حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,16 نوفمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 3854

مشاركة أردنية في «الشارقة الدولي للكتاب»

مشاركة أردنية في «الشارقة الدولي للكتاب»

مشاركة أردنية في «الشارقة الدولي للكتاب»

09-09-2018 10:01 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - تشهد الدورة السابعة والثلاثون لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي ينطلق في 31
أكتوبر المقبل مشاركة لافتة لدور نشر أردنيّة ووكلاء كتاب، انطلاقاً مما يشكّله المعرض
من أهميّة للناشر الأردني والعربي ودور النشر الأجنبية من وقوف على أحدث الإصدارات،
بالإضافة إلى ما يقيمه من أنشطة ثقافية وندوات تخص آفاق النشر الورقي والإلكتروني
في العالم.
وأعلنت هيئة الشارقة للكتاب، عن انطلاق فعاليات المعرض الذي يتواصل حتى 10 نوفمبر
في مركز إكسبو الشارقة بمشاركة نخبة من أبرز الكتاب، والأدباء، والفنانين العرب
والأجانب الذين يقدمون على مدار 11 يوماً مجموعة متنوعة من الندوات الأدبية والثقافية
والأمسيات الشعرية.
ويعدّ المعرض واحداً من أهم ثلاثة معارض للكتاب على مستوى العالم، ثبّت لنفسه
مكانة ثقافية، وحضارية عالمية، لما له من تأثير ملحوظ على قطاعات واسعة من
المثقفين والأدباء، وعلى اختلاف ثقافاتهم ولغاتهم، فهو يؤكّد عاماً بعد عام، من خلال
استضافته لأسماء ولمشاركاتٍ أدبية، وثقافية قادمة من دول شقيقة، وأخرى صديقة، أن
مشروع الشارقة الثقافي وحضورها الفاعل على أجندة الأحداث الثقافية في العالم، بات
شهادة عالمية تحتذى، ينهض بالثقافة ومفرداتها كافة، ليؤكد حضوره كوجهة دائمة
للمثقفين والكتاب والناشرين ولجميع العاملين والمهتمين بالعمل الثقافي وصناعة
النشر محلياً وإقليمياً وعالمياً.
ويشارك في المعرض أكثر من 1000 ناشر من مختلف بلدان العالم، يقدمون جديد
إصدارتهم الإبداعية والمعرفية والأكاديمية في مختلف اللغات العالمية، كما يقدم نخبة
من المتخصصين في الفنون الترفيهية والتعليمية سلسلة من ورش العمل والفعاليات
العلمية والتثقيفية للأطفال.
وقال أحمد العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب: « معرض الشارقة الدولي للكتاب ليس
مجرد حدث سنوي عابر، بل أصبح جزءاً من ذاكرة الجمهور في الدولة والمنطقة والعالم»،
متحدثاً عن البعد البعد الاجتماعي والثقافي والوجداني للمعرض الذي جعل منه الأول
على مستوى المنطقة والثالث على مستوى العالم، مؤكّداً أنّ تميزه يكمن في أنه أصبح
تظاهرة اجتماعية يتشارك فيها الناس في حبهم للمعرفة ويجتمعون حول فعالياتها

لتصبح جزءاً من أحاديثهم وذكرياتهم، وملتقىً لشعوب المنطقة والعالم ومنصة لبناء
العلاقات والتبادل الثقافي، متحدثاً عما يقدمه من فعاليات وجلسات نقاشية وإنتاج أدبي
جديد، ترتقي بالكتاب والثقافة، وتنقل رسالة إمارة الشارقة ورؤية صاحب السمو الشيخ
الدكتور سلطلن بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي تتجسد
في مقولته: «إن معارض الكتاب، واحات نور لا بد من تنميتها وتطويرها، وفي مجالاتها،
فليتنافس المتنافسون».






طباعة
  • المشاهدات: 3854

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم