حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,12 ديسمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 8589

بيان ملتقى الاصلاح والتغيير حول الضروف الراهنه

بيان ملتقى الاصلاح والتغيير حول الضروف الراهنه

بيان ملتقى الاصلاح والتغيير حول الضروف الراهنه

10-10-2018 10:33 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - ان رؤية ملتقى الاصلاح والتغيير هي الوصول الى حالة من 'الأمن والاستقرار' اجتماعيا وسياسيا، من اجل ديمومة واستقرار كيان الدولة الأردنية، والمحافظة على الهوية الأردنية في إطار الشرعية السياسية، والوحدة الوطنية، والتغيير الايجابي والاصلاح السياسي والاقتصادي والاداري الشامل، والتحول الديمقراطي النابض بالحياة، والحاكمية الرشيدة مع التأكيد على شرعية القيادة الهاشميه.
إننا في ملتقى الاصلاح والتغيير نتبنى الاصلاح الشامل لكل مفاصل الدولة الاردنية من خلال التغيير الإيجابي المتدرج وبحدود الدستور، بعد إزاله كافه التشوهات والتي أفرزتها تعديلات غير مدروسة له، لِنَصل الى اصلاح اقتصادي واجتماعي وسياسي وثقافي. ومحاربه جادة للفساد والفاسدين وإعادة ما نهب من الأموال العامة بإرادة سياسيه جادّه وان بعض ما يجري حاليا للوطن هو تنفيذ لسياسات ممنهجه تستهدف الدولة وكيانها السياسي وهويتها ، من خلال أضعاف اقتصادنا ومقدراتنا واستقرارنا.
واننا نرى ان اهم المرتكزات الأساسية للإصلاح السياسي هي:
✔ تفعيل الدور التشريعي لمجلس النواب للقيام بدوره الدستوري كهيئة تشريعية ورقابية من خلال اقرار قانون انتخاب شامل ومتوازن وعادل يشكل نقلة نوعية في الحياة البرلمانية والسياسيه ويتفق مع المعايير الدولية مع توافر الآليات المناسبة لمحاربة المال السياسي وتوفير كل ما يضمن نزاهة العملية الانتخابية ويعزز الثقة بنزاهتها لنصل لإفراز شخصيات وطنيه منتخبه على اسس وطنيه وليس مناطقية او جهويه او مدعومة بالمال السياسي ونؤكد على ضرورة تقيد النواب بقواعد السلوك المهنية والتي تحول دون استغلالهم لمناصبهم لتحقيق مكاسب شخصيه.
✔ مركزية القضية الفلسطينية كونها عنوان كرامة العرب وأن حقوق الشعب الفلسطيني مقدسة وغير قابلة للتصرف، مؤكدين ان جهود الأردن لحلها وفقاً لقرارات الشرعية الدولية بما يضمن استعادة الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني حسب قرارات الامم المتحدة وتحقيق المصالح الأردنية من خلال رفض المخططات التي تستهدف حل القضية الفلسطينية على حساب الاردن، فالأردن لم ولن يكون يوما وطناً بديلاً . مع التأكيد على اهمية دور الهاشميين في حماية القدس والمقدسات والتأكيد على الوصاية الهاشمية.
✔ تعزيز نزاهة واستقلال القضاء الاردني وضمان استقلاله ماليا واداريا، وسرعة البت في القضايا المتعلقة بالفساد لضمان تحقيق الردع العقابي المناسب ومتابعة تنفيذ الأحكام القضائية لاسترداد الأموال المتحصلة
✔ اعتماد قواعد واسس وضوابط الحاكميه الرشيده (الحكم الصالح) لتكريس الشفافيه والنزاهه والرقابه والمسائله والتشاركيه في نهج اداء الحكومات المتعاقبه.
✔ ضرورة دعم المبادرات والجهود الوطنية المعنية بمحاربة الفساد وتعزيز المسؤولية الاجتماعية.
✔ محاربة التهرب الضريبي ومكافحة أي سلوك يؤدي إلى الرشوة.
✔ تعزيز حرية واستقلال الاعلام ونبذ كافة سياسات تكميم الافواه وتقييد الحريات العامه
✔ تمكين مؤسسات المجتمع المدني بجهود الاصلاح والتغيير واشراكها في اللجان والاستعانة بالخبرات المتوفرة لديها في مجال وضع الاستراتيجيات الوطنيه.
✔ الاردن غني بثرواته المعدنية، وامكانياته السياحية، وموقعه الاستراتيجي الهام، وان الاستغلال الامثل لهذه الثروات هو المفتاح الحقيقي لإحداث نقله اقتصاديه حقيقيه تعزز الوضع الاقتصادي الوطني

عاش الاردن حرّاً ابيّاً والله ولي التوفيق






طباعة
  • المشاهدات: 8589

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم