حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,13 ديسمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 2103

ثِيَابَ .. لِبَاسٌ ..

ثِيَابَ .. لِبَاسٌ ..

ثِيَابَ  ..  لِبَاسٌ  ..

18-07-2018 12:15 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
عند قراءتنا للقرآن الكريم علينا أن نتوقف عند كل حرف وكلمه لأن القرآن هو الكتاب المعجز على مدار العصور ، لقد مررت بهاتين الكلمتين (ثِيَابَ .... لِبَاسٌ) وأردت أن اشرح عنهم باختصار شديد جداً .
الكل في هذا الزمان يعتبر اللباس هو نفسه الثياب ولكن هناك فرق كبير بينهم سبحان الله ، هذا الفرق ليس من نسج خيالنا بل من مقاصد القرآن الكريم وحسب الآيات التي ذكرت فيها .
ثِيَابَ ، هو الشيء الذي يرتديه الإنسان والأغلب يكون من القماش ، قال تعالى : 'وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ'، (المدثر: 4) ، وهنا المقصود القماش وما نرتديه على أجسامنا .
لِبَاسٌ : هنا ليس بمعنى ارتداء القماش لكن المعنى مختلف تماماً، قال تعالى : 'هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ' ، (البقرة : 187) ، هنا المقصود نسائنا لباس لنا ونحن لباس لهن ، والله اعلم هنا يعني المشاعر والعواطف التي تكون بين الزوجين ، وليس القماش .
هناك كثير من الآيات تبين هذا المعنى في القرآن العظيم ، علينا تدبر القرآن الكريم دائماً ومعرفة كل كلمة وتفسيرها أو فهما بالشكل الذي أرادها الله لنا أن نعرفها .
إذا الثياب هو القماش الذي نرتديه ، لباس هي المشاعر الذي نمر بها مع عائلتنا ، والله اعلم .






طباعة
  • المشاهدات: 2103

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم