حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الخميس ,18 أكتوبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4861) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 7138

دعوني احدثكم عن بليط الزرقاء مثلما حدثوكم عن بليط عمان ما غيره .. !!

دعوني احدثكم عن بليط الزرقاء مثلما حدثوكم عن بليط عمان ما غيره .. !!

دعوني احدثكم عن بليط الزرقاء مثلما حدثوكم عن بليط عمان ما غيره  ..  !!

09-08-2018 08:50 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

سمعنا ... قبل اشهر عن شخص سموه (بالبليط) . وقالوا ان الرجل يحضر افخر النواع الرخام، والبلاط، وله من المال، الكثير الكثير، ويستغل نفوس ، المسؤولين، الضعيفة، وما اضعف ، انفس مسؤولينا يا سلام، سيما من يريد كل خمس سنوات ان يرحل لمنطقة اغنى واغنى .

وللحكم على البليط، نترك الامر للقضاء ولكن نستعمل هنا اللفظ للرمزية .. فقط فهناك، بليط، ومقاول، وصاحب مطاعم، ومستثمر، واي مهنة تدر المال. وتدر ضمائر المسؤولين، بحيث توفر له ، مساعدة ، بنائية من رخام ومطابخ وحمامات اذا بنى وعفش، او اشترى شقة واراد تغيير كل بلاطة وحنفية بها. وابهار كل كل من يدخل حمام القصر او الفيلة او الشقة.

بليط عمان شخصية كثيرة الحدوث، لا تحصروها بواحد ولا عشرة ولا مئة، ولا الف، ففي كل البلاد العربية، اذا ظهر البليط باي مكان وزمان . ، كثر الحاضرين على مائدة طعامه، الباحثين عن اللحم البلدي .. والثريد .. والباحثين عن دعم مالي، او دين غير قابل للسداد ، وعن رحلات بالمزرعة المحلية، او رحلة قصيرة. الى شرم الشيخ او طابا او شواطئ تركيا، والبحث عن الشقار واللحم الابيض الذي تعلم عليه كل القبل وحبات الفياجرا الاصلية . بغض النظر لونها زرقاء او سوداء .، وكثير من المشروبات الروحية ذات النكهة الفريدة، ووجبات السمك الفاخر.. في جلسات يحضرها كل مرتشي وراشي وفاجر .

و لنعود الى محافظة الزرقا و لاقول لا اتحدث عمن اتهم بانه البليط .. بل اقصد الرمزية وسأقول اني بحثت عن هذه الصفة في الزرقاء ، وتمعنت وبحثت في شخصياتها. واحوالها، ومثلما بعمان . انفس مريضة لا بد انها مدينة ككل المدن ..

توقفت امام تاجر رخام ابن بيت عز ، دخل العمل العام،مليئ الجيب ولسوء حظه ونقاء نفسه، فقد دارت الاحوال، العربية والمحلية، وبدل ان يصبح مستثمرا كبيرا ، يستورد البلاط والرخام، ضمن محله، ليسجل نقاء جميل، وجيب فارغة من المال والشيكات، بعد ان كانت ممتلئة، فالرجل لم يلعب مثل بليطة عمان، لم يبلط لمسؤول كبير ولا صغير،وبدل توسعة المحل.. وافتتاح الفروع .. ضمن محله ... وايقن بذهاب رزقه . بما جناه من العمل العام المليئ عندنا بالخسارات والالغام .

ولنعترف ، هو او صديقي الحلونجي الذي خسر محله ايضا لكثر الهدايا بالزرقاء. لم يحققا شيئ ، فحتى مسؤولي الزرقاء . لن ينفعون . لنافعة ..وهذا من حس حظ تجارنا ومسؤولينا. وهذا ينطبق على اصحاب المطاعم، وبعضهم من صاحاب الملابس.

وقد بحث في احوال وسيرة المحافظة وغيرها من المدن فضحكت كثيرا، بان تكون بطاقة خلوي اورنج ، او سدرين منسف، او ان طارت خط تكسي، او كشك للضمان، او زج بعضوية لجنة تخمين . وقد تصل لهاتف من السعر الرخيص، او رحلة بمزرعة .. قريبة . اكبر الهدايا التي وزعت .

وساذهب بعيدا عن شخصية البليط الهبر الى عدة بليطة عرفتهم .. ولصقوا بالذاكرة فاشهر بليط . في منطقي اسمه ابو علي البليط بلط اجمل بيوت المنطقة واليوم فتح محل بسيط لبيع مواد البناء كي كسب رزقه اليومي .. وصديقي محمد السوري البليط القادم من ريف حلب . فقرات ظهره عملت لوحة بلاط من كثر الدسكات، واما المرحوم ابو سلطان البليط فقد مات وهو يحدثني بامنيته ان يبلط فيلا كي يذهب رحلة لتركيا ..

عندما نسمع عن ملايين عمان، وقصورها وفللها .. نقول الحمد الله اخطاء الزرقاء لمسؤوليها وتجارها .. سوف باذن الله تغفر مع صيام عرفة ... كم هو الفرق بين مسؤول يخدم هنا وهناك .. حتى بين بليط عنا خسر عمله، بعد اربع سنوات خدمة عامة .. او لنقول حتى بين بليطنا الذين انحنت اظهرهم من الدسك وبين بلطينهم الذي انحنى دفتر شيكاتهم .
عمر شاهين
كاتب ومدون اردني






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 7138

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم