حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,24 يوليو, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 5073

ازمة الادوية الاسوا على الاطلاق تتفاقم في قطاع غزة .. وتحذير من تداعيات خطيرة على المرضى في القطاع .. "تفاصيل"

ازمة الادوية الاسوا على الاطلاق تتفاقم في قطاع غزة .. وتحذير من تداعيات خطيرة على المرضى في القطاع .. "تفاصيل"

ازمة الادوية الاسوا على الاطلاق تتفاقم في قطاع غزة  ..  وتحذير من تداعيات خطيرة على المرضى في القطاع  ..  "تفاصيل"

26-05-2019 03:14 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - حذرت وزارة الصحة في قطاع غزة من تداعيات خطيرة على المرضى في قطاع غزة بسبب أزمة الأدوية التي وصفتها بالأشد على الإطلاق، حيث وصل معدل العجز في الأدوية والمستهلكات الطبية لأكثر من 52%. وقال الدكتور مدحت عباس مدير عام مجمع الشفاء الطبي، أكبر المشافي الحكومية في قطاع غزة، إن مجمع الشفاء بات يفتقد للكثير من الأدوية الأساسية والمضادات الحيوية والأدوية الخاصة بمرضى الضغط والسكري وأدوية الأورام وكذلك المستهلكات الخاصة بمرضى الفشل الكلوي. ولفت عباس إلى أن معظم الأصناف الدوائية غير المتوافرة حالياً في صيدليات المشافي الحكومية، لا تتوافر أيضاً في صيدليات القطاع الخاص.
ونوه إلى أن فقدان الأدوية يشكل خطراً على حياة المرضى، كالحليب العلاجي لمرضى التبول الفينولي والذي يتسبب بحدوث التخلف العقلي في حالة عدم تلقيه من قبل الطفل المصاب بالمرض، وكذلك أدوية البروجراف الخاصة بزارعي الكلى، حيث قد يتسبب غياب الدواء إلى رفض الكلية المزروعة وبالتالي فشل عمليات الزراعة.
وناشد مدير عام مجمع الشفاء الطبي، جميع الداعمين للقطاع الصحي وجميع الضمائر الحية بسرعة التدخل لإنقاذ مرضى غزة في ظل عدم تلقي المرافق الصحية في قطاع غزة للحصص الدوائية الخاصة بها منذ مطلع العام الحالي.
إلى ذلك، أصيب أربعة فلسطينيين، أمس السبت، بالاختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع قوة عسكرية إسرائيلية شمالي الضفة الغربية المحتلة.
وقال مراد اشتوي، منسق لجان المقاومة الشعبية في بلدة كفر قدوم غربي نابلس للأناضول، إن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوة عسكرية إسرائيلية، وعدد من الشبان فجرا، عقب اقتحام البلدة وتفتيش عددا من منازلها. وأشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي استخدم الرصاص المطاطي قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل كبير، مما أدى لإصابة أربعة مواطنين بحالات اختناق بينهم مسن ومريض، تم معالجتهم ميدانيا.
وأوضح أن القوات داهمت عددا من منازل البلدة دون أن يبلغ عن اعتقالات. وعادة ما يقتحم الجيش الإسرائيلي البلدات والمدن الفلسطينية صباحا بزعم البحث عن مطلوبين.
واعتدى مستوطنون يهود، يساندهم جنود من الجيش الإسرائيلي، أمس السبت، على رعاة فلسطينيين في منطقة «خلة حمد» بالأغوار الشمالية بالضفة الغربية، وطردوهم من مراعيهم. وأفاد شهود عيان للأناضول، بأن المستوطنين هاجموا عددا من الرعاة واعتدوا عليهم بالضرب، وأطلقوا النار تجاههم، وطردوهم من مراعيهم، ما أدى لإصابة اثنين منهم على الأقل.
وذكروا أن الجيش الإسرائيلي لاحق الرعاة واعتقل أحدهم بعد الاعتداء عليه وإصابته برضوض، في حين نقل مصاب آخر للمستشفى لتلقي العلاج. وناشد الفلسطينيون في «خلة حمد» المؤسسات الحقوقية والإنسانية لحماية السكان مما وصفوها بـ»عربدة» المستوطنين وملاحقة الجيش لهم. ويتعرض سكان الأغوار الشمالية لاعتداءات متكررة من المستوطنين والجيش الإسرائيلي بهدف الضغط عليهم وترحيلهم من أراضيهم، حسب مسؤولين فلسطينيين.
ويسكن في منطقة الأغوار، نحو 10 آلاف فلسطيني، منهم 5 آلاف في الأغوار الشمالية، في بيوت من الصفيح، وخيام، وتمنعهم إسرائيل من تشييد المنازل، ويعتمدون في حياتهم على تربية المواشي والزراعة. وتنظر إسرائيل إلى المنطقة بوصفها محمية أمنية واقتصادية، وتقول إنها تريد أن تحتفظ بالوجود الأمني فيها ضمن أي حل مع الفلسطينيين.(وكالات)


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5073

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم