حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,26 يونيو, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 18118

هذا ما حدث بين الحوراني وابو خديجة مع وزير التعليم العالي

هذا ما حدث بين الحوراني وابو خديجة مع وزير التعليم العالي

هذا ما حدث بين الحوراني وابو خديجة مع وزير التعليم العالي

13-06-2019 12:27 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - رصد - دار حوار بين كلا من الدكتور هيثم ابو خديجة صاحب جامعة العلوم التطبيقية، والدكتور ماهر الحوراني صاحب جامعة عمان الاهلية ووزير التعليم العالي عبر قروب اصدقاء سرايا .


الحوار تطرق لقضية التعليم في الجامعات الخاصة والحكومية ، مع مطالبات بتحسين الوضع الحالي.

الدكتور ماهر الحوراني قال ؛ ان وزير التعليم العالي الدكتور وليد المعاني بحاجة الي فريق قوي لمساعدته ، خاصة ان مجلس التعليم العالي بحاجة لبعض الكفاءات الذين لديهم رؤيا اوسع و اشمل ولديهم خبرة اوسع.

واضاف الحوراني ؛ ان الموضوع ليس في معدلات القبول التي لم تكن يوما مقياس اداء صحيح لمستوى الطلاب و الكل يعلم ذلك و لما أوجدت دول متقدمة مثل أمريكا و بريطانيا foundation year للتركيز على المخرجات و ليس المدخلات لذلك التوجيهي في معظم الدول العربية ليس مقياس اداء صحيح لذلك يجب ترك تحديد معدلات القبول للوافدين تحديدا من صلاحيات مجالس الامناء في الجامعات و اقتصار دور التعليم العالي على الرقابة و تطبيق معايير الاعتماد العام و الخاص للحفاظ علي مستوي محترم للتعليم في بلدنا.

واشار الى ان هناك اهتمام بالغ الأهمية في دول المنطقة الان للتركيز علي جذب الطلاب الوافدين و تخصيص فريق قوي لوضع التسهيلات اللازمة مع الحفاظ على مستوي التعليم مثل تركيا و مصر.

وختم الحوراني ؛ موجها حديثه لوزير التعليم العالي بالقول" بدنا مرونة و جرأة في اتخاذ قرارات وسوف يشكرك عليها الجميع و خاصة الأردنيون المغتربون الذين لهم الحق ان يدرسوا ببلدهم و انا يمنحوا تسهيلات خاصة للدراسة بالاردن يكفي انهم تاركين بلدهم فضلا عن انعكاس ذلك اقتصاديا على بلدنا و ادخال عملة صعبة و تحريك عجلة الاقتصاد يعني مثل كانك حفرت بير بترول معاليك والله من وراء القصد".


اما الدكتور هيثم ابو خديجة وجه حديثه خلال الحوار القائم على قروب اصدقاء سرايا ؛ "نعم اتفق بعدم تنزيل المعدلات اتمنى على وزير التعليم العالي الحفاظ على مخرجات التعليم وسمعة التعليم بالاردن في القطاع الخاص والعام ولكن العدالة التي عهدناها ببلدنا تتطلب تطبيق معايير الاعتماد العام والخاص على الحكومه ، مؤكدا ان المعاني لديه الجرأه والقوه لذلك من باب العداله والمحافظه على سوية التعليم.

وعلق ابو خديجة على حديث الدكتور الحوراني بالقول " دكتور ماهر الحبيب انا لست مع استقلال الجامعات لابد من رقابه مخرجات التعليم ، وخاصة ان بعض الجامعات تسيء بسب مخرجات التعليم للاردن، لكن لا بد من وضع آليه مشتركة ، وخاصة ان الوزاره في آخر سنتين عملت برامج وتسويق رائع ولو نسقت مع الجامعات الخاصه لكانت النتائج اكبر واسرع ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله.

وختم ابو خديجة بكلمة وجهها للمعاني بالثناء عليه، مؤكدا ان المعاني استقبل الجامعات الخاصة واستمع لمقترحاتنا ووعدنا بالمتابعه.

واضاف ؛ لا بد باجتماع اسبوعي مع الجامعات الخاصة وعمل خطه بذلك وهو يستلم وزارتين كان الله بالعون.


اما وزير التعليم العالي الدكتور وليد المعاني ؛ رصدت سرايا ردوده عبر قروب اصدقاء سرايا ،حيث اكد ان الوزارة لا تضع أي عقدة امام أي طالب وافد ، مضيفا ان تعليمنا أحسن ورسومنا أرخص.

واضاف المعاني ؛ نرحب بأي اقتراح شريطة ان لا يكون تخفيض معدلات القبول.

ولفت ؛ ان الجميع متفق على ضرورة التطوير والتحديث ومجاراة العصر مع الحفاظ على المستوى، وان الوزارة بدأت في تطبيق معايير الإعتماد على الجامعات الرسمية هذا العام أسوة بالخاصة.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 18118

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم