حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,25 يونيو, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 10544

الابعاد الاجتماعية للأمن الوطني

الابعاد الاجتماعية للأمن الوطني

الابعاد الاجتماعية للأمن الوطني

27-09-2018 08:32 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : العميد الركن"م" الدكتور فالح فرحان العوايدة
الانسان هو العامل المؤثر في الأمن الوطني, فهو القوة الفاعلة لأبعاده وهو المعني بتحقيق أمنه, ‏فرداً أو جماعة أو مجتمعاً, ويعطي هذا المفهوم أهمية بالغة للبعد الاجتماعي للأمن الوطني.‏
يقصد بمفهوم " الأمن الوطني" توفير متطلبات الأمن والسكينة للإنسان في الوطن, وصون الحياة ‏الاجتماعية في كامل ارجائه بالشكل الذي يضمن حسن سيرها وانتظامها واستقرارها ‏واستمراريتها.‏
ولا تتحقق هذه المتطلبات إلا من خلال وضع وتنفيذ سياسة جنائية فاعلة وشاملة ترمي الى ‏التصدي للجريمة والانحرافات السلوكية, بمكافحتها والوقاية منها, عبر مسارات تعتمدها ‏استراتيجيات واتفاقيات ثنائية ومتعددة الاطراف , وخطط مرحلية مشتركة تكون واضحة المعالم, ‏محددة الاهداف والوسائل.‏
وتستطيع الدولة ان تحقق متطلبات التنمية الشاملة من خلال توفير القدر الازم والضروري من ‏المقومات الاساسية للحياة في المجتمع, والتي من اهمها: الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي ‏والسياسي , والالتزام باتباع العادات والتقاليد والأعراف المرعية, والحفاظ على نسق القيم وعلى ‏العلاقات الاجتماعية والنظام العام .‏
إذن لا حياة اجتماعية للفرد في أي من المجتمعات البشرية بدون أمن ....‏
ولا شعور بالطمأنينة بلا عدل........والأمن والعدل يحددان وينظمان العلاقات ويحافظان على ‏القيم ويكفلان الاستقرار ويفصلان النزاعات ويوجهان المجتمع الى نحو التحول الى حياة أمنة ‏يسودها الأمن والعدل.‏
قال تعالى:"الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ" سورة الانعام الاية ‏‏82.‏
حمى الله الوطن من كل مكروه

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 10544

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم