حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,15 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 26900

ظاهرة التنمر الإلكتروني ترتفع بين الاردنيين .. وخبير قانوني لـ"سرايا" :عقوبات تصل للسجن (3) سنوات

ظاهرة التنمر الإلكتروني ترتفع بين الاردنيين .. وخبير قانوني لـ"سرايا" :عقوبات تصل للسجن (3) سنوات

ظاهرة التنمر الإلكتروني ترتفع بين الاردنيين   .. وخبير قانوني لـ"سرايا" :عقوبات تصل للسجن (3) سنوات

15-10-2019 02:16 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

موسى العجارمة - التنمر الإلكتروني ظاهرة أليمة تجتاح منصات التواصل الاجتماعي طالت أفراد عدة وتطفلت على خصوصيات الاخرين والحقت اضرارًا معنوية لا تحتمل في ظل وجود عقوبات رادعة نص عليها القانون لكل من تسول له نفسه بإيذاء الاخرين .

وما يثير القلق ؛ انه في الأونة الاخيرة أصبحت السوشال ميديا تفرز أشخاص وتخوّل افراد بالحديث عن مواضيع لا يمكن البت بها إلا من خلال اشخاص ذوي خبرة واختصاص ،لتصبح منصات التواصل الاجتماعي وسيلة للتناحر والتفاقم وبث السموم والكراهية بين الناس .

حروف وكلمات يقوم باستخدامها الفرد من وراء شاشة الكترونية ، ولا يعلم بمدى الأضرار المعنوية التي يتركها ورائه والتبعات والمسائلات القانونية التي يرتبها على نفسه دون النظر إلى الحد الادنى من خطورة هذه المسألة والاضرار النفسية التي يلحقها بالاخرين إثر هذا الفعل المشين    .

 خبيرة الإرشاد التربوي الدكتورة أيمان الشمايلة أكدت ان التأثير النفسي للشخص الذي يتعرض للذم والقدح عبر مواقع التواصل الاجتماعي  سيء  للغاية ؛ كون ثقته بنفسه تصبح متزعزعة ولا يستطيع ممارسة سلوكياته اليومية دون وجود هيئة رقابية صارمة تتخذ اقصى العقوبات لكل شخص يمارس التنمر الإلكتروني .

معظم عمليات التنمر الإلكتروني مبنية على الاستعراض 

وبينت الشمايلة  أثناء حديثها لـ"سرايا" ان الشخص الذي يقدم على الاساءة عبر مواقع التواصل الاجتماعي يكون بداخله حقداً دفيناً على أشخاص معينين او يكون مدعوماً للاساءة او يستخدم مواقع التواصل لعرض مواهبه وإثارة الرأي العام ،مشيرة إلى ان معظم عمليات التنمر مبنية على الاستعراض وهذه الظاهرة بدأت تطفو على السطح وسط غياب الجهات الرقابية . 

تصل عقوبة الذم والقدح عبر مواقع التواصل الاجتماعي للسحن (3) سنوات

الخبير القانوني الدكتور صخر الخصاونة قال ان انتشار التنمر الإلكتروني جاء بالتزامن مع  التطور التكنولوجي الذي شهدناه مؤخراً ،ويعد التنمر  شكلاً من أشكال الاساءة والإيذاء من خلال استخدام الوسائل الإلكترونية بهدف الحاق الضرر النفسي بالإخرين عبر نشر نصوص او صور ضارة عبر الشبكة الإنترنت بهدف تشويه سمعة اشخاص معينين .

وبين الخصاونة ان التنمر سلوك عدواني يقدم عليه فرد او مجموعة قد تكون هوية القائم بهذا الفعل مجهولة او معروفة للضحية ،مضيفاً ان التنمر الإلكتروني يحدث بكل مكان وزمان .

ولفت إلى إن التنمر الإلكتروني يتضمن تشويه السمعة او الاهانة او انتحال الهوية او الخداع ،موضحاً إنه لا يوجد بالتشريع الاردني جريمة تحت مسمى (التنمر الإلكتروني) ، حيث ان الافعال التي تظهر من خلال سلوك المعتدي قد تشكل جريمة ذم وقدح او انتهاك حياة خاصة او انتحال الهوية او الابتزاز و قد تصل عقوبتها للسجن  ثلاث سنوات ولا تقل عن ثلاثة أشهر .

 

 

 

 

 


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 26900

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم