حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الخميس ,20 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4866) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 3584

وما زلنا تحت مسمى بشر

وما زلنا تحت مسمى بشر

وما زلنا تحت مسمى بشر

13-09-2018 02:57 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : سهير رمضان
نُخطيءُ أحياناً ونصيبُ أحياناً,نُذنِب أحياناً ونتوبُ أحياناً. فالخطأ سلوك بشري لابد أن نقع فية, لذلك لا بُد من معالجته بحكمة فاللوم للمخطيء لا يأتي بنتائج إيجابية لأن المخطيء في احيانٍ كثيرة لا يشعُرُ أنه مخطيء لذلك إشعارنا بتقديرنا للمخطيء وإحترامنا للأخر يُزيل الغشاوة عن عينيه و يجعلُهُ يعترف بخطأه ويصلحه . علينا الابتعاد عن الجدال في إصلاح الخطأ ,علينا ألا نغلق على المخطيء الرجوع عن الخطأ فلا نغلق عليه الابوب ولنجعلها مفتوحة ليسهل عليه الرجوع عن الخطأ ولنضع أنفسنا دائما موضع المخطيء ولا ننسى اننا ما زلنا تحت مسمى بشر.
علينا جميعاً أن نتذكر دائما ان الكلمة القاسية في العتاب لها كلمة مرادفة تؤدي نفس المعنى 'فما كان الرفق في شيء إلا زانه' . بالرفق نكسب ونصلح الاخطاء ونحافظ على كرامة المخطيء, هناك مثل صيني يقول ' نقطة من عسل تصيد ما لا يصيده برميل من العلقم' فالكلمة الطيبة تؤثر والكلام القاسي لا يطيقه احد.
الى كل من أخطأ أقول يجب عليك ان يكون لديك روحا مشبعة بالتصميم خالية من الخوف تعشق العلو. ولتجعل من اخطائك طريقا معبدا توصلك الى طريق لم تكن تعرفها وتصنع منها حياة . وربما تكون اخطائك هي قدرك لتعلو وتعرف ما تريد ' أسقط ولكن إنجح'. يجب ان تستغل اخطائك لصالحك وليس ضدك ربما هذا الخطأ انذار لك لتغير نظرتك الى الامور وتصحح مسارك فلا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة, فالسقوط بداية كل نجاح ولكل بداية نهاية ولكل نهاية بداية جديدة بالطبع . فإذا انتهت مرحلة من حياتنا لتكن بداية مرحلة جديدة , مرحلة قادمة تكون افضل واحسن ولكن بدون تكرار نفس الخطأ . ليس المهم ان نخطيء المهم ان نتعلم من اخطائنا ولا تكون كمن يحمل اسفاراً لا تفقه فيها شيئا. عليك ان لا يكون خوفك من الفشل يفوق رغبتك بالنجاح ولومك لنفسك ليس حلا للمشكلة. إعمل وركز على الذي يحتاجه النجاح ولا تتوقف عن السير للامام فليس المهم ما يحدث لك بل المهم ما الذي ستفعله بما يحدث لك لا تنظر الى الخلف انظر الى الامام عليك ان تاخذ خطوة الى الخلف فقط لفهم الخطأ الذي ارتكبته وتعلم كيف تتلاشى الوقوع في نفس الخطأ مرة أُخرى .
وأخيرا كل عسير اذا إستعنت بالله فهو يسير فهناك المزيد من الفرص للنجاح فالإستسلام خطيئة ومقبرة للعقول






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 3584
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
13-09-2018 02:57 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم