حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,19 نوفمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 3204

مهرجان الحصاد يحتفي بالفنان عبده موسى

مهرجان الحصاد يحتفي بالفنان عبده موسى

مهرجان الحصاد يحتفي بالفنان عبده موسى

01-07-2018 09:04 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - تواصلت مساء أول من أمس فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان الحصاد الثامن للثقافة
والفنون، الذي تنظمه مديرية ثقافة محافظة إربد، بعرض مسرحية « يا هملالي» للفنان
حسين طبيشات وفرقته، وسط حضور حشد من محبي المسرح.

ناقش العرض مواضيع خطورة الفيس بوك والإنترنت والهواتف المحمولة على أبناء
المجتمع بالرغم من أنها نعمة إذا استخدمت في الاتجاه الصحيح، مناقشاً أيضاً كرسالة
للعمل الأوضاع السياسية والاقتصادية في الأردن. شارك في أداء أدوار العرض الذي نال
استحسان الجمهور، الممثلون: ديانا رحمة، مازن عجاوي، عبد المجيد أبو طالب، ومحمود
يوسف، والمسرحية من تأليف يوسف العمري وموسيقى حسام الصباح.
وتختتم عند السادسة من مساء يوم غد الاثنين فعاليات المهرجان بندوة حول شخصية
المهرجان الفنان الراحل عبده موسى، يشارك في مفرداتها د. محمد غوانمة عميد كلية
الفنون في جامعة اليرموك، د. رامي حداد عميد كلية الفنون في الجامعة الأردنية،
والصحفي طلعت شناعة، وحسين عبده موسى، إلى ذلك تقدم المفردات عرض فيلم
وثائقي حول مسيرة الفنان الراحل، وأمسية تراثية بعنوان» شعر وربابة»، يقدم خلالها
المشاركون باقة من أغنيات عبده موسى.
وكانت انطلق مساء الخميس في قاعة مركز إربد الثقافي برعاية أمين عام وزارة الثقافة
هزاع البراري، فعاليات المهرجان، التي اشتملت على معرض للفن التشكيلي بمشاركة
جمعية الرواد للفنون التشكيلية، التي عرضت في جناحها26 لوحة تنوعت بين التراثيات
والبيئة المجتمعية والعلاقة بين الإنسان والأرض، بمشاركة الفنانين: خليل الكوفحي،
خيرية حمادنه، رسمي الجراح، إدريس السعد، ربى أبو دلو، محمد ذينات، وعد العمري، وعد
الدويري، حسن العمري، محمد الحجي، شيماء زيدان، إيمان مدغمش، حياة أدهم، وجواهر
السيد.
كما عرضت جمعية موزاييك للفنون البصرية 16 لوحة فنية تناولت التراثيات البصرية
المألوفة والعودة للماضي وأشكال وتعبير الحصاد والصور البصرية المخفيّة، وشارك في
جناحها الفنانون: أحمد الخطيب، محمد عبيدات، عصام عبيدات، جيهان الروسان، ورهيفه
الزعبي.
كما افتتح البراري معرض مقتنيات الفنان عبده موسى الذي تضمن صوراً وشهادات
تقديرية ودروعاً وربابة ومؤلفات تناولت سيرة وحياة وفن شخصية المهرجان، كما افتتح
معرض التراث الشعبي والأكلات والأزياء الشعبية الأردنية، وتضمن المعرض إلى جانب ذلك
أدوات الحصاد من غربال وشاعوب ومحراث وسلال ورحى، وشاركت في هذه العروض،
جمعية الحصن للتراث الشعبي، جمعية بيادر الخير، وجمعية الرمثا الثقافية الحرفية.

واشتمل حفل الافتتاح الذي أدارت مفرداته الإعلامية سمر غرايبة، على كلمة مدير مديرية
ثقافة محافظة إربد د. سلطان الزغول أكد فيها أن وزارة الثقافة تحرص على أن يبقى
مهرجان الحصاد ويستمر بما يحمل من رموز نبيلة تعبر عن الاهتمام بالتراث الأردني
الأصيل والوفاء للأرض، خاصة أن سهول إربد تحتضن فعالياته مثلما احتضنت عبر التاريخ
قمح الوطن وزيتونه وياسمينه.
كما عرض الزغول في كلمته لتنوع الوجبات الثقافية التي يراد من خلالها استعادة عبق
الماضي الجميل، مؤكدا أن الحصاد لم يغفل عن المسرح الشعبي القريب من الناس
وهمومهم وأشجانهم، ولا عن الفن التشكيلي المنفتح على آفاق فنية متعددة وغنية،
كما لم يغفل عن المعارض الشعبية التراثية المعبرة عن ارتباطنا بجذورنا الراسخة في
الأرض، منوّهاً بأهمية الاحتفاء بشخصية المهرجان الفنان عبده موسى أحد الأعمدة
المؤسسين الذين ساهموا في صناعة هوية وطنية للأغنية الأردنية.
واشتمل الحفل الفني التراثي الفلكلوري على باقة من اللوحات ذات الصلة بموضوعة
الحصاد، في محاولة لاستعادة الأجواء التي سادت في الأردن لفترات طويلة، حيث استهلت
الفرقة الأردنية للفنون الشعبية التي قدّم لها الفنان طارق الفندي بباقة من الأغنيات
الشعبية والتراثية، فقرتها الفلكلورية على أنغام أغنيات خاصة لشخصية المهرجان من
مثل « نزلنا على البستان، ويا عنيّد يا يابا».
ومن جهتها قدمت فرقة شباب الرمثا للفلكلور الشعبي لوح حصاد على أنغام أغنيات
الحصاد التراثي، حيث عرضت في لوحتها الفنية لمراحل الحصاد منذ بذرته الأولى إلى
لحظة غربلة القمح في الهواء للتخلص من الشوائب، وجاءت اللوحات على أنغام « يا االله
الغيث يا ربي».
بدورها قدّمت جمعية عبده موسى لإحياء التراث باقة من اللوحات الفلكلورية على إيقاعات
عبده موسى الغنائية.
وفي ختام حفل الافتتاح قدّم البراري درع شخصية المهرجان، وتسلمه حسين عبده
موسى






طباعة
  • المشاهدات: 3204

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم