حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,25 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4946) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 1801

ندوة حوارية وعروض في «الملكية للأفلام» من سينما النكبة الفلسطينية

ندوة حوارية وعروض في «الملكية للأفلام» من سينما النكبة الفلسطينية

ندوة حوارية وعروض في «الملكية للأفلام» من سينما النكبة الفلسطينية

12-07-2018 08:48 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - تنطلق في مقر الهيئة الملكية للأفلام فعاليات (النكبة الفلسطينية في السينما
العربية)، التي تنظم بالتعاون بين الهيئة وفيلم لاب فلسطين في الثامنة مساء بدءاً من
يوم الإثنين ولغاية الأربعاء من الأسبوع المقبل.
تستهل العروض بالفيلم الروائي المصري الطويل (باب الشمس: الجزء الاول /الرحيل)
لمخرجه يسري نصراالله، وهو المأخوذ من رواية الكاتب اللبناني إلياس خوري، أنجزه نصراالله
في جزئين: الاول بعنوان الرحيل العام 2004 وجاء أشبه بملحمة عن تاريخ فلسطين
المعاصر، يروي فيه قصة حب بين البطل الفلسطيني يونس الذي يغادر قريته في 1948
لينضم إلى المقاومة، فيما تظل زوجته نهيلة متمسكة بالبقاء في قريتها بالجليل.
وعلى مدى عشرين عاما، يتسلل يونس من لبنان إلى الجليل ليقابل زوجته في مغارة
'باب الشمس' وتنجب منه ليعود مرة أخرى الى لبنان.
جسد الأدوار نخبة من الممثلات والممثلين الاردنيين والعرب، من بينهم (نادرة عمران
ومحتسب عارف)، عرض الفيلم خارج المسابقة الرسمية في مهرجان (كان) السينمائي
الدولي، واختارته مجلة 'تايم' كواحد من بين أفضل عشرة أفلام عرضت عالميا في 2004.
وتشتمل الاحتفالية على الفيلم الروائي القصير ألف ليلة وليالي للبناني هادي زكاك،
يحكي فيلم 'ألف ليلة ويا ليالي' قصة الصراع العربي الإسرائيلي في سياق أسطورة
'الليالي العربية'.
تخبر شهرزاد شهريار بحكاية علاء الدين والمصباح السحري. في أحد الأيام، يسرق جندي
إسرائيلي المصباح، فيحاول كل من سندباد وعلي بابا مساعدة علاء الدين.
وهناك أيضا الفيلم التسجيلي (أحلام المنفى) لمي المصري وفيه قصة فتاتين
فلسطينيتين؛ منى من مخيم شاتيلا للاجئين في لبنان، والتي اضطرت عائلتها إلى
الرحيل من فلسطين عام 1948 ،ومنار من مخيم الدهيشة في فلسطين. تعيشان على
بعد أميال، لكنهما تتمكنان من التواصل على الرغم من الحواجز الهائلة التي تفصل
بينهما، حيث يستكشف الفيلم الروابط القوية بين جيل من الشباب ممن لديهم رؤى
حول الاحتلال والنزوح تفوق أعمارهم.
ومن بين الأفلام المشاركة فيلم (ميناء الذاكرة) لكمال الجعفري، وهو دراما عن تاريخ يافا –
والتي كانت مدينة ساحلية مزدهرة يركز فيه على عائلة والدته المعرضة للإخلاء في حال
لم تتمكن من إيجاد دليل يثبت بأن المنزل الذي عاشت فيه لعقود ملكها ويصور السرد
الهيكلي للفيلم الحياة في حيّ كان يعج بالحياة وأصبح شبه خال من أهله جرّاء القتال
أثناء قيام الكيان الإسرائيلي، ومن بعدها عانى من الإهمال على مدى عقود.
وتختتم الاحتفالية بالفيلم الروائي الطويل (الزمن المتبقي) للمخرج ايليا سليمان وهو
أشبيه بأفلام السير الذاتية، يقع في أربعة أجزاء، عن عائلة المخرج منذ 1948 حتى وقت
قريب، مستوحى من يوميات والد إيليا سليمان الخاصة بدءاً من الوقت الذي كان فيه
مقاتلاً مع المقاومة في 1948 ورسائل والدته لأفراد الأسرة الذين أجبروا على مغادرة البلاد،
جنبا الى جنب مع ذكريات سليمان المفضلة عن والديه ومعهم، يحاول الفيلم تصوير
الحياة اليومية لأولئك الفلسطينيين الذين بقوا في ديارهم وتم وسمهم باسم 'عرب
إسرائيل' ويعيشون كأقلّية في وطنهم.
وينظم القائمون على الاحتفالية، ندوة حوارية بعنوان 'معالجة القضايا السياسية في
السينما بلغة عالمية' نموذج: 'النكبة الفلسطينية في السينما العربية' بمشاركة كل
من ضيوف الاحتفالية: المخرج المصري يسري نصر االله والمخرج اللبناني هادي زكاك
والمدير الفني ومؤسس فلسطين لاب فيلم حنّا عطا اللـه والمخرجة الأردنية دارين سلاّم.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 1801

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم