حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الخميس ,20 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4910) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 1972

موقع أمريكي: "فيسبوك" تحول أداة للقتل ونشر الأكاذيب الشريرة

موقع أمريكي: "فيسبوك" تحول أداة للقتل ونشر الأكاذيب الشريرة

موقع أمريكي: "فيسبوك" تحول أداة للقتل ونشر الأكاذيب الشريرة

12-09-2018 05:54 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - توصل تقرير لموقع 'بازفيد' الأمريكي، المتخصص في الإعلام الرقمي، إلى أن موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' تحوَّل إلى أداة للقتل، ونشر الأكاذيب الشريرة، وترويج شائعات مفجعة حول السلوك الجنسي.

وجاء في التقرير الذي نُشر، اليوم الأحد، على موقع 'بازفيد' بالإنترنت، أن 'فيسبوك' أصبح عاملاً رئيسياً في الأزمة المستمرة بليبيا، حيث تستخدمه الجماعات المتنافسة للتضليل وحملات الكراهية.

ووظفت هذه الجماعات، حسب الموقع، 'فيسبوك' لنشر التهديدات بتطهير ليبيا من الخصوم السياسيين، حيث حاول بعض هؤلاء من المقاتلين استهداف أعدائهم من خلال نشر الإحداثيات بحيث يمكن توجيه الصواريخ بشكل صحيح.

واتهم التقرير 'فيسبوك' بأنه استُخدم كأداة قتل للمسلمين في ميانمار، حيث بدأ ناشطو حقوق الإنسان الإبلاغ، في العام الماضي، بأن راهب بوذي كان يستخدم الشبكة كأداة لنشر الأكاذيب الشريرة حول شعب الروهينغا المسلم.


وأُجبر أكثر من 700000 من الروهينغا على الفرار من منازلهم، وتعرُّض العديد منهم للتعذيب والقتل، ومنذ ذلك الحين، أرسل 'فيسبوك' موظفين إضافيين إلى البلاد، وعلَّق بعض الحسابات، وضمنها حساب أحد كبار المسؤولين العسكريين في ميانمار.

كذلك، عرض التقرير استخدام الرئيس الفليبيني رودريغو دوتيرتي ومؤيديه 'فيسبوك' لمهاجمة منتقديه، وضمنهم السيناتور ليلى دي ليما، ونشر القصص الإخبارية المزيفة التي تروج شائعات مفجعة عن السلوك الجنسي غير القانوني واتهامات العِرض لمعارض الرئيس.

وفي الهند، بيَّن التقرير أنه تم استخدام تطبيق 'واتساب'، المملوك لـ'فيسبوك'، لنشر الشائعات ونظريات المؤامرة حول عمليات اختطاف الأطفال المزعومة، وهو ما أسهم في نشر وفيات بالأشهر الأخيرة؛ بسبب تلك المعلومات المضللة.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 1972

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم