حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,23 سبتمبر, 2019 م
  • الصفحة الرئيسية
  • فن
  • منتج الهيبة وخمسة ونص: نادين نجيم وتيم حسن أكثر النجوم المطلوبين وانتظروا مفاجأة في الهيبة
طباعة
  • المشاهدات: 24763

منتج الهيبة وخمسة ونص: نادين نجيم وتيم حسن أكثر النجوم المطلوبين وانتظروا مفاجأة في الهيبة

منتج الهيبة وخمسة ونص: نادين نجيم وتيم حسن أكثر النجوم المطلوبين وانتظروا مفاجأة في الهيبة

منتج الهيبة وخمسة ونص: نادين نجيم وتيم حسن أكثر النجوم المطلوبين وانتظروا مفاجأة في الهيبة

22-05-2019 09:28 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - اعتاد المنتج صادق الصباح أن يخوض السباق الدرامي في شهر رمضان المبارك ويخرج منتصراً، يراهن على أسماء كبار النجوم، وعلى دراما تشبه الواقع، وعلى خطّة تسويقيّة حتّمت أن تكون البطلة لبنانيّة والبطل سورياً، يقول "نعمل معاً وننجح معاً ونرفض كل الأصوات العنصريّة التي تحاول التشويش على هذا النّجاح".

يعتبر " الهيبة الحصاد " فوق المنافسة، يتحدّث عن النجوم المطلوبين، ويرد على الانتقادات، مؤكّداً أنّ شركته تعوّل كثيراً على آراء كبار الصحافيين، وتدوّنها لتستفيد من النقد في الأعمال المقبلة، رغم أنّه يؤمن أنّ ما تراه عين النّاقد لا يراه المشاهد.
"سيدتي" التقت المنتج صادق الصباح وكان معه هذا الحوار:

-تنافسون هذا العام بستّة مسلسلات بينها ثلاث مسلسلات عربية مشتركة، "الهيبة الحصاد"، "خمسة ونص"، و"دقيقة صمت"، ما هو المسلسل الذي تفوّق جماهيرياً؟

"الهيبة الحصاد" أعتبره خارج المنافسة وهو مستمرّ بنجاح منذ الموسم الأوّل، يختلف كل جزء عن الآخر، لكن الجمهور لا يزال يعشق حالة روبن هود في العمل، ويتابعه بشغغف. محبّو الدراما الثقيلة يشاهدون، "دقيقة صمت"، أما "خمسة ونص" فكان ظاهرة أحدثت حالة جماهيريّة.
كاتبة "خمسة ونص" توضح: مشهد الإساءة لـ "الهيبة" لم يُكتب في السيناريو
-قبل أيّام أثيرت ضجّة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مشهد في "خمسة ونص" يستهزأ بالهيبة وكلاهما من إنتاجكم، كيف حصل هذا اللغط ومن مسؤول عنه؟
في السيناريو كتبت إيمان سعيد المشهد على أنّه من مسلسلٍ تركي، لكنّنا لم نستخدم مشهداً تركياً بسبب مشاكل الحقوق وهي مسألة دقيقة جداً. وقد حصلت معنا مشكلة لدى عرضنا صورة كانت مع عابد فهد عندما ماتت زوجته وأولاده، مأخوذة من الأنترنت، صاحبة الصورة قامت برفع دعوى ضدّنا فقمنا بالتعاون مع المستشارين القانونيين في الشركة بإصدار قرار يمنع استخدام أي عمل إلا إذ كنا نمتلك حقوقه. لذا كان القرار أن نعرض في المشهد عملاً من إنتاجنا نمتلك نحن حقوقه.

المشهد الذي عرض تقول فيه الممثلة مسلسلاتنا الاعتيادية وليس مسلسلات الأتراك؟
بسبب ضيق الوقت لم يكن لدينا وقت لشراء حقوق مشهد تركي، فكان الاقتراح أن نعرض مشهداً من مسلسلاتنا وعلى هذا الأساس تغيّر الحوار، كنّا نعتقد أن الاختيار سيقع على مسلسل مصري لشركتنا لحساسيّة الموضوع، لكن المونتير اختار مشهداً من الهيبة على عجل وحصل ما حصل.

-المشهد الذي أثار كل هذه الضجّة كان بالإمكان حذفه دون أن يتأثّر المسلسل، هل كان يستحق كل هذه الضجّة من شراء حقوق وما إلى ذلك؟
-هذا المشهد كان مكتوباً والمخرج فيليب أسمر يحترم الورق بشدّة ويسير وفق المطلوب منه، وفي الحلقات المقبلة سيدرك المشاهد أهمية والدة جاد وقريبته اللتين ظهرتا في المشهد، رغم أنّ الظاهر الآن أن مشاهدهما ليست مؤثّرة في سياق أحداث المسلسل. وبخصوص المشهد أّودّ التأكيد أنّني لم أنتبه لما انتبه إليه بعض المشاهدين، وقد اتصل بي المخرج وتحدّثنا عن هذا الخطأ، لكن هذه الأمور تحصل خصوصاً أنّ التوقيت لم يكن لصالحنا. نحن نعمل في الوقت الضائع، لأنّنا اعتدنا أن نبدأ التصوير بعد رأس السنة، وقد داهمنا الوقت لأنّ شهر رمضان بات يحلّ باكراً، وشعرنا بهذا الأمر مع بدء عرض المسلسلات، إذ أنّ بعضها انتهى تصويره قبل أيام، ولا زلنا في مرحلة المونتاج، نسلّم الحلقات بشكلٍ يومي.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 24763

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم