امن وقائي الكرك ، وكلفته الانتظار 6 ساعات، ولم يخرج الا بكفالة بعد مصادرة البندقية.

وقال القطاونة ان ما حدث معه بعد ارساله الرسالة الى صديقه الموقوف إداريا لدى الامن العام، الأمر الذي جعل الرسالة تصل ايديهم، يقول إن البندقية عبارة عن "منظر" وتعود الى عام 1800، ولا تعمل ولا تطلق النار، بل هي ارث رمزي وصل اليه من اجداده، وكان يريد تقديمه هدية لصديقه.

يضيف أن اتصال ورد الى هاتفه خلال تواجده بالعاصمة عمان، طلب منه الأمن العام مراجعة امن وقائي الكرك ، ولدى وصوله سئل فورا عن البندقية، ليجيب أنها تراثية ولا تعمل وكان ينوي تقديمها كهدية رمزية.

رجال الأمن طلبوا منه احضارها ليعاينوها بانفسهم، فرافقوه الى منزله ليخرجها ويعودون به الى المركز .

البندقية واضحة المعالم، كانت حية في زمن الدولة العثمانية، وتحمل شعارها، فيما "يدك" بها البارود، ولا تصلح للاستخدام اليوم، على الفور تبادر لذهن رجال الأمن أن تكون بندقية اثرية، فطلبوا خبيرا لمعاينتها..

قدم الخبير، وبناء على طلب المحققين قام بفحصها، ليصنفها ببندقية تراثية تعود الى عام 1800، ولا يمكن اعتبارها اثرية، لأن ذلك يتطلب ان يكون تاريخ صناعتها قبل عام 1750.

أكد الخبير أن لا قيمة أثرية لهذه البندقية المصنوعة من الخشب، ويباع مثلها في متاجر التحف، إلا أن رجال الأمن اصروا وفق القطاونة على الاحتفاظ بها حتى يتم التحقق من ذلك.

يقول القطاونة إن ذلك استغرق 6 ساعات من التحقيق معه، فيما لم يفرج عنه بالمحصلة الا بكفالة شخص اخر، ودون بندقيته، الأمر الذي اثار غضبه.

وناشد المواطن القطاونه مدير الأمن العام اللواء حسين الحواتمه بالتدخل لإعادة بندقية جده اليه، هو يدرك أن لا قيمة كبيرة لها، إلا أن رمزيتها تعني له الكثير.

يذكر أن السلطات الأمنية بدأت بحملة تشديد على حيازة السلاح غير المرخص وتداوله واستخدامه في المملكة، بعد احداث اطلاق العيارات النارية تعبيرا عن الفرح عقب الانتخابات البرلمانية 2020.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 7045

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم