حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,22 أبريل, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 4502

أجيالنا

أجيالنا

أجيالنا

14-04-2019 05:50 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : ابتهال نبيل خليل الجمل

معا لننشىء جيلا مدرك، معا لتتخلص من صعوبات الحياه ،مع مرور الزمن وتغير الأجيال وصعوبات الحياه،،،، نجد أن جيلنا اصابه الإحباط والكسل لصعوبة المعيشة وعدم توفر الفرص والامكانيات اللازمة له نجد أن شبابنا يقفون مكتوفي الأيدي أمام تحدي الحياة ويقضون وقتهم في سؤال أنفسهم: لماذا لا يستطيعون تحقيق أهدافهم ولماذا يعيشون في مستوى أقل مما يأملون في الواقع لا يرجع السبب إلى نقص إمكانياتهم الشخصية ولكن يعود اولا لعدم معرفة ما يريدونه بالتحديد، لا يعرفون ماذا يفعلون لا يؤمنون بأنه باستطاعتهم تحقيق ما يريدونه هذه الأسباب تعود إلى الإدراك فما هو الادراك: هو عبارة عن مجموعة من الأسئلة يستعملها الناس لا شعوريا وتكون السبب في تكوين شعورهم واحاسيسهم وتؤثر بالتالي على تصرفاتهم والنتائج التي يحصلون عليها أما أن يكون إطار الإدراك سلببي او ايجابي الإطار السلبي الوقوف مكتوفي الأيدي
الاحساس بالشعور السلبي
القاء اللوم على الآخرين ضياع فرص عديدة في الحياه أما الشعور الإيجابي التحرك في الإتجاه الذي ترغبه
التعرف على ما تريده وكيفيه الوصول اليه
تقرير الحالة التي تريدون أن تشعرو بها ،،،، في العزم والإرادة والتعمق في التفكير تستطيعون أن تصلوا فلنتخلص من التفكير السلبي ونحاول الوصول إلى أهدافنا فلنعطي لأنفسنا القوة ونستبدل التفكير السلبي بالإيجابية سنجد بأننا قد حققنا شيء من مطالبنا ومما نسعى لتحقيقه لا يجب علينا الوقوف مكتوفي الأيدي أن نطمح الأفضل أن نسعى لتحقيق أهدافنا أن نعطي أنفسنا الطاقة الإيجابية ما دمت تفكر اذا انت موجود،،،، ستصل إلى ما تتمنى وستتحقق اهدافك بالعزيمة والإرادة والإدراك ليس الفشل طريق سيء الفشل بداية طريق النجاح العالم توماس اديسون بعد عشرة آلاف تجربة نجح في إكتشاف المصباح الكهربائي وبسؤاله عن سبب فشله أجاب انا لم افشل انا اكتشفت ٩٩٩٩ طريقة غير ناجحة كانت السبب في وصولي إلى المصباح الكهربائي فلماذا نقف مكتوفي الأيدي لماذا لا نسعى لتحقيق أهدافنا لماذا لا ننشيء جيل مدرك ويتحدى صعوبات الحياة بالتحدي والعزيمة والإرادة نحقق أهدافنا


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 4502
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
14-04-2019 05:50 PM

سرايا

2 -
احسنتي القول وابدعتي ومقالك كله طاقة إيجابية اتمنى دائما ان نصل إلى ما نريد واتمنى لك التقدم والتألق
15-04-2019 11:40 AM

ام هاشم الصوالحه

التبليغ عن إساءة
3 -
مقال رائع جدا ، مليئ بالطاقة الايجابيه ، كل الاحترام للكاتبه ابتهال اتمنى لك التوفيق
15-04-2019 07:20 PM

رؤيا السيد

التبليغ عن إساءة
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم