حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,7 ديسمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 53129

هل يكون جريزمان سببا في إطالة عمر ميسي بالملاعب؟

هل يكون جريزمان سببا في إطالة عمر ميسي بالملاعب؟

هل يكون جريزمان سببا في إطالة عمر ميسي بالملاعب؟

16-07-2019 09:24 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

عيش جماهير برشلونة حالة من التفاؤل عقب إنهاء النادي الكتالوني صفقة من العيار الثقيل هذا الصيف، بضم المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان من أتلتيكو مدريد.
 
وحتى بعد استقدام جريزمان يظل الأرجنتيني ليونيل ميسي النجم الأول في صفوف البارسا، فقائد الفريق دائمًا ما كان المُنقذ للبلوجرانا منذ أكثر من 10 سنوات، بمجهود استثنائي لقيادة الفريق لتحقيق الانتصارات.

إلا أن وجود لاعب في موهبة جريزمان قد يعطي المدير الفني للبرسا إرنستو فالفيردي، مرونة في إراحة النجم الأرجنتيني، كما أن وجوده في الملعب قد يخفف الضغط على "البرغوث" الذي يحمل على كاهله طموحات وآمال جماهير الفريق الكتالوني.
  
ويُسلط "" الضوء على استفادة ميسي من هذه الصفقة خلال التقرير التالي:

دور تشافي وإنييستا

يبلغ ميسي حاليًا عامه الـ32، وأصبح في الأمتار الأخيرة من مسيرته التاريخية، وقد يكون التعاقد مع جريزمان ورقة رابحة لإطالة سنواته في الملاعب قبل الاعتزال.

فمنذ رحيل تشافي وإنييستا وجد ميسي صعوبة أكبر في صناعة الفرص، ووجدناه يعود إلى منتصف الملعب من أجل بناء الهجمة بنفسه في الكثير من المباريات، وهو أمر قد لا يحدث بعد التعاقد مع جريزمان، والذي يُجيد تقريبًا نفس مراكز لعب ميسي، وسيُتيح للأرجنتيني فرصة التواجد في الخط الأمامي فقط للاستلام وصناعة وتسجيل الأهداف، ما يزيد من الفاعلية الهجومية للبارسا.

ميسي على مقاعد البدلاء

حاول المدير الفني إرنستو فالفيردي الموسم الماضي إراحة ميسي في العديد من المباريات، لكن ذلك وضع الفريق في أوقات حرجة في أكثر من مناسبة، وكان المدرب يضطرإلى إشراكه في الدقائق الأخيرة لإنقاذه، لكن مع وجود جريزمان سيجلس ميسي على مقاعد البدلاء بدون أي مشاكل وسيقوم الفرنسي بدوره.


ويتميز جريزمان بمرونة تكتيكية مميزة، تجعله بمثابة سلاح سحري لفالفيردي، وحلًا في الكثير من المباريات، نظرًا لما يتمتع به اللاعب من ذكاء تكتيكي ومهارة عالية.

مركز جريزمان



وخلال فترة وجود جريزمان مع أتلتيكو مدريد كان هدافًا للروخيبلانكوس، حيث خاض 257 مباراة، سجل 133 هدفًا وصنع 50 أخرى.

ولم يتحدد حتى الآن مركز جريزمان مع البارسا، ولكن في ظل اعتماد فالفيردي بشكل ثابت على طريقة لعب (4-3-3) قد نرى الثلاثية الهجومية "GSM" جريزمان على الطرف الأيسر وميسي على الطرف الأيمن وسواريز كمهاجم صريح، أو ميسي في مركز صانع الألعاب وأمامه جريزمان وسواريز كثنائي هجومي.

وستزداد خطورة جريزمان بالتواجد في مركز الجناح المائل لليسار، بتبادل المراكز مع ميسي وتوغل النجم الفرنسي للعمق كمهاجم ثاني.

ولازال هناك الكثير من الشكوك حول طريقة اللعب نظرًا لإمكانية التعاقد مع البرازيلي نيمار، وعدم حسم مصير عثمان ديمبلي وفيليب كوتينيو والبرازيلي مالكوم فيما يخص الطرف الأيسر.

وبالتأكيد وجود جريزمان سيكون خطوة كبرى لعودة المهاجم الوهمي مرة أخرى لبرشلونة، سواء بالاعتماد على الفرنسي أو ليونيل ميسي، مع تقدم سواريز في العمر وافتقاده لمستواه المعهود في المواسم الأخيرة.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 53129

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم