حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,18 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4938) زائر
طباعة
  • التعليقات: 15
  • المشاهدات: 50453

توفيق باشا الحلالمة .. رجل في زمن قل فيه الرجال

توفيق باشا الحلالمة .. رجل في زمن قل فيه الرجال

توفيق باشا الحلالمة  ..  رجل في زمن قل فيه الرجال

17-07-2018 12:41 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - ترتبط الانجازات بشخصيات تتميز بالكفاءة والاقتدار والتفاؤل بالغد والوثوق بتحقيق الاهداف حتى يرى الانجاز النور ، عرف صاحبنا من الحياة مرها .. وعزم على تحقيق اهدافه على المستويين الشخصي والمهني حرصا منه على تحقيق ذاته ، والوصول لمبتغاه في الحفاظ على مصلحة الوطن العليا . فحفظ لسانه وفؤاده نظيفين ، وانجز ..


فعليك السلام ايها الانجاز ، الذي سيذكره التاريخ ويبقى ماثلا للعيان شاهدا على امن الوطن ورخائه ، وسؤدده وطمأنينته.

قصة نجاح اليوم يرسم ملامحها اللواء الركن المتقاعد توفيق يوسف الحلالمة قائد قوات الدرك السابق والذي كان له الدور الاكبر في تشكيل المديرية العامة لقوات الدرك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية ، فالحلالمة قامة مسكونة بهواجس الوطن والآمة وامله وحاضره ومستقبله ، الوطن الذي عاش وما زال في سويداء قلبه النابض بحبه ليبادله الوطن حبا بحب ، ولتظهر التوأمة الحقيقة بين المُنجِز والمُنجَز .

فمن هو صاحب قصة النجاح هذه ؟

إنه اللواء الركن المتقاعد توفيق يوسف الحلالمة ، المولود في قرية جوزا من قرى الكرك الوادعة في عام 1955 م ، كبر وترعرع في احضانها وعاش طفولته الممزوجة بشظف العيش والفقر ، عاش يتيما يعاني من ضيق الحال ، حال الكثيرين من ابناء وطنه بصفة عامة وابناء قريته بصفة خاصة ، وتدور عجلة الزمن ويبدأ رحلته الشاقة ، شاقا طريقه بكل عزيمة ، ماض الى تحقيق اهدافه بعبق ممزوج بطيب اهل الجنوب ، فأنهى دراسته الثانوية والتحق بالكلية العسكرية الملكية كتلميذ مرشح عام 1977م .

لتبدأ رحلة الالف ميل بهذه الخطوة فاكتسب من المدرسة العسكرية الانضباط والشجاعة والاقدام ومضاء العزيمة والصبر والتحمل ونتيجة لعطائه الموصول وتميزه بين اقرانه تم اختياره للانضمام لصفوف القوات الخاصة الملكية هذه الوحدة التي تحتاج المتميزين الصابرين القادرين على التحمل لمزيد من العطاء .

وبالمثابرة والجهد المميز تدرج في المناصب القيادية حتى نال شرف قيادة كتيبة المظليين (91) - القوات الخاصة .

وفي عام 1999م وقع الاختيار عليه لنقله من ملاك القوات المسلحة الاردنية - الجيش العربي / القوات الخاصة ، للعمل كقائد للشرطة الخاصة في الامن العام التابع لوزارة الداخلية ، وما هذا الاختيار الا دليلا اخر على تميزه في عمله وعلى قدرته على القيام بمهام و اجباته على اكمل وجه .
كما وعمل قائدا لشرطة الطوارئ ثم مديرا لادارة العمليات وتم اختياره مره اخره للعمل كقائد لقوات الامن الخاصه التي ضمت في ذاك الوقت وحدات الاسناد جميعها مصافا اليها مراكز التدريب التخصصي وحراسة مراكز الاصلاح والحدود ووحدات الاسناد هذه ونظرا لطبيعة عملها تمتاز بحاجتها الى خبرات و معارف خاصه محترفه كما وتحتاج الى صاحب همه وابتكار وقدره على قياده الرجال.


وفي عالم 2008 صدرت الاراده الملكية السامية بتشكيل المديرية العامه لقوات الدرك ووقع الاختيار على الركن الحلالمة ليكون مديرا عاما للدرك فبدا عمله واطلق فكرة عملا دوؤبا مخلصا لتحقيق توجيهات القائد الاعلى في تاسيس هذه القوات وفصلها عن الامن العام .

وكأي عمل وانجاز لا بد وان تعترض مسيرته المصاعب فالفكره في تشكيل هذه القوات كان لها مؤيدوها ولها معارضوها ولكن من القيت على عاتقه هذه المهمه اصر على تنفيذ رؤية جلالة الملك الثاقبة لادراكة بان نظرة جلالة القائد الاعلى حصيفة تواكب العصر وتطوراته المتسارعه حيث ان حمى الوطن ينافح عنه جنبا الى جنب مع القوات المسلحه الاردنيه والاجهزه الامنية . قوات الدرك. والتي جائت انعكاسا للرؤية الملكية السامية حين اثبتت نجاحها في التصدي بكل حنكة واقتدار وبآليات مدروسة بالتعامل مع المضاهرات والاعتصامات والتصدي للخارجين عن القانون بكل احترافية ومهنية وحزم وبما يتوافق والدستور والقوانين والانظمة وحفظ حقوق الانسان دون التعدي على كرامتة واحترام انسانيته . وشكلت في ادائها لواجباتها الصوره المشرقة والانموذج الذي يتحذى والمثل والقدوة للعالم باسرة.



وهكذا سار اللواء الركن الحلالمة بخطوات ثابته وبشخصية الواثق الرجل عميق الرؤية وبالشجاعة التي تحدى فيها ذاته قبل غيرة محققا الانجاز رغم الصعوبات والعراقيل التي واجهته لكنه مشى واثقا نحو تحقيق رؤية جلالة القائد الاعلى ورأسه مثقلة بالهم الوطني وحامل على كاهليه امانة المسؤوليه التي كلف بها . وقد كانت تلك المعضلات الحافز والدافع له وراء قصة نجاحه فاللواء الحلالمه وضع نصب عينيه النجاح وسعى اليه بعزيمة لا تلين وبهمة المخلص للوطن ومليكة لحاجة الوطن لمثل هذه المؤسسة العصرية فكان لسعيه الدؤوب اثرا شاهدا واضحا للعيان وليكتب التاريخ في سفرة صفحة ناصعه ومشرقة عنوانها ' قوات الدرك'. ..انجاز يتحقق لحماية الوطن ومصالحة للوقوف في وجه التحديات والخطوب .



انها قصة النجاح التي حققها من لا يخشى في الحق لومة لائم , والمؤتمن على حمل مسؤلياته ذاك الذي ادرك واثقا ومتحديا كل الظروف بان التوجيهات الملكية السامية واجب التنفيذ وهدف الوصول اليه لا يعرف المستحيل والعمل الدوؤب المخلص هو السبيل لتحقيقه فكانت المديرية العامة لقوات الدرك شاهد على ذلك.



وعلينا جميعا ان نذكر للناس فضلهم فالانجاز قائم و واجبنا جميعا ان نبقى نذكر ونتذكر تلك القامات التي انجزت , ولندرك بان لمثل هولاء دين في رقاب ابناء الوطن المخلصين فهم خزان المعرفة الذي لا ينضب و المعين السلسبيل الذي يقصده الضامئون للرواء كما يحتم علينا الواجب ان نرد الفضل لأهله و ان لا نعزز السلبية المتمثلة في ان النجاح له ضريبة فنبرر نسيان هؤلاء و لينال من ليس له الحق حق غيره ليصعد هؤلاء على اكتاف الاكفاء دون انجاز.



فتحية ملؤها المحبة و التقدير لكل من رفع راية الوطن خفاقة عالية و حافظ عليها و نافح عليها .

عشت يا وطني و عاش احرارك و رجالك الأشاوس في ظل قيادتنا الهاشمية المظفرة.






طباعة
  • التعليقات: 15
  • المشاهدات: 50453
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
17-07-2018 12:41 PM

سرايا

2 -
سلام على القاده المخلصين الين وضعو الوطن نصب اعينهم وانجزو وتركو بصمات مضيئه في صفحات الوطن وشكرا لموقع سرايا الذي يتصدر المواقع الالكترونيه في تسليط الضوء على الرجال المخلصين والقاده المميزين في وطننا الحبيب
17-07-2018 01:30 PM

شاهد عيان

التبليغ عن إساءة
3 -
شكرا لموقع سرايا الذي تصدر قاءىمة المواقع الالكترونيه بمصداقيته المتمثل بمديره الخلوق الاستاذ هاشم الخالدي لا جف قلمك الذي يخلد المخلصين من ابناء الوطن والقاده المميزين فشهادتي بوالدي مجروحه واترك لكم الاشاره الى هؤلاء الذين بنو الوطن من حبات عرقهم وجهدهم الدوؤب
17-07-2018 01:49 PM

د.محمد توفيق الحلالمة

التبليغ عن إساءة
4 -
لو تعلمون نظافة يد ولسان وفرج هذا الرجل لعلمتم ان رحم هذه البلد ولادة
ليس فاسدا وليس من اصحاب رؤوس الاموال كغيره
لم يتسلق على الكرسي بل الكرسي من تسلق على صحته ووقته وعافيته
سيبقى كل مصلى او مسجد امرت ببنائه داخل مديريات الدرك يدعوا لك عند الله انت وابنائك وما تفرع منك وما لف لفيفك
من ايده الله لا يخشى
فما خشي يوسف غدر اخوته عندما ايده الله
لك من الله ما تستحق ستبقى انت واخوانك الشرفاء مشعلا ومنارة تضئ سماء الوطن مهما حاولت غرابيب الظلام اطفاء نور الوطن
بارك الله لك وعليك
17-07-2018 02:21 PM

مواطن

التبليغ عن إساءة
5 -
تبقى الاسود اسود
17-07-2018 03:30 PM

عبدالله المبيضين

التبليغ عن إساءة
6 -
كلام صدق عن رجل فاضل وصاحب مواقف يشهد به القاصي والداني.
17-07-2018 05:30 PM

التبليغ عن إساءة
7 -
ابو عبدالله رجل فاضل وصاحب مواقف يشهد له القاصي والداني.

17-07-2018 06:19 PM

حمود ابوهزيم

التبليغ عن إساءة
8 -
لا سد فاك ولا جف قلمك ايها الاستاذ الفاضل نعم قصه نجاح شهد لها القاصي والداني دفع ثمنها
17-07-2018 07:14 PM

Omabed allah

التبليغ عن إساءة
9 -
توفيق باشا من الرجال المخلصين ..عمل بجد..اجتهد باخلاص ..واستراح بصمت..لم يداهن ..هكذا هم الشرفاء ..شكرا سرايا
17-07-2018 09:22 PM

المهندس ابو راشد

التبليغ عن إساءة
10 -
عرفته عن قرب فهو رجل المواقف الصعبه.(وكتله من الاخلاق)
19-07-2018 10:22 AM

ابن الشمال

التبليغ عن إساءة
11 -
والنعم من الباشا ابو عبدالله رجل محترم وطيب ... حفظك الله بالصحة والعافية
19-07-2018 04:02 PM

هاني الجعافرة/ ابو محمد

التبليغ عن إساءة
12 -
السلام عليكم.

تشرفت بالخدمة تحت لوائكم العظيم .ولا افتئ اتذكر مواقفكم الجريئه والقرارات الميدانية وقوة الشخصية.افتخر بأنك كنت و لا زلت قدوتي ومعلمي.اياديك البيضاء لا تنسى.الله يبارك لك و فيك.اطال الله عمرك.

تلميذكم رامي العقاريه.
20-07-2018 12:09 AM

رامي نايف العقاربه

التبليغ عن إساءة
13 -
هذا انسان فوق العاده
اعطى واسس ودرب وقدم من غير كلل او ملل
انسان غير طبيعي . خدمة بمعيته فتره طويله . ومنذ اكثر من 8 سنوات لم التقي به . انسان تعب جدا . وكم تمنيت ان يديم عمله ليقدم اكثر واكثر.
ليرتاح ليتعبد ما قصر به اثناء خدمته جراء العمل المتواصل عليه .فبارك الله فيك يا ابا عبد الله. حقا انك ابدعت وابدعت وابدعت وقدمت ما لاحد ان يقدمه
21-07-2018 01:42 AM

عليان القرعان

التبليغ عن إساءة
14 -
كلام صدق عن رجل فاضل وصاحب مواقف يشهد به القاصي والداني.
21-07-2018 11:00 AM

احمد كمال ابوخيط

التبليغ عن إساءة
15 -
نعم الباشا له مواقف مشرفه الله يقويه
22-07-2018 08:26 AM

ذيب الطراونه

التبليغ عن إساءة
16 -
اطال الله في عمر سيد البلاد القائد الاعلى للقوات المسلحة الاردنية الملك عبد الله الثاني بن الحسين وولي عهدة المحبوب وتحية احترام للباشا الحلالمة ولكل قادة الاجهزة العسكرية ولجميع ضباط وضباط صف وافراد القوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية وحفظ الله الاردن من كل مكروة .
23-07-2018 08:13 AM

علي عبد الحميد البرماوي

التبليغ عن إساءة
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم