حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,9 ديسمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 5342

انصفوا الشباب

انصفوا الشباب

انصفوا الشباب

04-08-2019 03:31 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : طارق وضاح الوشاح
الشباب هم حجر الأساس لنجاح اي دولة مهما كان حجمها ومهما كان اقتصادهاهم المستقبل والأمل وبهم تكبر الأمم في بلدي الاردن جرح كبير ينزف وهم 'الشباب'
حسب الإحصائيات فإن عددالمتعطلين عن العمل او الذين لم يجدو عمل أساساً في الاردن ما يزيد عن 300 الف
لا اعلم مدى صحه هذا الرقم لكن حسب الواقع الذي نراه من حولنا فإن الرقم يعتبر منطقياً وصادم في نفس الوقت

شباب يمضي سنوات الدراسة في المدراس والمعاهد والجامعات يخطط ويحلم ويسعى إلى حلمه لكن بعد ذلك ينصدم بواقع مرير والقليل منهم من ينفذ من فخ قد نصبته الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية سواء في بلدنا او البلدان المجاوره وهو البطالة
لاننكر ان مشكلة البطالة هي مشكلة عالمية وصحيح اننا قد سمعنا في الآونة الأخيرة عن وظائف شاغرة فى مختلف التخصصات وتوفر فرص عمل فى القطاع العام والقطاع الخاص وان هنالك جهود كبيره تبذل لتوفير اكبر قدر ممكن من الوظائف للتقليل من البطالة والحد منها
الا ان الواجب الوطني من اصحاب القرار يدعوا إلى ضرورة المساهمة بإعطاء الفرص للشباب وابراز دورهم في المجتمع بشكل اوسع لكن نطمح نحن الشباب بأن نعطى فرصه ولو بسيطه حيث بات حلم الشاب الاردني ان يحصل على فرصه مهما كانت لكي يثبت ذاته في مجتمع قل فيه الفرص
والله ان البلد ملئ بالكفاءات والطاقات الايجابيه والنماذج المشرفة التي اذا استغلت على اكمل وجة سوف تصبح كفاءات عالميه حيث يوجد على ارض الواقع تجارب مشرفة كثيرة لكن انا متأكد أن الكثير من الطاقات لم تستغل بالشكل المطلوب والكثير منها أيضاً لا يعلم عنها احد مدفونه بين سطور روايه كبيره تسمى الظروف...
لكن عتبي على كل شاب توفرت له فرصة ولم يستغلها فإن في هذة الحالة قد ظلم نفسه وظلم غيره
وعلى الذين ينتظروا في اماكنهم لكي يأتيهم ما يتمنوه وهم في سكون اقول لكم ان الأرزاق مقدره من عند الله لكن ان الله يحب ان يرى سعي العبد لكي يسخر له الرزق
حتى وان لم تتوفر له الفرصه في القريب العاجل لكن يجب ان نؤمن ان كل انسان يتعب ويشقى يلقى نتيجة تعبه حتى لو بعد حين لذلك يجب علينا ان نقدم كل شيء نستطيع تقديمه لكي نساعد انفسنا ونحقق النجاحات في مستقبلنا

كلي ثقة ان هذا الكلام يعرفة الصغير قبل الكبير لكن وجب على كل مواطن غيور على بلده ان يتكلم ويكتب بكل حب عن هذة المشكلة التي تواجة اغلب الشباب لأن في نهضة الشباب واستغلال طاقاتهم الساكنة التي لم تجد من يحركها يعمل على نهضة بلد بأكمله لذلك انصفوا الشباب.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5342

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم